السبت, 20 أكتوبر 2018

"اللجنة العسكرية" تناقش الاستعداد للتعامل مع الأنواء المناخية

الأربعاء 10 أكتوبر 2018 09:12 م بتوقيت مسقط

_MHD4174
000_6376١
DJI_0002
WRS_6118
الرئيسية

 

مسقط - الرؤية

في إطار استعدادات قوات السلطان المسلحة بكافة تشكيلاتها ووحداتها وقواعدها للتعامل مع الأنواء المناخية الاستثنائية التي من المتوقع أن تتأثر بها السلطنة خلال الأيام القليلة القادمة، وخاصة محافظتي ظفار والوسطى واصلت أمس اللجنة العسكرية الرئيسية لإدارة الحالات الطارئة بقوات السلطان المسلحة اجتماعاتها لليوم الثاني على التوالي بمقر قيادات تمريني (الشموخ 2) و(السيف السريع 3) بمعسكر المرتفعة.

ترأس الاجتماع العميد الركن حمد بن راشد البلوشي مساعد رئيس أركان قوات السلطان المسلحة للعمليات والتخطيط ممثل قوات السلطان المسلحة في اللجنة الوطنية للدفاع المدني رئيس اللجنة العسكرية لإدارة الحالات الطارئة، وبحضور أعضاء اللجنة. وقد أطلع رئيس الاجتماع الحضور على آخر المستجدات عن الحالة المدارية (لبان) التي تم تصنيفها إلى إعصار من الدرجة الأولى، والمناطق التي من المتوقع أن تكون أكثر تأثرًا في المحافظتين.

كما اطلعت اللجنة على كافة الاستعدادات والإجراءات التي اتخذت منذ الإعلان الأولي عن الحالة الجوية إعصار (لبان) وتفعيل كافة الجهات واللجان العاملة في المحافظتين بهدف توحيد الجهود الوطنية وتكاملها، لتكون على أهبة الاستعداد والجاهزية، كما تم خلال الاجتماع الوقوف على جاهزية كافة التشكيلات والقواعد الجوية والبحرية والوحدات في وزارة الدفاع وقوات السلطان المسلحة في تقديم الدعم والإسناد للمواطنين والمقيمين وفقا لمتطلبات الموقف، مع إعطاء الأولوية القصوى للمناطق المأهولة بالسكان.

وقال مساعد رئيس أركان قوات السلطان المسلحة للعمليات والتخطيط ممثل قوات السلطان المسلحة في اللجنة الوطنية للدفاع الوطني:" إنّ قوات السلطان المسلحة بمختلف صنوفها البرية والجوية والبحرية والجهات العسكرية والأمنية الأخرى إضافة إلى المؤسسات الحكومية المدنية منتشرة في مسرح العمليات، حيث تزامن حدوث الحالة المدارية (لبان) " مع فعاليات التمرينين (الشموخ 2) و (السيف السريع 3)، وقوات السلطان المسلحة على أهبة الاستعداد للقيام بواجبها المقدس في مختلف الظروف والأحوال لخدمة جميع قاطني هذه الأرض الطيبة".

كما عقدت اللجنة العسكرية الفرعية لإدارة الحالات الطارئة بمحافظة الوسطى اجتماعا برئاسة العميد الركن بدر بن علي الجابري قائد لواء حرس الحدود بالجيش السلطاني العماني، وقد تمّ خلال الاجتماع تسليط الضوء على الجهود المبذولة من كافة الوحدات المنتشرة وكيفية التعامل مع الآثار المتوقعة وفقاً لخطة اللجنة العسكرية الرئيسية لإدارة الحالات الطارئة.

وقال العميد الركن قائد لواء حرس الحدود بالجيش السلطاني العماني: "استعدت اللجنة العسكرية الفرعية في محافظة الوسطى منذ ظهور تطور الحالة المدارية "لبان"، حيث تمّ توزيع فرق العمل اللازمة للتعامل مع أي حالة طارئة، وتوزيع القوى البشرية والمعدات والآليات، كما قامت اللجنة بوضع الخطط اللازمة لحالات الإنقاذ والإسعاف والإيواء والإغاثة، والعمل على توفير جميع المواد التي تحتاجها".

كما واصلت أيضا أمس اللجنة العسكرية الفرعية لإدارة الحالات الطارئة بمحافظة ظفار اجتماعاتها برئاسة العقيد الركن إبراهيم بن مبارك الكلباني مساعد قائد لواء المشاة (11) بالجيش السلطاني العماني، وقد تمّ خلال الاجتماع الوقوف على الجهود المبذولة من كافة الوحدات المنتشرة وكيفية التعامل مع الآثار المتوقعة للإعصار وفقاً لخطة اللجنة العسكرية لإدارة الحالات الطارئة.

وقال مساعد قائد لواء المشاة (11): "سوف تستمر اللجنة العسكرية الفرعية بمحافظة ظفار في حالة انعقاد دائم لاتخاذ كافة الإجراءات والاستعدادات للتعامل مع الحالة المدارية، والتأثيرات الجانبية المتوقعة على المحافظة".

وقال العقيد طبيب يحيى بن عبدالله الراشدي قائد مستشفى القوات المسلحة بصلالة: "تضطلع الخدمات الطبية للقوات المسلحة بدور مهم وملموس من خلال تقديم الإسناد الطبي سواء كان داخل مستشفى القوات المسلحة بصلالة أو من خلال تقديم الدعم الطبي الميداني، وكذلك تقديم الدعم من خلال المراكز الطبية الملحقة بوحدات القوات المسلحة في المحافظة".