الأربعاء, 23 أكتوبر 2019
22 °c

مستوحى من شجرة اللبان ويستلهم روح الهندسة المعمارية العربية والإسلامية

الكشف عن تصميم جناح السلطنة في "إكسبو 2020" بدبي.. و"عمان: فرص عبر الزمن" عنوان رئيسي

الأحد 04 نوفمبر 2018 09:00 م بتوقيت مسقط

الكشف عن تصميم جناح السلطنة في "إكسبو 2020" بدبي.. و"عمان: فرص عبر الزمن" عنوان رئيسي

 

مسقط - الرؤية

كشف صاحب السُّمو السيد هيثم بن طارق آل سعيد وزير التراث والثقافة رئيس اللجنة الوزارية الرئيسية المشرفة على التحضير والإعداد لمُشاركة السلطنة في معرض إكسبو 2020، عن تصميم جناح السلطنة والذي يحمل عنوان "عمان.. فرص عبر الزمن"، والذي تم اختياره واعتماده من قبل اللجنة الوزارية الرئيسية في اجتماعها الأخير.

ويُقام المعرض بدبي بدولة الإمارات العربية، خلال الفترة من 20 أكتوبر 2020 ويستمر حتى 10 أبريل 2021. وقال سموه إنه تماشيا مع نهج الحداثة- الذي تعمل به اللجنة المنظمة لمعرض إكسبو دبي 2020- في تصميم وبناء المخطط الرئيسي لمكونات وعناصر مشروع الإكسبو بشكل عام، والتي ستكون بعيدة عن العمارة التقليدية مع الحفاظ على سمات وروح الهندسة المعمارية العربية والإسلامية بأسلوب حديث، فإن تصميم الجناح العماني اتبع ذات النهج ليكون متسقاً ومتكاملاً مع المخطط الرئيسي لمعرض إكسبو دبي 2020، وعناصره ومكوناته، وذلك من خلال توظيف الملامح المعمارية العمانية بأسلوب معاصر. وبين سُّموه أنَّ جناح سلطنة عمان يستوحي تصميمه المعماري من شجرة اللبان وارتباطها التاريخي بالإنسان والإرث العماني، مشيرا إلى أن المبنى يمثل ويجسد شجرة اللبان، ويرتكز على جذع مركزي تبدأ فيه تجربة الزائر، ومن هذا الجذع المركزي تتفرع فضاءات على مستويات مختلفة تحوي بداخلها مساحات العرض، أما الواجهات الخارجية للجناح فتحاكي في تصميمها أغصان شجرة اللبان في تموجاتها.

وأضاف سُّمو السيد أن فكرة التصميم الخارجي للجناح تتكامل مع أسلوب افتراضي معاصر مع المحتوى الداخلي الذي يتمحور حول اللبان؛ حيث الموضوع الرئيسي لقصة الجناح، لما حظيت به شجرة اللبان عبر التاريخ بحضور هائل، جعل منها جسراً للتواصل بين حضارات العالم القديم قبل أكثر من 5 آلاف سنة، ولأجلها تحركت القوافل التجارية، في مسارات مختلفة، مؤكداً أنَّ كل ذلك يتوافق وبشكل دقيق ومطلق مع العنوان الرئيسي لإكسبو 2020 دبي، وهو "تواصل العقول وصنع المستقبل"، فضلاً عن موضوعاته الفرعية الثلاث "الفرص- التنقل- الاستدامة)".

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية