السبت, 17 نوفمبر 2018

بعد خروج منتخبات التنس والطائرة الشاطئية والرماية

بركات الحارثي يودع "أسياد آسيا".. والهوكي يتجاوز كازاخستان

الأحد 26 أغسطس 2018 08:01 م بتوقيت مسقط

بعثة منتخب الرماية
الابحار الشراعي
جانب من مشاركة منتخبنا للرماية
جانب من مباراة منتخبنا الوطني للكرة الشاطئية  مع المالديف
محمد السعدي
من لقاء منتخب الهوكي امام كازاخستان
من مشاركة الابحار الشراعي
منتخب الطائرة الشاطئية

جاكرتا - الرؤية

 

خرج عدَّاء منتخبنا الوطني لألعاب القوى بركات الحارثي من جولة التصفية الثانية لسباق 100 متر، أمس، مودِّعًا البطولة، ومُبدِّدا التوقعات بقدرته على اعتلاء منصة التتويج، ومنهيا السباق في المركز الخامس في جولة التصفية بزمن قدره 10.33 ثانية، وهو رقم متأخر سجَّله الحارثي بعد أن حصل على رقم أفضل له في جولة التصفية الأولى 10.21 ثانية، في وقت كان الحارثي قد سجل فيه رقما جديدا له في آخر مشاركاته في دورة غرب آسيا برقم 9.97 ثانية، وهو رقم كان مؤهلا للحصول على إحدى الميداليات.

وجاء ترتيب الحارثي في الترتيب العام للمتسابقين بعد جولة التصفية الثانية في المركز التاسع وتم اختيار الكوري كيم لتكملت عدد المتسابقين الثمانية في النهائي.

ودخل منتخبنا الوطني للإبحار الشراعي أجواء المنافسة على المراكز الأولى في دورة الألعاب الآسيوية الثامنة عشر، والمقامة حاليا بإندونسيا؛ وذلك بعد خوضه ستة سباقات حتى الأن ليحتل المركز الخامس بفارق ضئيل من النقاط عن الثلاثة الأوائل.

ومن جانب آخر، فاز منتخبنا الوطني للهوكي على منتخب كازاخستان بنتيجة 4/صفر، وسوف يلعب آخر لقاءاته في المجموعة، غدا، أمام ماليزيا، ويحتاج إلى الفوز حتى يضمن اللعب على المركزين الخامس والسادس في الترتيب العام، وهو الهدف الذي حدَّده الاتحاد العماني للهوكي مسبقا لمشاركته في هذه الدورة.

وفي سياق ذي صلة، قرَّر الجهاز الفني لمنتخب ألعاب القوى مشاركة العدائين محمد السعدي وعمار السيفي لخوض منافسات سباق 200 متر، والذي سيُقام غدا في جولة التصفيات، وفي المقابل يواصل فريق التتابع 4×100 متر تدريباته اليومية استعدادا لخوض منافسات السباق.

وغادرتْ، أمس، بعض بعثات منتخباتنا الوطنية؛ ومنها: الطائرة الشاطئية التي وصلت دور الثمانية وصُنفت ضمن أفضل ثمانية منتخبات في الدورة والرماية الذي لم يحقق المطلوب منه في هذه المشاركة، والسباحة الذي اكتفى بتحقيق أرقام شخصية.

 

الهوكي يحقق انتصاره الثاني

وبدأ منتخب الهوكي لقاءه مسيطرا على مجريات اللقاء، وشكل خطورة أمام مرمى كازاخستان، وسنحت للاعبينا عددٌ من الفرصة؛ منها ركنية جزائية جاءت قبل نهاية الشوط الأول بثلاث دقائق، سددها اللاعب عمار جمعة تصدي لها حارس كازاخستان، وقبل نهاية اللقاء بدقيقتين حصل منتخبنا على أول الأهداف بعد تمريرة عرضية جميلة من اللاعب باسم رجب سدَّدها اللاعب أسعد القاسمي في مرمى كازخستان لينتهي الشوط الأول بتقديم منتخبنا الوطني.

ومع بداية الشوط الثاني، أهدر منتخبنا فرصة في الدقيقة الأول، بعد أن وصل في مواجهة مرمى حارس كازخستان سددها اللاعب في جسم الحارس، وفي الدقيقة السادسة يحصل منتخبنا على ركنية جزائية سددها راشد الفزاري في يد الحارس، ونجح منتخبنا من إحراز هدفه الثاني قبل نهاية اللقاء بدقيقة عبر اللاعب قاسم الشبلي، بعد تمريرة جميلة من اللاعب باسم رجب، لينتهي الشوط الثاني بتقديم المنتخب بهدفين دون مقابل.

وسعى منتخبنا في الشوط الثاني إلى زيادة الأهداف، إلا أنَّ محاولاته في بداية الشوط لم تنجح مع ضغط هجومي من قبل كازاخستان نجح حارسنا إبراهيم الفارسي في التصدي لها، وشهدت بقية الدقائق عدة محاولات للوصول إلى مرمى كازخستان، لينتهي الشوط الثالث بتقدم منتخبنا بهدفين دون مقابل. ومع بداية الشوط الرابع والأخير، تمكن المنتخب من استغلال أولى الفرص بتسجيل الهدف الثالث عبر اللاعب عماد الحسني من تسديدة قوية على يسار الحارس، وفي الدقيقة السابعة نجح منتخبنا في إحراز الهدف الرابع له عبر قاسم الشبلي بعد عرضية جميلة حصل عليها من باسم رجب، وفي الدقيقة العاشرة يتمكن حارس المنتخب من إبعاد تسديدة من كازخستان كانت إحدى الكرات الخطرة للمنتخب الكازخستاني، وقبل نهاية الشوط الرابع بأربع دقائق يحصل منتخبنا على ركنية جزائية لم تنفذ بالطريقة الصحيحة، وقبل نهاية اللقاء بدقيقة يحصل منتخب كازاخستان على ركنية جزائية نجح حارسنا الفارسي من التصدي لها ببراعة، ويعلن بعدها حكم اللقاء نهاية المباراة لصالح منتخبنا بأربعة أهداف دون مقابل.

ووضعت هذه النتيجة منتخبنا في المركز الرابع في مجموعته بعد باكستان وماليزيا اللذين حققا العلامة الكاملة، وبعدهما بنجلاديش، وأصبح أمل منتخب الهوكي ممثلا في الحصول على التصنيف الخامس أو السادس، والفوز غدا على ماليزيا في آخر مبارياته في تصفيات المجموعة الأولى، وفي حالة خسارته سيلعب مع سيرلانكا لتحديد المركزين السابع والثامن في التصنيف الآسيوي.

 

البحارة في المركز الخامس

واحتل بحَّارتنا المركز الخامس في الترتيب العام لليوم الثالث على التوالي من منافسات الإبحار الشراعي في مسابقتي الليزر وسباق 49 آي.آر؛ حيث نجحوا في تقليص فارق النقاط عن أصحاب المراكز الأولى مما أدخلهم في أجواء المنافسة على المراكز الأولى؛ حيث سيخوض البحارة عددًا من المسابقات خلال الأيام القادمة، على أن يخلد الجميع اليوم لراحة إجبارية.

إلى ذلك، قرر الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني لألعاب القوى مشاركة العدائين محمد السعدي وعمار السيفي للمشاركة في سباق 200 متر المقرر انطلاقه غدا في جولة التصفيات.

 

الطائرة الشاطئية تغادر

غادر منتخبنا للكرة الشاطئية المنافسة، بعد أن قطع شوطا يُحسب له وبحظين متوازيين من خلال الفريق (أ) والفريق (ب)، ووصل إلى دور الـ16 وإلى دور الثمانية، وجاء ثنائي منتخبنا (أ) مازن الهاشمي ونوح الجلبوبي في الترتيب الـ13 آسيويا، وجاء ثنائي منتخبنا (ب) هيثم الشريقي وأحمد الحوسني في الترتيب الـ16 اسيويا، وبذلك وقع منتخبنا (ب) في المجموعة الرابعة مع منتخبات تايلاند (أ) وهونج كونج (ب) والمالديف (أ)، فيما جاء ثنائي منتخبنا (ب) في المجموعة الأولى إلى جانب منتخبات إندونيسيا (أ) والصين تايبيه (أ) وأفغانستان.

ولم يحقق منتخب الرماية نتائج في هذه المشاركة؛ حيث خاض منافسة قوية مع المنتخبات المشاركة في أولى مواجهاته في البندقية والمسدس للزوجي، وهي من المنافسات الجديدة في هذه اللعبة، وتدخل لأول مرة في أسياد إندونيسيا؛ حيث جاء ترتب المنتخب الوطني في المركز الـ16 في الزوجي المختلط للبندقية لمسافة 10 أمتار ضغط هوائي.

وفي اليوم الخامس، لم يتمكن رامي منتخبنا الوطني الدولي حسين الشهومي من الدخول للمنافسة الأخيرة في مسابقة الشوزن الحفرة المزدوجة (دبل تراب) للرجال، بعد أن ابتعد بفارق ثلاثة أطباق فقط ليحرز المركز العاشر، وحسب نظام المسابقة يمكن للرماة الستة الأوائل الدخول للمنافسة الأخيرة بعد تعدي المراحل الخمس للمسابقة، وأدى رامي منتخبنا الوطني حسين الشهومي مستوى جيدا في المجموعة الأولى ليخرج بالمركز الثالث، وبعدها تراجع مستواه في الجموعة الثانية للمركز الثالث، وتمكن في المجموعة الثالثة من الصعود للمركز السادس، وحافظ على مركزه في المجموعة الرابعة المركز السادس يخرج من المجموعة الخامسة بالمركز الثالث بعد اضاعته ثلاثة اطباق من أصل 30 طبقا.