الأحد, 18 نوفمبر 2018

اختتام ملتقى كبارة للفتيات بعبري

السبت 18 أغسطس 2018 07:20 م بتوقيت مسقط

4d3ff559-7820-4e6c-9f66-b81a0f0f09be
d521fd20-4bb5-4f9c-bf2d-b611efbc59d7
2bf740d1-d713-4d3a-8855-2dc506868ee4

الرؤية - ناصر العبري

 

اختُتمت فعاليات ملتقى كبارة للفتيات الثاني بعبري، برعاية عائشة البلوشية عضوة المجلس البلدي بولاية عبري، في نسخته الثانية تحت شعار "مرافئ التميز وحيوية الذات"، والمدعوم من قبل اللجنة الوطنية للشباب، وفريق صدى الشباب الثقافي، وفريق غرس الخير التطوعي.

وتضمن الحفل الختامي كلمة لبدرية الجساسية مديرة مدرسة كبارة للتعليم الأساسي، شكرت الفريق والمشاركات، تلتها كلمة رئيسة الفريق شجعت فيها على العمل والعطاء المستمر فيما يتصل بالتميز وتنمية الذات، كما صاحب الحفل تكريم كُل المشاركات في الملتقى على تفاعلهن.

كان الملتقى قد دشنت فعالياته برعاية المكرمة الدكتورة ريا المنذرية عضو مجلس الدولة، في قاعة مدرسة كبارة للتعليم وتحفيظ القرآن، وبلغ عدد المسجلات 100 فتاة وتم قبول 60، تراوحت أعمارهن بين (15 و30 عاماً )، تم استهداف فتيات قرية كبارة وبعض القرى المجاورة عملاء ووادي العين وسويد الماء؛ حيث انطلقت حلقات العمل، ابتدأتها مريم المعمرية بحلقة عن ثقافة التطوع، وتضمنت التعريف بالعمل التطوعي وأهميته وأساسياته مع تطبيق عملي وتفاعل من قبل المشاركات.

وفي اليوم الثاني لـ"ملتقى كبارة للفتيات الثاني"، قدمت الصيدلانية وخبيرة التجميل مريم المعمرية حلقة حول العناية بالبشرة، وذكرت أساسيات المحافظة على البشرة، ثم تلتها حلقة عمل بعنوان "أساسيات التغذية الصحية والرشاقة"، قدمتها إخصائية التغذية جوخة الجساسية، وذكرت فيها بعض النقاط المتعلقة بالتغذية كالتسوق الصحي الذكي واختيار الطعام في السفر.

وقدم يوسف البلوشي حلقة بعنوان "التخطيط الإستراتيجي الشخصي"؛ ذكر فيها تعريف التخطيط وأهميته وخطواته، كما تضمن اليوم فقرة لمواهب المشاركات.

وقدمت بثينة العليانية عضوة في فريق مناظرات عمان، حلقة عن فن المناظرة، وطرحت موضوعاً للمناظرة تحت عنوان "سن قوانين لمراقبة اليوتيوب" كتطبيقٍ حي للمناظرة؛ مما أضفى على القاعة جوًّا من الحماس، ثم قدم فريق ملتقى كبارة للفتيات حلقة عمل فنية عن التشكيل بالورق كنوعٍ من التنويع والمتعة.

اليوم الخامس، بدأ بحلقة عن ثقافة القراءة قدمتها عبير الفارسية من فريق صدى الشباب الثقافي، وهدفت إلى تعزيز القراءة في نفوس المشاركات، كما تم إجراء مقابلة مع عائشة الهنائية صاحبة كتاب فيض وجدان؛ وذلك لتحفيز المشاركات للمضيّ قُدماً نحو طموحاتهن.