الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

المؤتمر العالمي للنقل الطرقي ينظم مسابقة للشركات الناشئة

الأربعاء 05 سبتمبر 2018 08:25 م بتوقيت مسقط

Boris Blanche - Managing Director at IRU
عبدالرحمن الحاتمي

مسقط - الرؤية


ضِمن برنامج المؤتمر العالمي للنقل الطرقي، المقام بدعم من وزارة النقل والاتصالات، في مسقط، خلال الفترة بين 6 و8 نوفمبر 2018، تستضيف شركة رود فينشر إس.إيه مسابقة للشركات الناشئة لاستعراض ابتكاراتهم المتعلقة بمجال النقل اللوجستي أمام المستثمرين المحليين، والفوز باستثمارات بقيمة 100.000 دولار أمريكي، وسيتم الإعلان عن الفائزين خلال اليوم الثاني من المؤتمر.
وسُتقام المسابقة في ساحة الابتكار المخصصة في نسخة هذا العام من المؤتمر العالمي للنقل الطرقي الذي يأتي بتنظيم مشترك من الاتحاد الدولي للنقل الطرقي ومجموعة "أسياد". ويمكن للراغبين في التقديم إرسال طلباتهم بحلول 17 سبتمبر 2018؛ حيث سيتم اختيار أفضل الشركات الناشئة والجديدة لتقديم أفكارها والتنافس من أجل الفوز. ومع التقديرات التي تشير إلى ارتفاع عدد السكان في العالم من 7.4 مليار إلى 10.6 مليار نسمة بحلول العام 2050، فمن المتوقع أن يزيد كم البضائع التي يتم شحنها بأربعة أضعاف. وفي ظل الابتكارات التقنية المتتالية والتحول الرقمي الذي تشهده جميع المجالات والقطاعات، بات على شركات النقل مواكبة هذا التطور المتنامي باستحداث الحلول الرقمية والمشاريع المبتكرة لتحسين أداء قطاع اللوجستيات في العالم؛ حيث جاءت فكرة إقامة هذه المسابقة أثناء هذا المؤتمر العالمي لتلبية هذه الحاجة.
وقال عبد الرحمن بن سالم الحاتمي الرئيس التنفيذي لمجموعة "أسياد": تهدف هذه المسابقة إلى تشجيع ودعم الجيل الجديد من رواد الأعمال في قطاع النقل واللوجيستيات من مختلف دول العالم. نحن نعي أهمية تطوير القطاع اللوجيستي في السلطنة لتأثيره المباشر على أدائنا ومشاركتنا في الأسواق الدولية. إن ثمار تطوير الحلول الرقمية البتكرة في هذا القطاع لن تقتصر على المساهمة في تعزيز الاقتصاد الوطني فحسب، بل سيكون لها أيضاً الأثر الكبير في دعم  قدرتنا التنافسية حول العالم. هدفنا أن نكون سبَّاقين لإيجاد حلول للتحديات العالمية في النقل واللوجستيات والنهوض بهذا القطاع الحيوي، من خلال سعينا الكبير نحو الابتكار والتطوير.
وقال بوريس بلانش المدير الإداري لدى الاتحاد الدولي للنقل الطرقي: إن الإيمان بالابتكار والأفكار النيرة والسعي نحو تطبيقها هو السبيل لصنع التغيير في العالم. لذا، اخترنا أن تكون هذه المسابقة للشركات الناشئة ورواد الأعمال الطموحين، ليتسنى لهم التنافس والانضمام لمشروع من شأنه تغيير ملامح هذا القطاع.