الإثنين, 24 سبتمبر 2018

"البحث العلمي" ينظم حلقة حول مؤشرات الإستراتيجية الوطنية للابتكار

الإثنين 03 سبتمبر 2018 08:22 م بتوقيت مسقط

"البحث العلمي" ينظم حلقة حول مؤشرات الإستراتيجية الوطنية للابتكار

مسقط - الرؤية


نظَّم مجلسُ البحث العلمي، أمس الإثنين، حلقة عمل حول مؤشرات الإستراتيجية الوطنية للابتكار -التابعة للمؤسسات الحكومية- وذلك بواحة المعرفة مسقط، بحضور أعضاء الفريق الوطني لمتابعة تنفيذ مبادرات الإستراتيجية الوطنية للابتكار، وعدد من رؤساء وأعضاء ركائز الإستراتيجية الوطنية للابتكار من مختلف الجهات الحكومية، وبعض أعضاء فريق العمل من مجلس البحث العلمي.
وفي بداية الحلقة، قدمت الدكتورة شريفة الحارثية مديرة مشروع الإستراتيجية الوطنية للابتكار، كلمة؛ أشادت فيها بالجهود التكاملية المبذولة في جميع مؤسسات الدولة، وبما تحقق خلال الفترة الماضية، لا سيما تقدم ترتيب السلطنة في مؤشر الابتكار العالمي ثمانية مراكز على ضوء النشاط الذي شهدته مؤشرات الإستراتيجية، بما أسهم في رفع مؤشرات السلطنة في المؤشر العالمي للابتكار. وأكدت الدكتورة الحارثية أنَّ هذا التقدم لم يكن ليتحقق لولا التعاون المثمر بين جهات الاختصاص من جهة، والدعم السياسي والإشراف المستمر من قبل المسؤولين بالحكومة الرشيدة، تحت قيادة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- كما أوضحتْ الدكتورة -في كلمتها- مدى الحاجة لتكثيف تكاتف الجهود بين كافة المؤسسات الحكومية والخاصة خلال الفترة الحالية والمقبلة، والسعي لتفعيل مبادرات الإستراتيجية الوطنية التابعة للجهات والمؤسسات الفاعلة، والعمل ضمن نسيج واحد بشكل متكامل لتوحيد الجهود؛ بما يضمن سرعة قطف الثمار القريبة، والوصول بشكل أسرع للأهداف الموضوعة لكافة المبادرات، مع التوضيح أن مبادرات الإستراتيجية الوطنية للابتكار مرتبطة بمؤشرات الابتكار العالمي.
واشتملتْ الحلقة على تقديم عروض تقديمية، ثم مناقشات بين المشاركين من مختلف الجهات والمؤسسات حول تفعيل المبادرات والمشاريع التنموية للخطة الخمسية التاسعة، وإسهامها في رفع مؤشرات الابتكار للسلطنة ضمن مؤشر الابتكار الدولي.
وتهدفُ الحلقة إلى الاطلاع على آخر المستجدات حول خطة متابعة تنفيذ المبادرات الابتكارية للمؤسسات المرتبطة بمؤشرات الاستراتيجية الوطنية للابتكار، والبالغ عددها أكثر من 80 مؤشرا، إلى جانب التأكيد على ضرورة ربط المشاريع التنموية للخطط الخمسية في المؤسسات بمؤشرات الإستراتيجية الوطنية للابتكار، من أجل تحقيق رؤية الإستراتيجية المتمثلة في أن تكون السلطنة ضمن أعلى 40 دولة قائدة للابتكار بحلول عام 2020، وأعلى 20 دولة قائدة للابتكار بحلول عام 2040.