الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

انتظام طلاب المدارس الحكومية في العام الدراسي الجديد 2 سبتمبر.. و56 ألف معلم ومعلمة يبدأون عملهم غدا

السبت 25 أغسطس 2018 05:19 م بتوقيت مسقط

من المباني المدرسية الجديدة
من زيارة معالي الوزيرة للمدارس الجديدة
من زيارة معالي الوزيرة للمدارس الجديدة 1

مسقط - محمد الشكري

    
أكملتْ وزارة التربية والتعليم استعداداتها لبداية العام الدراسي الجديد 2018/2019؛ حيث سيبدأ، غدا الأحد، دوام المشرفين التربويين ومشرفي الإدارة التربوية بالمديريات التعليمية في المحافظات، وأعضاء الهيئة الإدرية والتدريسية والوظائف المرتبطة بها في مختلف المدارس في محافظات السلطنة؛ حيث من المتوقع أن يصل عدد المعلمين هذا العام إلى 56091 معلمًا ومعلمةً، بينما يقدر عدد الإداريين والفنيين بالمدارس بـ10868 إداريًّا وفنيًّا.
وفي إطار متابعة استعدادات الوزارة لبداية العام الدراسي الجديد، زارت معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم، مدرسة المسفاة للتعليم الأساسي للصفوف (1-9) للبنات بولاية قريات، والتي سيتمُّ تشغيلها بداية العام الدراسي الجديد، والمكونة من 16 فصلا دراسيًّا وقاعة للمهارات الموسيقية مُجهَّزة بعوازل للصوت، وغرفتيْ أنشطة لمادة الفنون التشكيلية، ومُختبر للعلوم مُجهز بأحدث التقنيات والأجهزة العلمية، إضافة إلى 8 غرف إدارية و4 غرف للمعلمين، وغرفة للخوادم (servers)، وغرفة للحارس، وغرفة لسائقي الحافلات المدرسية، والمقصف المدرسي، وملعب ثلاثي تمَّ إنشاؤه بالمواصفات الحديثة ومغطَّى بالترتان، وتعرَّفت على الجهود المبذولة لبدء العام الدراسي حسب الموعد المحدد لذلك، كما تابعت لجنة فريق عمل متابعة الخطة الإجرائية للاستعداد لبدء العام الدراسي بوزارة التربية والتعليم، برئاسة سعادة الشيخ محمد بن حمدان التوبي المستشار بالوزارة، واستعدادات المديريات التعليمية لاستقبال العام الدراسي الجديد 2018/‏‏‏2019م، من حيث استلام المباني المدرسية الجديدة التي سيتم تشغيلها هذا العام، وانتهاء بأعمال الإضافات والصيانة في المدارس القائمة، واكتمال الكوادر البشرية في المدارس؛ بما يكفل سير العملية التعليمية على أكمل وجه، إضافة للانتهاء من طباعة المناهج الدراسية.
وحدَّد القرار الوزاري رقم (146/2018) مواعيد الدراسة والامتحانات والإجازات للعام الدراسي 2018/2019؛ بحيث يبدأ العام الدراسي اعتبارا من يوم الأحد 26/8/2018 وينتهي يوم الخميس الموافق 27/6/2019، بينما سينتظم طلاب الصفوف (1-12) بالمدارس العامة ومدارس التربية الخاصة والمدارس الخاصة غير المطبقة لنظام التقويم الخاص للفصل الدراسي الأول يوم الأحد الموافق 2/9/2018، وسينتظم الدارسون والعاملون بفصول محو الأمية وتعليم الكبار للفصل الدراسي الأول اعتبارا من يوم الإثنين الموافق 1/10/2018 وينتهي يوم الخميس الموافق 17/1/2019، ويستمر انتظام الفصل الدراسي الأول لطلاب الصفوف (1-4) والدارسين بفصول محو الأمية (1-3) إلى يوم الخميس الموافق 17/1/2019، بينما يستمر انتظام الفصل الدراسي الأول لطلاب الصفوف (5-12) والدارسين بفصول تعليم الكبار (7-12) إلى نهاية الامتحانات وفق الجداول التي ستصدر في هذا الشأن.
وأشار القرار إلى أنَّ إجازة منتصف العام الدراسي للمشرفين التربويين والإداريين بالمديريات التعليمية في المحافظات وأعضاء الهيئة الإدارية والتدريسية والوظائف المرتبطة بها بالمدارس، تكون اعتبارا من يوم الأحد الموافق 3/2/2019 وحتى نهاية يوم الخميس الموافق 7/2/2019، ويبدأ انتظام الطلاب والدارسين والمشرفين التربويين ومشرفي الإدارة المدرسية بالمديريات التعليمية في المحافظات وأعضاء الهيئة الإدارية والتدريسية والوظائف المرتبطة بها بالمدارس للفصل الدراسي الثاني يوم الأحد الموافق 10/2/2019م.

التعيينات الجديدة
وكانتْ وزارة التربية والتعليم قد أنهتْ في وقتٍ سابقٍ إجراءات تعيين المعلمين والمعلمات الجدد الذين سيلتحقون بزملائهم في الهيئة التدريسية للعام الدراسي الجديد 2018/2019م؛ حيث بلغت أعداد العمانيين والعمانيات الذين تم تعيينهم لهذا العام الدراسي 1187 خريجا وخريجة ممن حققوا المستوى المطلوب في الاختبار وممن كانوا بقوائم الانتظار من الأعوام السابقة؛ منهم: 180 من الذكور يمثلون ما نسبته 15.16% من أعداد الذين تم تعيينهم، و1007 من الإناث يمثلن ما نسبته 84.84% من أعداد الذين تم تعيينهم، وتم ترشيح 26 خريجة من تخصص اللغة العربية لشغل وظيفة معلمة مجال أول، وخريج من تخصص الرياضة المدرسية من الذكور لشغل وظيفة معلم مهارات حياتية، وترشيح 205 من تخصصات الفيزياء والكيمياء والأحياء (إناث) لوظيفة معلمة مجال ثانٍ، وترشيح 3 خريجات من تخصص التربية الإسلامية في وظيفة معلمة مهارات حياتية.
وبهدف إتاحة الفرصة للباحثين عن عمل، والذين لم يحققوا المستوى المطلوب للتعيين؛ قامت الوزارة بتعيينهم بعقود سنوية ومُخصَّصات الدرجة المالية العاشرة؛ وذلك في حدود الدرجات المالية المتاحة، عِوَضا عن الاستعانة بالمعلمين غير العمانيين، وتمت مُعاملتهم في التوزيع بنفس الأسس المتبعة في توزيع المعلمين العمانيين على الشواغر المتاحة، مع إعطاء المعلمين العمانيين المعينين الأولوية في التعيين والتوزيع، وبذلك تم التعاقد مع 52 معلما ومعلمة بواقع 35 معلما و17 معلمة.

تنقلات المعلمين
كما أنهتْ وزارة التربية والتعليم الإجراءات الإدارية المتعلقة بنقل المعلمين والمعلمات، أو تقريبهم إلى مناطق سُكناهم، وفق الشواغر المتاحة؛ حيث بلغ إجمالي المنقولين 872 معلماً ومعلمة؛ منهم: 108 معلمين و764 معلمة، وبلغ عدد المنقولين حسب الرغبة الأولى 701 معلم ومعلمة؛ منهم: 86 ذكراً، و615 أنثى، بينما بلغ عدد المنقولين بالرغبات الأخرى غير الرغبة الأولى 171 معلماً ومعلمة؛ منهم: 22 ذكراً، و149 أنثى.
وانطلاقًا من حرص الوزارة على رعاية المعلمين والمعلمات، وتوفير السبل التي من شأنها تقريبهم من مناطق سُكناهم، فقد عملت على استحداث عدد من البدائل التي تحقِّق هذا الغرض، والذي يُمكن من خلاله نقل أكبر قدر مُمكن من المعلمين والمعلمات؛ لذلك قامت الوزارة بتهيئة نظام النقل الخارجي لمعلمات اللغة العربية ومعلمات التربية الإسلامية ومعلمات الفيزياء ومعلمات الكيمياء ومعلمات الأحياء؛ لتغيير مُسمَّياتهن الوظيفية لتخصصات المجال الأول والمهارات الحياتية والمجال الثاني على التوالي، وبما لا يضر بمصلحة سير العملية التربوية، وعلى ضوء ذلك تم نقل عدد من معلمات اللغة العربية مع تغيير مسمَّاهن الوظيفي لتخصص مجال أول بناء على رغبتهن؛ حيث بلغ عددهن 113 معلمة؛ وذلك حسب الشواغر المتوفرة حيث تم نقل 71 معلمة منهن لمحافظة مسقط، و33 معلمة لمحافظة الداخلية، و9 معلمات إلى شمال الشرقية، كما تم نقل 3 من معلمات مادة التربية الإسلامية إلى المهارات الحياتية، وتمَّ نقل معلمة واحدة فقط بتخصص الكيمياء مع تغيير مسماها الوظيفي لتخصص المجال الثاني بناءً على رغبتها، وكذلك نقلت 18 معلمة بتخصص الأحياء إلى المجال الثاني بناء على رغبتهن؛ وذلك حسب الشواغر المتوفرة.
وسعيًا من الوزارة لتوفير عدد من البدائل التي يُمكن من خلالها تقريب من قضوا سنوات عدة ولم يتم نقلهم، فقد قامت بدراسة إمكانية انتداب عدد من المعلمين والمعلمات الذين قضوا سنوات عدة خارج محافظاتهم، بما لا يؤثر على سير العمل بالمديريات المنتدبين منها، ولا تحمل الوزارة أية تبعات مالية نتيجة انتدابهم لمحافظات سكناهم، وأسفر ذلك عن ندب 135 معلماً ومعلمة. كما تقوم الوزارة سنويًّا بتشكيل لجنة من جهات الاختصاص لدراسة طلبات الندب المقدمة من قبل المعلمين والمعلمات؛ نتيجة وجود ظروف اجتماعية وصحية، أو أية ظروف طارئة قد تتطلب ندب هذه الحالات لمحافظات سُكناهم، وتتجاوز أعداد المعلمين والمعلمات الذين يتم انتدابهم في كل عام دراسي أكثر من 300 حالة.