الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

وفاة المغني الجزائري الكبير رشيد طه

الأربعاء 12 سبتمبر 2018 08:32 م بتوقيت مسقط

وفاة المغني الجزائري الكبير رشيد طه

 

باريس-أ.ف.ب

توفي المغني الجزائري المقيم في فرنسا رشيد طه أحد أبرز وجوه الروك الفرنسي في الثمانينات وصاحب أغنيات شهيرة كثيرة بينها "يا رايح وين مسافر"، جراء أزمة قلبية عن 59 عامًا.

وكان طه من الشخصيات البارزة في الساحة الفرنسية لموسيقى الروك منذ بداياته في العام 1981 مع فرقة "كارت دو سيجور" التي كان قائدها. مع هذه الفرقة رفع طه المولود في الجزائر والذي أتى إلى فرنسا في سن العاشرة لواء الفرنسيين من أصول مغاربية من الجيل الثاني.

وانطلق رشيد طه في مسيرته الغنائية المنفردة في 1989 مع الإبقاء على نهجه الموسيقي الذي يرتكز بدرجة كبيرة على موسيقى البانك والروك مع مزيج من الأنغام الشرقية، وهو ما عكسته أعمال عدة بينها استعادته أغنية "روك ذي قصبة" (2004) لفرقة "كلاش".

وعاد لتحقيق النجاحات مع أغنيته "فوالا فوالا" في 1993 التي تندد بتصاعد نفوذ القوى المناوئة للمهاجرين في فرنسا.

وعرف نجاحًا كبيراً بفضل ألبومه "ديوان" الذي تضمن أغنيات شعبية ومن بينها "يا رايح وين مسافر" التي عُرف بها سابقا المغني الجزائري الشهير دحمان الحراشي.