السبت, 17 نوفمبر 2018

بعد أكبر عملية اختبار للحمض النووي..هولندا تتوصل لقاتل طفل بعد 20 عاما

الثلاثاء 28 أغسطس 2018 07:45 م بتوقيت مسقط

zsdfgbdfghbfchbfghb
srgdfghdfhffgfghfg

 

أعلنت الشرطة الهولندية عن اعتقال المشتبه به الرئيسي في قضية قتل تلميذ يدعى نيكي فيرستابن، عام 1998، وحددت الشرطة المشتبه به جوس بريتش في إسبانيا، بعد إجراء أكبر عملية اختبارات للحمض النووي في هولندا.

ومنحت عملية الحمض النووي، الشرطة، دليلا على وجود علاقة بين المشتبه به وآثار لحمض نووي موجود على ملابس نيكي فيرستابن، وكان عمره 11 عاما وقتها.

وجاء في بيان للشرطة في إقليم ليمبورج جنوب هولندا، أنه تم اعتقال جوس بريتش، 55 عاما، وهو المشتبه به في وفاة نيكي فيرستابن، في إسبانيا، وجرى احتجازه وسيجري تسليمه إلى هولندا.

وجاء اعتقال جوس في أعقاب نداء عام من جانب الشرطة الأسبوع الماضي، نشر خلاله المحققون صورا للمشتبه به، وتعرف رجل هولندي يقيم في إسبانيا على الرجل الموجود في الصور وأرسل معلومات إلى الشرطة.

وكان نيكي في مخيم صيفي في أغسطس 1998، عندما اختفى من خيمته، قبل أن يعثر على جثته في غابة في اليوم التالي، وكان بريتش يعيش في منطقة قريبة، قد اختفى في وقت سابق من هذا العام، في أعقاب أكبر مشروع لإجراء اختبارات الحمض النووي في هولندا على الإطلاق.

وكان أحد الأدلة في هذه القضية يتمثل في وجود حمض نووي غريب على ملابس نيكي، وتقدم أكثر من 14 ألف رجل طواعية بعينات من الحمض النووي للتحقيق، ولم يكن أي منهم من المشتبه بهم.

لكن من خلال مقارنة العينات، كان بالإمكان تحديد ما إذا كان أحد أقرباء المتبرع على علاقة بالحادث، وهو ما أدى إلى تضييق نطاق البحث، ولم يتقدم بريتش طواعية بعينة من الحمض النووي الخاص به.

وسافر بريتش إلى منطقة جبال الفوج بشرق فرنسا الخريف الماضي، وأفادت تقارير بأن الاتصال انقطع بأسرته في أبريل الماضي، وكان من المعروف عنه قدرته على البقاء في المناطق البرية لفترات طويلة من الزمن.

وبعد الإبلاغ عن اختفائه، اكتشفت الشرطة أثناء فحص منزله أن الحمض النووي الخاص به كان مطابقا بنسبة 100% للحمض النووي الموجود على جسم نيكي.