السبت, 22 سبتمبر 2018

7 مواجهات ساخنة غدا مع اسئناف "الدوري"

الأربعاء 12 سبتمبر 2018 07:25 م بتوقيت مسقط

7 مواجهات ساخنة غدا مع اسئناف "الدوري"

 

الرؤية - أحمد السلماني

تصوير/ عبدالله البريكي

تستأنف مساء غد الجمعة مباريات دوري عُمانتل في أسبوعه الرابع عندما تلعب الأندية 7 مواجهات ساخنة، حيث يستضيف العروبة السويق بمجمع صور ويلعب صحم مع مرباط في مجمع صحار ويرحل الرستاق للجنوب لمواجهة ظفار بمجمع صلالة في حين يستقبل مسقط صور بإستاد السيب ويلتقي مجيس النهضة بمجمع البريمي ويستضيف صحار عمان بمجمع صحار ويشهد مجمع صلالة لقاء النصر مع الشباب. ولأوَّل مرة منذ انطلاقة الدوري ستلعب جميع المباريات في يوم واحد، بعد أن توقف الدوري في أيام الفيفا ومغادرة منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم للعاصمة الأردنية عمان في معسكر خارجي لعب فيه مباراتين مع لبنان والأردن تعادل فيهما سلبيا. ويستضيف العروبة السويق، في مباراة يسعى فيها العروبة إلى استغلال نشوة الفوز الذي حققه أمام غريمه التقليدي صور بثلاثية في الجولة الثالثة في حين تعادل السويق مع النصر بهدف، كما ويأمل صحم في تحقيق فوزه الثاني بعد أن استعاد توازنه وحقق فوزه الأول والذي جاء على حساب مجيس بهدف يتيم من ضربة جزاء وذلك عندما يستضيف مرباط المنتشي بالفوز على صحار بهدف.

وسيجتهد ظفار من أجل التغريد بالصدارة عندما يستضيف الرستاق، الأول حقق العلامة الكاملة بتحقيقه لثلاثة انتصارات متتالية آخرها كان فوزا صعبا على نادي عمان بهدف في حين مُني الرستاق بخسارته الثانية وجاءت في الجولة الثالثة من مسقط 2 / 3 وهي النتائج التي لم ترضِ طموح جماهيره التي كانت تمني النفس بظهور قوي هذا الموسم إلا أن الفريق تبدو بدايته سيئة وسيسعى لإرضاء جماهيره بعد التعديلات التي أجراها في كتيبة لاعبيه.

ولن يفرط مسقط في نقاط مباراته مع صور عطفاً على الأداء القوي الذي أظهره الفريق أمام الرستاق في الجولة الثالثة وقبل ذلك هزم جاره عمان بهدف وبالتالي سيسعى لمزاحمة فرق الصدارة في المقابل سيسعى صور لتصحيح المسار بعد الخسارة المدوية في ديربي العفية والتي انتهت للعروبة بثلاثية بيضاء.

ويأمل مجيس في مصالحة جماهيره بتحقيق نتيجة إيجابية أمام العنيد النهضاوي الذي عاد من مباراته مع الشباب بفوز مستحق بثنائية نظيفة وبالتالي فهو مرشح بقوة لتجاوز البحري.

وسيلعب صحار من أجل تجاوز كبوته في الجولة الثالثة أمام مرباط بهدف عندما يستضيف عمان المتعثر هو الآخر وبالتالي فإنَّ صعوبة اللقاء ستكمن في رغبة الفريقين في التعويض إلا أن صحار يلعب بورقة مهمة جداً وهي جماهيره التي حتما ستقف خلف فريقها كما عودته.

كما ستشهد الجولة واحدا من أقوى لقاءاتها عندما يستضيف النصر بثوبه الجديد بعد تعاقده مع جهاز فني جديد بقيادة الكرواتي رادان في أول تجربة له مع الأندية العُمانية حيث سيواجه نادي الشباب المتعثر بالخسارة أمام النهضة بهدف والذي فيما يبدو مشتت التفكير والجهد بتركيزه أكثر على بطولة كأس العرب بعد العرض القوي الذي قدمه أمام الهلال السعودي في مباراة الذهاب والخسارة بهدف مشكوك في صحته إلا أن الشباب يقدم مباريات الدوري بمستوى متدنٍ.