الأحد, 18 نوفمبر 2018

السلام يدشن العودة لـ"الأضواء" بالفوز على سمائل.. والوسطى يفاجئ جعلان بدوري الدرجة الأولى

الثلاثاء 28 أغسطس 2018 10:09 م بتوقيت مسقط

index
1
ك
ل

الرؤية - وليد الخفيف


استهلَّ نادي السلام مشوارَ العودة لدوري عمانتل بالفوز على ضَيْفه سمائل بهدف نظيف، سجَّله أحمد خلف المعمري، في افتتاح مُنافسات دوري الدرجة الأولى، وتعثَّر فنجاء بالتعادل السلبي أمام نزوى. أما جعلان، فخسر ركلة البداية أمام الوسطى بهدف مقابل هدفين.
وَهَبط السلام لدوري الدرجة الأولى الموسم الماضي، دون أن تُجدي مُحاولات عبيد خميس مدرب الفريق آنذاك من إنقاذه؛ فالمستوى الجيد الذي قدمه الفريق في كثير من المباريات لم يتكلل بتحقيق نتائج إيجابية تخدم بقاء الفريق ضمن أندية دوري الأضواء.
وعبَّر مدرب نادي السلام حمدان السعدي عن سعادته بالفوز في الجولة الأولى، مؤكدا قيمته المعنوية الكبيرة للاعبين، ودوره في إشعال حماسهم لتحقيق المزيد من النجاحات في الجولات القادمة.
وتألق حارس مرمى السلام عمر المطروشي، ونجح في الاحتفاظ بشباكه نظيفه، مُتصديا لهجوم سمائل، الذي بلغ حدَّ الخطورة في الشوط الثاني، بعد تراجع السلام للحالة الدفاعية.
واعترضَ رئيس نادي السلام علي حسن البلوشي عقب هبوط فريقه الموسم الماضي، على نتائج الجولات الأخيرة، داعيا اتحاد الكرة لفتح تحقيق موسع في ذلك. وأكد لـ"الرؤية" أنَّ الأمر ينظر من قبل الاتحاد الآسيوي، مؤكدا أن مساعيه موجهة نحو القضاء على الظاهرة بشكل عام.
ومنحت الأندية المشاركة بدوري الدرجة الأولى ثقتها للمدرب الوطني؛ فهناك 10 مدربين وطنيين من أصل 13 ناديا؛ حيث جددت إدارة نادي فنجاء ثقتها في سلطان الطوقي، وتعاقد نزوى مع عبدالعزيز الريامي، وبات مجيد النزواني مدربا لنادي البشائر، واحتفظ أنور الحبسي بمنصبه مع نادي المضيبي، وتعاقد السلام مع حمدان السعدي خلفا لمواطنه عبيد خميس، وتعاقد نادي صلالة مع علي سالم الأبرك أملا في استغلال إمكاناته في العودة بالفريق لمصاف دوري عمانتل مجددا.
أما نادي الوسطى -الذي استهل الموسم بالفوز على جعلان- فتعاقد مع مدرب أهلي سداب ونادي عمان السابق محمد البوسعيدي، كما تعاقد قريات مع خالد النوفلي، ويقود طلال صابر نادي جعلان، وانتقل أحمد الغيلاني لقيادة نادي بدية، أما عن المدربين الأجانب في "الأولى"؛ فيقود التونسي محمد المنذر العذاري -مدرب جعلان السابق- نادي بهلا، وتعاقد سمائل مع المدرب الايراني حسين بور.
يُشار إلى أنَّ لجنة المسابقات بالاتحاد العماني لكر القدم أبقت على نفس الطريقة التي نظم بها الدوري الموسم الماضي بتقسيم الأندية الـ13 المشاركة إلى مجموعتين؛ حيث ضمَّت المجموعة الأولى فرق الوسطى، والسلام، وفنجاء، ونزوى، وقريات، وجعلان، وسمائل. أما المجموعة الثانية، فتضم: البشائر، والمضيبي، والسيب، وبهلا، وبدية، وصلالة، وكان مدرج فريق بوشر غير أنه انسحب وجمد نشاط فريقه الأول.
ويتأهل أول ثلاث أندية من كل مجموعة للمرحلة الثانية؛ لتبدأ المنافسة بطريقة الدوري ذهابا وإيابا ليتأهل الثلاث الأوائل مباشرة لدوري عمانتل، دون انتظار الملحق الذي تمَّ إلغاؤه الموسم الماضي بصعود ثلاث فرق وهبوط، مثليها في خُطوة فتحت باب الطموح أمام تواجد أندية الأولى في الأضواء.
وتقام بعد غدٍ الجمعة 6 مباريات؛ حيث يستضيف سمائل فريق فنجاء، ويحل السلام ضيفا على الوسطى، ويستقبل بهلا ضيفه صلالة، ويلتقي المضيبي بنظيره بدية، ويبحث جعلان عن تعويض خسارة الافتتاح على حساب مضيفه قريات المتسلح بالأرض والجمهور، ويستهل السيب مشواره بملاقاة البشائر على ملعب الأخير.