الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

"شل" تضيف مدرستين بجنوب الباطنة إلى"الطاقة الشمسية للمدارس"

الثلاثاء 11 سبتمبر 2018 07:39 م بتوقيت مسقط

"شل" تضيف مدرستين بجنوب الباطنة إلى"الطاقة الشمسية للمدارس"

 

مسقط - الرؤية

أعلنت شركة شل للتنمية عُمان عن إضافة مدرستين جديدتين في مُحافظة جنوب الباطنة إلى مشروعها "الطاقة الشمسية للمدارس"، وذلك في إطار جهودها المستمرة في مجال استخدام الطاقة الشمسية بالسلطنة.

وللمرة الأولى، استخدمت الشركة ألواح الطاقة الكهروضوئية ثنائية الوجه في هاتين الإضافتين الجديدتين في كل من مدرسة العصماء بنت الحارث للإناث، ومدرسة كعب بن برشة للذكور، حيث تعملان الآن بالطاقة الشمسية. وجاء ذلك في إطار مبادرة الاستثمار الاجتماعي "هدية شل للوطن" والتي تتضمن تغطية متطلبات المدارس من الطاقة وتهدف إلى زيادة وعي الجيل القادم حول أهمية استخدام مصادر الطاقة المتجددة.

وقالت منى بنت سعيد الشكيلية مدير عام العلاقات الخارجية والاستثمار الاجتماعي في شركة شل للتنمية عُمان: "لا تقتصر مزايا مشروع الطاقة الشمسية للمدارس في جعل مدارس السلطنة صديقة للبيئة فحسب بل تساهم أيضاً في تخفيض تكاليف تشغيلها، كما إن هذه المبادرة ستوفر مصدرا طويل الأجل للطاقة سيعود بالنفع على الأجيال الحالية والمستقبلية". وأضافت الشكيلية: "أتاح لنا هذا المشروع المجال لرفد المؤسسات الصغيرة والمتوسطة المحلية بمنصة تزخر بالفرص وتقدم لهم التدريب والتوجيه اللازم لتطوير أعمالهم. ونتيجة لذلك، سنتمكن من المساهمة دفع عجلة نمو قطاع الطاقة الشمسية في السلطنة وزيادة مستوى وعي الطلاب والمجتمع بأكمله حول مسيرة تحول الطاقة، فضلاً عن المساهمة في تنويع الاقتصاد الوطني وخلق فرص عمل مُباشرة وغير مباشرة".

وتم تنفيذ أعمال تركيب الألواح الكهروضوئية في كلتا المدرستين بواسطة شركة حسام للتكنولوجيا، إحدى المؤسسات الصغيرة والمتوسطة العُمانية والمعتمدة من قبل مجلس مراجعة قواعد التوزيع. وللمرة الأولى بالسلطنة، قامت الشركة باستخدام الألواح الشمسية ثنائية الوجه والتي تتميز بكفاءتها العالية. كما تمَّ توصيل هذه الألواح بشبكة الكهرباء لضمان الاستفادة من الطاقة الزائدة التي يتم توليدها وضخها في الشبكة المحلية كما هي الحال مع باقي المدارس.