الإثنين, 24 سبتمبر 2018

بختام الجولة الثالثة من دوري عمانتل

القمة ظفارية.. والمارد يحسم "ديربي الشرقية" بثلاثية في شباك صور

السبت 01 سبتمبر 2018 09:38 م بتوقيت مسقط

B29Z4023
index
B29Z4082
B29Z4021

الرؤية - وليد الخفيف

تصوير/عبد الله البريكي

 

عزَّز ظفار صدارته للقمة بتحقيق الفوز الثالث على التوالي، ليحصد الزعيم النقطة التاسعة، قبل بدء فترة التوقف الأولى التي فرضها اتحاد كرة القدم لإقامة معسكر المنتخب الوطني الأول بالأردن؛ استعدادا لنهائيات أمم آسيا بالإمارات 2019.

وفاز ظفار بهدف نظيف على نادي عمان، ضمن منافسات الجولة الثالثة من دوري عمانتل، في المباراة التي أقيمت بينهما على استاد السيب الرياضي؛ ليعود الزعيم لدياره في جنوب السلطنة ظافرا تحت قيادة مدربه المصري محمد وهبة. وقدم نادي ظفار أداءً متزنا في المباريات الثلاث؛ الامر الذي مهد الطريق أمام لاعبيه لتحقيق الفوز، فالإعداد الجيد وحسن تطويع الأسماء الكبيرة التي يزخر بها الفريق في قالب تكتيكي واحد منح ظفار ظهورا مغايرا في جولات البداية.

وفي المقابل، يتذيل نادي عمان جدول ترتيب المسابقة برصيد خال من النقاط، ودون أن يُحرز أي هدف في الجولات الثلاث المنقضية، ويبدو أن نادي العاصمة سيواجه موسما صعبا، وأنه على أول الطريق المؤدي لمعاناة مماثلة لما حدث له الموسم الماضي.

وارتقى العروبة للوصافة بعدما حسم ديربي الشرقية بفوز عريض على صور (3-صفر) في المباراة التي أقيمت بينهما على مجمع صور الرياضي، وشهدت حضورا جماهيريا من الطرفين. وظهر العروبة بشكل مختلف عن المباراة التي خسرها من الرستاق، فالديربي المعروف بقوته كان داعيا لبذل جهود كبيرة من قبل لاعبي المارد لتمحو صورة الخسارة من العنابي بقصد التعويض بفوز رفع به الفريق رصيده إلى 6 نقاط.

وفي المقابل، تجمد رصيد صور الذي يقوده المدرب بوبوف عند نقطيتن من تعادلين أمام (النهضة والنصر)، فخسارته حسمت عبر جزئيات بسيطة في اللقاء، استغلها لاعبو المارد لهز الشباك تزامنا مع تراجع مستوى التركيز بحثا عن تقليص الفارق باندافع غير محسوب. ويعاني صور من مشاكل دفاعية واضحة على المستوى الفردي والجماعي، ويتعين على بوبوف حلها خلال فترة التوقف من أجل تصحيح مسار الوافد الجديد على عمانتل، وتثبيت أركان الفريق بدوري الأضواء وكسر قاعدة الصاعد هابط.

ويُزاحم مرباط برصيد 6 نقاط فريق العروبة على الوصافة بعد الفوز على صحار بهدف نظيف، في المباراة التي أقيمت بينهما بمجمع صلالة الرياضي.

وعوض الفريق -الذي يقوده المصري محمد عظيمة- خسارة ديربي الجنوب أمام ظفار في الجولة الثانية بانتزاع النقاط الثلاث من التماسيح. ويعيش الفريق فترة جيدة على المستوى التدريبي وقد يظهر بشكل افضل بعد فترة التوقف بحسب ما يرى مدربه.

ويحتاج نادي صحار -4 نقاط- لتبني ثقافة الفوز خارج قواعده؛ فصحار الذي يقدم أقوى عروضه في مجمع صحار الرياضي بحاجة لتهيئة نفسية تمنحه اداءً مماثلا خارج دياره.

وحقق مسقط فوزه الثاني رافعاً رصيده إلى 6 نقاط بعد تخطي عقبة الرستاق 3-2، في مباراة شهدت تقدم مسقط بثلاثية قبل أن يعود العنابي بهدفين ليصعب الأمور على الفارس الذي نجا بالعلامة الكاملة.

ويحتاج مسقط للانضباط التكتيكي في التعامل مع سيناريو الحفاظ على التقدم، وربما تكون الفرصة مواتية أمام الوطني إبراهيم صومار لتحقيق ذلك الانضباط تزامنا مع تلقين لاعبيه سبل التعامل مع ذلك خلال فترة التوقف.

يُشار إلى أن القائمة خلت من لاعبي مسقط والرستاق؛ لذا فالأمور ممهدة أمام المدربين للاستفادة من فترة التوقف.

وتجمَّد رصيد الشباب عند 3 نقاط، نالهم من فوز وحيد جاء على حساب مجيس؛ إذ خسر الصقور من النهضة بهدفين دون رد، في المباراة التي اقيمت بينهما على أرض الخاسر باستاد السيب الرياضي.

ورفع العنيد رصيده بعد الفوز إلى 5 نقاط؛ فالتوازن والالتزام التكتيكي أحد النجاحات التي حققها البرتغالي برونو مدرب الفريق.

وكان بوسع النصر أن يقوم باستغلال أفضل لكتيبة النجوم التي نجحت الإدارة -التي يرأسها الشيخ عامر الشنفري- في ضمها لصفوف الفريق، لتحقيق الفوز الثاني؛ حيث اكتفى بطل الكأس في نسخته الماضية بالتعادل أمام مضيفه السويق بهدف لمثله في المباراة التي أقيمت بينهما على مجمع صحار الرياضي.

ورغم الفارق النوعي الذي آل لمصلحة النصر، غير أن السويق بفكر مدربه وعطاء لاعبيه نجح في مواجهة هذا الفارق، فلم يتأثر بطل الدوري بالرحيل الجماعي لأبرز لاعبيه بسلاح كرة القدم الجماعية والعطاء الكبير للمجموعة التي تدافع عن ألوانه.

ورفع حامل اللقب رصيده إلى 5 نقاط -فوز على الشباب وتعادلين أمام النهضة والنصر- مُتساويا مع النصر الذي يبدو أن لديه فرصاً للظهور بشكل ايجابي بعد التوقف، فقطبا الجنوب -النصر وصلالة- هما الأوفر حظا في معانقة لقب الدوري الموسم الحالي.

وبعد خسارتين من ظفار وصحار عاد صحم بفوز غال على جاره مجيس بهدف نظيف أعاد للموج الأزرق الذي يقوده سالم سلطان التوازن، مانحا إياه دفعة معنوية كبيرة خلال فترة التوقف.

سالم سلطان أعرب عن سعادته بالنتيجة.. قائلا: "فوز ثمين في توقيت مهم. الجهود الكبيرة التي بذلها اللاعبون تكللت بالنجاح. الثقة والمعنويات العالية ستكون أكبر خلال الفترة المقبلة. سنواصل العمل الجاد خلال فترة التوقف بهدف ترقية الحالة التدريبية. تصحيح الأخطاء على رأس أولوياتي خلال الوحدات التدريبية القادمة".