الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

في إطار المبادرة الوطنية "بصمات"

بنك مسقط يختتم مبادرات ترشيد استهلاك الطاقة بمشاركة أكثر من 1500 مستفيد

الأربعاء 15 أغسطس 2018 07:52 م بتوقيت مسقط

Solar Powered Branch
Energy Awareness  Conculsion

مسقط – الرؤية


احتفل بنك مسقط، المؤسسة المالية الرائدة في السلطنة، باختتام مبادرات ترشيد استهلاك الطاقة ضمن المبادرة الوطنية "بصمات" بحضور عبد الرزاق بن علي بن عيسى، الرئيس التنفيذي لبنك مسقط وعدد من ممثلي المؤسسات الحكومية والخاصة، وعدد من المسؤولين بالبنك حيث تم في إطار هذه المبادرات تنظيم عدد من ورش العمل حول أفضل الممارسات وخيارات الاستثمار في مصادر الطاقة البديلة وافتتاح فرع ميثاق بمنطقة الخوض، كأول فرع في القطاع المصرفي يعمل بالطاقة الشمسية.
وخلال الحفل تمّ استعراض نتائج المبادرات، حيث نظم البنك عدة ورش عمل في مختلف محافظات السلطنة حول أفضل الممارسات والخيارات الاستثمارية في مصادر الطاقة البديلة بالتعاون مع شركة نفاذ للطاقة المتجددة، إذ استفاد 683 من طلبة المدارس و723 من طلبة الكليات والجامعات و125 من أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة ليصل عدد المشاركون في ورش العمل إلى 1531 مشاركا، حيث تم التعريف خلال ورش العمل على مصادر الطاقة المتجددة، وكفاءة وحفظ الطاقة، وأمثلة وتطبيقات منزلية بالإضافة إلى التعريف بأساسيات محطات الطاقة الشمسية وتصميم وتركيب وتشغيل محطات الطاقة الشمسية وغيرها.
كما تم التطرق خلال الحفل إلى مراحل مشروع فرع ميثاق الذي يعمل بالطاقة الشمسية حيث ساهم تركيب الالواح الشمسية في انخفاض الاعتماد على شبكة الكهرباء بنسبة 17% مما ساهم بإنخفاض فاتورة الكهرباء بنسبة 61% كما يساهم المشروع في خفض انبعاث ثاني أكسيد الكربون بحوالي 52.56 طن لكل عام، وتعادل الطاقة المنتجة قيادة 134 ألف ميل بالسيارة، وزراعة 1,419 شجرة لمدة 10 أعوام.
وتضمن المشروع تركيب 166 لوحا شمسيا من نوع المونوكريستالين، حيث ينتج كل لوح شمسي حوالي 300 واتـ وتبلغ سعة المشروع حوالي 50 كيلووات بمعدل حوالي73547 كيلووات ساعة سنويا من الطاقة عند الذروة وتم ربطها بشبكة المبنى، كما يشغل المشروع حوالي 270 مترا مربعا من سطح مبنى فرع ميثاق بالخوض. ويأتي تنفيذ هذا المشروع تماشيا مع توجه الحكومة بالبحث عن بدائل للطاقة المتجددة والتي تسهم بدورها في الحفاظ على البيئة والحد من الانبعاثات الغازية والحرارية الضارة بالبيئة ومكوناتها. الجدير بالذكر أن شركة نفاذ للطاقة المتجددة وهي إحدى المؤسسات الصغيرة والمتوسطة العمانية والتي قامت بتنفيذ المشروع حيث تعد من المؤسسات المتخصصة والرائدة في هذا المجال والتي يديرها كادر من المهندسين العمانيين بالكامل.
وكان بنك مسقط وضمن محور "دعم التوجهات الصديقة للبيئة وترشيد استهلاك الطاقة"، وبالتعاون مع مؤسسة التمويل الدولية ( IFC) قد نظم حلقات عمل ضمت خبراء المؤسسة وموظفي بنك مسقط للتعرف على الأدوات والاحتياجات التي يتطلبها الزبائن والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة خلال الفترة المقبلة وذلك بهدف اطلاق منتجات وخدمات جديدة مصممة لمساعدة الزبائن على بناء منازل صديقة للبيئة بحيث يساهم هذا التعاون للحد من استخدام الطاقة والمياه واستخدام المواد المختلفة، وفي وتساهم في ترشيد استخدام الطاقة.
وتعد مؤسسة التمويل الدولية (IFC) من المؤسسات الرائدة في هذا المجال ويأتي تعاون المؤسسة مع بنك مسقط كجزء من عملها لتعزيز التمويل المستدام للطاقة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث تساعد هذه الخطوة على خفض تكاليف الطاقة وخفض انبعاثات الغازات وغيرها من المكاسب التي يمكن تحقيقها.