الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

270 ريالا أعلى سعر لرأس الغنم.. و620 ريالا للبقر

حركة شرائية نشطة وعرض وفير من المواشي والأبقار في "هبطة سوق سابع" بالولايات

السبت 18 أغسطس 2018 05:28 م بتوقيت مسقط

حركة شرائية نشطة وعرض وفير من المواشي والأبقار في "هبطة سوق سابع" بالولايات

الولايات - العُمانية

 

شهدتْ الحركة الشرائية بهبطة سوق سابع بولاية بهلا بمحافظة الداخلية، أمس، نشاطا ملحوظا وعرضا وفيرا من المواشي والأبقار وكثافة مرتادي السوق من المواطنين؛ وذلك بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

ووصل أعلى سعر للغنم بعرصة السوق من النوع المحلي 270 ريالا للرأس الواحد في انخفاض ملحوظ، وشهدت عرصة بيع الأبقار معروضا وفيرا من الأبقار المحلية والمستوردة، وسجلت العرصة ارتفاعا أعلى سعر للبقر 620 ريالا. كما شهدت مختلف محلات السوق حركة نشطة لكافة مستلزمات واحتياجات العيد.

وفي ولاية صحار، أقيمت هبطة العيد "سوق سابع"؛ وذلك بمناسبة عيد الأضحى المبارك. وشهد السوق إقبالا كبيرا تمَّ من خلاله عرض وبيع المواشي والحلوى العُمانية والبهارات والمكسرات والعسل وهدايا الأطفال والأزياء العمانية وكافة مستلزمات واحتياجات العيد.

كما شهدتْ ولاية الخابورة أولى هبطات عيد الأضحى المبارك؛ حيث توجَّه المواطنون إلى سوق الولاية منذ الصباح الباكر لشراء احتياجاتهم لمستلزمات العيد. واشتملت هبطة العيد على بيع المواشي والحلوى العمانية والمواد الغذائية والخضار والفواكة وهدايا الأطفال وكافة مستلزمات واحتياجات العيد. وتعد هبطة العيد مظهرا من مظاهر عيد الأضحى المبارك، يلتقى فيها الصغار والكبار لتحقيق هدف البيع والشراء من ناحية وارتسام بهجة العيد من ناحية أخرى وإحياء للتراث العماني.

وشهدتْ هبطة العيد بولاية جعلان بني بوعلي إقبالَ كثيرٍ من المستهلكين على شراء مستلزمات العيد. واشتملت هبطة السابع من ذي الحجة التي أقيمت بمنطقة الظاهر بمركز الولاية على بيع المواشي والأقمشة والمنسوجات ولعب الأطفال والخضار والفواكة، إضافة للمواد الغذائية المختلفة.

يُشار إلى أن هبطات العيد تعد من المناسبات الموسمية التي يحرص المواطنون على ارتيادها للاستفادة من المعروضات المختلفة وإحياء التراث العماني.