السبت, 17 نوفمبر 2018

القمية السوقية تنزل إلى 17.52 مليار ريال.. و"المالي" يفقط 0.5%

تداولات ضعيفة بسوق مسقط بأولى تدوالات ما بعد الإجازة.. والمؤشر إلى 4366 نقطة

الأحد 26 أغسطس 2018 08:04 م بتوقيت مسقط

تداولات ضعيفة بسوق مسقط بأولى تدوالات ما بعد الإجازة.. والمؤشر إلى 4366 نقطة

الرؤية - مريم البادية

 

بعد إجازة طويلة نسبيًّا، جاءتْ أولى جلسات التداول في سوق مسقط للأوراق المالية ضعيفة، بتداولات لم تصل قيمتها إلى 300 ألف ريال، وأسفرت عن تغطية اللون الأحمر لجميع مؤشرات السوق؛ سواء القطاعية أو الرئيسي.

وهبط المؤشر الرئيسي للسوق، أمس، إلى مستوى 4366 نقطة منخفضا 24 نقطة وبنسبة 0.54 في المئة، مقارنة مع آخر جلسة للتداول. وسجلت قيمة التداول 0.279 مليون ريال منخفضة بنسبة 68 في المئة، وانخفضت القيمة السوقية بنسبة 0.15 في المئة وبلغت ما يقارب 17.52 مليار ريال. وبلغت قيمة شراء غير العمانيين 33 ألف ريال وبنسبة 12 في المئة من إجمالي العمليات، فيما سجلت قيمة بيع غير العمانيين 32 ألف ريال وبنسبة 12 في المئة، وانخفض صافي الاستثمار غير العماني ألف ريال عماني وبنسبة 0.44 في المئة.

وأغلق القطاع المالي عند مستوى 6778 نقطة منخفضا 34 نقطة وبنسبة 0.50 في المئة، فيما أغلق قطاع الصناعة عند مستوى 5490 نقطة منخفضا 21 نقطة وبنسبة تغيُّر 0.38 في المئة. وأغلق قطاع الخدمات عند مستوى 2373 نقطة منخفضا 5 نقاط وبنسبة تغيُّر 0.23 في المئة. وأغلق مؤشر السوق الشرعي عند مستوى 605 نقطة منخفضا 1.54 نقطة وبنسبة 0.25 في المئة.

وجرى التداول، أمس، على أسهم 33 شركة؛ ارتفعت منها 5 شركات وانخفضت 10 شركات، فيما استقرت أسعار 18 شركة. وتم التداول في 1.6 مليون سهم، بعدد صفقات 142 صفقة. وانخفضت نسبة التغير بالنسبة لإجمالي قيم التداول منذ بداية العام 11 في المئة. وتصدر سهم عُمان والإمارات القابضة قائمة الشركات المرتفعة وأغلق عند 0.110 ريال وبنسبة صعود 3 في المئة، فيما حل سهم مطاحن صلالة في مقدمة الشركات المنخفضة وأغلق عند 0.812 ريال وبنسبة تغير 4 في المئة. واعتلى سهم صناعة الكابلات العمانية صدارة الأسهم المتداولة من حيث القيمة بتداولات بقيمة 52.6 ألف ريال وبنسبة 19 في المئة. وتصدر إتش.إس.بي.سي عُمان أكثر الاسهم المتداولة من حيث العدد بتداولات بلغت 268 ألف سهم وبنسبة 17 في المئة.

وبلغتْ قيمة شراء العمانيين 245 ألف ريال وبنسبة 88 في المئة من إجمالي المشتريات، وبلغ شراء الخليجيين 12.6 ألف ريال وبنسبة 5 في المئة. وبلغ شراء العرب 9 آلاف ريال وبنسبة 4 في المئة، فيما بلغ شراء الأجانب 10 آلاف ريال وبنسبة 4 في المئة. أما بالنسبة لحركة البيع، فقد بلغ بيع العمانيين 246 ألف ريال وبنسبة 88 في المئة من إجمالي المبيعات، وبلغ بيع الخليجيين ألفين ريال وبنسبة واحد في المئة، وبلغ بيع الأجانب 29 ألف ريال وبنسبة 11 في المئة.