الأحد, 18 نوفمبر 2018

مكاسب جماعية للقطاعات بقيادة "المالي".. وتعاملات العمانيين بالصدارة

سوق مسقط يواصل المسار الصعودي ويرتفع 0.7%.. والتداولات تنتعش وتلامس المليوني ريال

الثلاثاء 28 أغسطس 2018 08:21 م بتوقيت مسقط

سوق مسقط يواصل المسار الصعودي ويرتفع 0.7%.. والتداولات تنتعش وتلامس المليوني ريال

الرؤية - أحمد الجهوري

 

أُغلق المؤشرُ العام لسوق مسقط للأوراق المالية، أمس، عند مُستوى 4410 نقاط، مرتفعا 28 نقطة وبنسبة بلغت نحو 0.7 في المئة، مقارنة مع آخر جلسة تداول.

وسجَّلت قيمة التداول 1.945 مليون ريال مُرتفعة بنسبة 98 في المئة، كما زادت القيمة السوقية بنسبة 0.198 في المئة وبلغت ما يقارب 17.57 ريال. وبلغت قيمة شراء غير العُمانيين 255 ألف ريال وبنسبة 13 في المئة من إجمالي العمليات، وقيمة بيع غير العمانيين 497 ألف ريال وبنسبة 26 في المئة، وانخفض صافي الاستثمار غير العماني 242 ألف ريال وبنسبة 12 في المئة. وأغلق القطاع المالي عند مستوى 6855 نقطة مرتفعا 44 نقطة وبنسبة تغير 0.65 في المئة، فيما أغلق قطاع الصناعة عند مستوى 5481 نقطة مرتفعا 10 نقاط وبنسبة 0.18 في المئة. وأغلق قطاع الخدمات عند مستوى 2375 نقطة مرتفعا 3 نقاط وبنسبة تغير 0.12 في المئة. وأغلق مؤشر السوق الشرعي عند مستوى 611 نقطة منخفضا 3 نقاط وبنسبة 0.51 في المئة.

وتم التداول، أمس، على أسهم 39 شركة؛ ارتفعت منها 13 شركة وانخفضت 10 شركات، فيما استقرت أسعار 16 شركة. وتم التداول في 1.6 مليون سهم، بعدد صفقات 550 صفقة. وانخفضت نسبة التغير بالنسبة لإجمالي قيم التداول منذ بداية العام 12 في المئة.

وحلّ سهم الرؤية للتأمين في مقدمة الشركات المنخفضة وأغلق عند 0.145 ريال وبنسبة تغير 3 في المئة، وجاء سهم المدينة تكافل في صدارة الأسهم المتداولة من حيث القيمة بتداولات بقيمة 286 ألف ريال وبنسبة 15 في المئة، وتصدرت المدينة تكافل أكثر الأسهم المتداولة من حيث العدد بتداولات بلغت 3 ملايين سهم وبنسبة 28 في المئة.

وبلغت قيمة شراء العمانيين 1.7 مليون ريال وبنسبة 87 في المئة من إجمالي المبيعات، وبلغ شراء الخليجيين 109 ألف ريال وبنسبة 6 في المئة، وبلغ شراء العرب 55 ألفا وبنسبة 3 في المئة، فيما بلغ شراء الأجانب 91 ألف ريال وبنسبة 5 في المئة. أمّا بالنسبة لحركة البيع، فقد بلغ بيع العمانيين 1.4 مليون ريال وبنسبة 74 في المئة من حجم المبيعات، وبلغ بيع الخليجين 38 ألف ريال وبنسبة 2 في المئة، وبلغ بيع العرب 21 ألفا وبنسبة 1 في المئة، فيما بلغ بيع الأجانب 437 ألف ريال وبنسبة 22 في المئة.