الجمعة, 16 نوفمبر 2018

تدريب 660 معلما ومعلمة على سلاسل الرياضيات بالداخلية

الأربعاء 29 أغسطس 2018 06:26 م بتوقيت مسقط

من التدريب التطبيقي
من الدورة

نزوى - الرؤية


تَتَواصل بالمديرية العامة للتربية والتعليم لمحافظة الداخلية فعاليات البرنامج التدريبي لشرح سلاسل الرياضيات للصَّفين الخامس والسادس، والذي سيتم تطبيقه بداية العام الدراسي الجاري؛ حيث يستهدف 660 معلماً ومعلمة من معلمي المحافظة في تخصُّص الرياضيات، وقد أعدت المديرية -ممثلة بدائرة تنمية الموارد البشرية- وبإشراف من مركز التدريب والإنماء المهني وقسم العلوم التطبيقية، عدداً من القاعات التدريبية بمختلف ولايات المحافظة لتقديم المادة التدريبية للملتحقين بالبرنامج، والتي تُقام على فترات؛ وذلك بهدف تزويد المعلمين الملتحقين بالبرنامج بالأسس والمهارات اللازمة للمنهج الجديد وآلية تنفيذه وتطبيقه.
وتمَّ تقسيم المتدربين على عدد من المراكز حيث احتضن مركز التدريب والإنماء المهني بنزوى معلمي ومعلمات ولاية نزوى وازكي ومنح وأدم، أما مُعلمو ومعلمات ولايتي سمائل وبدبد فكان تدريبهم في مركز التدريب بسمائل، واحتضن مركز مدرستي بهلا وسيح الشامخات للتعليم الأساسي معلمي ومعلمات ولايتي بهلا والحمراء، وقدّم البرنامج التدريبي عدداً من مشرفي مادة الرياضيات ممن خَضَعوا للتدريب المركزي قبل انطلاق البرنامج؛ حيث يحتوي التدريب على أوراق عمل متنوعة وتطبيقات عملية تتضمَّن فلسفة المنهج الجديد ومميزاته، واستعراض "كتاب الطالب وكتاب النشاط ودليل المعلم والقرص الإلكتروني المدمج"، والمهارات وإستراتيجيات التعليم، وتوظيف حل المشكلات والاستقصاء في التدريس وآلية التخطيط اليومي للدروس، والتطبيق العملي للدروس في منهجي الصفين الخامس والسادس لمادة الرياضيات.
ويأتِي هذا المشروع استجابةً للتغيرات والتطورات العلمية والتربوية، ونتيجة للتغذية الراجعة من قبل الحقل التربوي. وتلبية لهذا المطلب، فقد تم اعتماد تطبيق مشروع السلاسل العالمية في مناهج العلوم والرياضيات؛ وذلك لمواكبة المستجدات العالمية وحاجات المجتمع ومتطلبات سوق العمل، والاستفادة من الخبرات العالمية والتوجهات المعاصرة، ويهدف المشروع لإحداث نقلة نوعية في مناهج الرياضيات للمستوى العالمي؛ من خلال تبني سلاسل عالمية تركز على الاهتمام ببناء القدرات العقلية والمهارات العلمية التي يحتاج إليها الطلاب، وأهمها التحليل والنقد والاستنتاج وحل المشكلات واتخاذ القرار، والاستفادة من الخبرة العالمية والتوجهات المعاصرة في إحداث نقلة نوعية في المناهج من حيث الإعداد العلمي وأسلوب العرض واستخدام التقنيات الحديثة.
وقال الدكتور محمد بن ناصر الريامي مشرف أول رياضيات بتعليمية الداخلية: إنَّ سلاسل الرياضيات التي طبقت في السلطنة مهمة جدا لمواكبة التطور العلمي في العالم؛ حيث إنها ستربط بين الجانب النظري بالواقع العملي، وتميزها بأهداف متسلسلة تبدأ من أول صف، وتنتهي بالصفوف الأخرى؛ لذا فهي تلازم الطالب في كل مرحلة لتنهي الضعف الملازم لمادة الرياضيات، كما سوف تخدم أسرة الرياضيات في السلطنة لتحقيق مكاسب في برنامج تميز في العلوم الدولية للعلوم والرياضيات 2019.
وقالت مقبولة بنت سالم الرواحية مشرفة رياضيات: خلال مشاركتي في تدريب المعلمات، لاحظت وجود تخوف في بداية الأمر حول تطبيق السلسلة وغموضها من قبل المعلمين والمعلمات، إلا أن تلك التخوفات تبددت، بل إنَّ البعض منهم تمنى تطبيق هذه السلسلة من فترة سابقة، ونحن كمشرفين لقينا من المعلمين التجاوب وهناك استفسارات تتعلق بالتقويم التربوي في المادة، ونحن بصدد إقامة برامج حول مستجدات التقويم التربوي في سلاسل الرياضيات.
وقال أحمد بن محمد السليمي معلم بمدرسة محمد بن جعفر الأزكوي: استمتعنا بالمشاركة في البرنامج التدريبي، وتعرفنا على السلسلة والطرق التي تساعدنا على التدريس للطلاب وربطهم بالبيئة العلمية المحيطة بهم.
أما المعلمة نوزت صقر إبراهيم فقالت: السلسة الجديدة تختلف عن المنهج السابق في أنها قادرة على خلق أجواء من التفاعل بين الطالب ومعلمه وبين ولي الأمر والمدرسة.