الجمعة, 21 سبتمبر 2018

شاهد..الإعصار جيبي يحصد الأرواح ويسبب حرائق وخسائر كبيرة في اليابان

الأربعاء 05 سبتمبر 2018 11:51 ص بتوقيت مسقط

077d0de2-2750-4388-be33-3e399daeb507_16x9_1200x676
12
119-052030-hurricane-japan-kills-injures_700x400
119-052031-hurricane-japan-kills-injures-3
119-052031-hurricane-japan-kills-injures-2
119-052031-hurricane-japan-kills-injures-4
176302abd37d9bfe5d13ea152d7e4ba114
06996190_1
st-qtl-wshrt-ljrh-fy-qw-sr-ydrb-lybn-mndh-rb-qrn

طوكيو -رويترز

 

واصل الإعصار جيبي حصد الأرواح والخسائر في اليابان حيث قالت الحكومة اليابانية اليوم الأربعاء إن الإعصار قتل عشرة أشخاص في غرب البلاد كما بدأ مسؤولو مطار غمرته المياه في نقل نحو 3000 راكب بالقوارب بينما انقطعت الكهرباء عن أكثر من مليون منزل.

والإعصار جيبي هو أقوى عاصفة تشهدها اليابان منذ 25 عاما. ويضرب الإعصار اليابان بعد أمطار غزيرة وانهيارات أرضية وفيضانات وارتفاع قياسي في درجة الحرارة مما أودى بحياة المئات هذا الصيف.

وقضى نحو 3000 سائح الليل في مطار كانساي بجزيرة هونشو الرئيسية. وأظهرت لقطات تلفزيونية أناسا يصطفون لشراء الأطعمة من متجر بالمطار.

وقالت الحكومة إن مسؤولي المطار بدأوا في نقل الركاب إلى مطار كوبي القريب باستخدام زوارق سريعة صباح اليوم الأربعاء.

وقال يوشيهيدي سوجا كبير أمناء مجلس الوزراء إن قرابة 300 شخص أصيبوا. وأضاف أنه لم يتضح متى سيعاد فتح المطار وأن بعض الطرق وخطوط القطارات في المناطق المنكوبة لا تزال مغلقة.

ونقلت صحيفة يوميوري عن مصدر في قطاع الطيران قوله إن إعادة فتح مطار كانساي قد تستغرق من عدة أيام إلى أسبوع وإن هذا يتوقف على الأضرار.

ومسار الإعصار جيبي يجعله قريبا من مناطق في غرب اليابان تعرضت لأمطار وفيضانات أودت بحياة أكثر من 200 شخص في يوليو.

وقد أظهر تسجيل مصور حريقا هائلا يلتهم عشرات السيارات في اليابان، من جراء الإعصار الذي ضرب أجزاء غربي البلاد الثلاثاء، وأدى إلى مقتل 9 أشخاص على الأقل وإصابة المئات.

ويبين التسجيل، الذي بثته هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية، محاولة عشرات رجال الإطفاء السيطرة على الحريق الضخم، ومشاركة سفينة للدفاع المدني في إخماد النيران.

وبدت عشرات السيارات متفحمة من جراء الحريق، بعد أن تكدست فوق بعضها البعض بسبب الرياح المصاحبة للإعصار التي بلغت سرعتها القصوى 216 كيلومترا في الساعة.

واجتاح الإعصار "جيبي"، ويعني بالكورية "ابتلاع"، قسما كبيرا من الأرخبيل وخلّف أيضا أضرارا مادية جسيمة، لا سيما في مطار كانساي بمقاطعة أوساكا غربي البلاد الذي لا يزال مغلقا.

واقتلعت الزوابع القوية أسقف منازل، وأشجارا وقلبت سيارات وشاحنات رأسا على عقب، ودفعت سفينة شحن زنتها 2591 طنا، كانت راسية في خليج أوساكا للاصطدام بجسر بحري يؤدي إلى مطار كانساي الدولي المبني على جزيرة اصطناعية.

وأدى اصطدام السفينة بالجسر إلى تضرر الأخير، كما أن المياه غمرت أقساما عدة من المطار مما دفع السلطات إلى إغلاقه.