الخميس, 16 أغسطس 2018

مشوار المهرجان يقترب من منتصف الطريق وعجلة الفعاليات في تنوع وإثراء

الأربعاء 08 أغسطس 2018 04:55 م بتوقيت مسقط

مشوار المهرجان يقترب من منتصف الطريق وعجلة الفعاليات في تنوع وإثراء

 

صلالة - الرؤية

تمضي أيام مهرجان صلالة السياحي وهي تتألق وتتوهج بالعديد من الفعاليات والمشوار يقترب من منتصف الطريق. ومازال برنامج الفعاليات عامرا، فقد شهد يوم أمس افتتاح معرض الوثائق والمخطوطات الوطنية تحت رعاية سعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري رئيس بلدية ظفار كما تمّ أيضًا افتتاح الأسبوع القانوني لجمعية المحامين العمانية تحت رعاية نور بنت حسن الغسانية رئيسة جمعية المرأة العمانية بصلالة، وشهد البرنامج تقديم محاضرة للنساء بعنوان "الحد من ظاهرة الابتزاز الإلكتروني" قدمتها المحامية رحيمة بنت حمد الخروصي.

 وعلى مسرح البحيرة اختتم برنامج ملتقى الخريف للقادة الشباب الأول وفي خيمة معرض الكتاب أقيمت فعالية ثقافية مصاحبة للمعرض من تنظيم جمعية الكتاب والأدباء تحت رعاية سالم بن عوض النجار مدير عام المديرية العامة للإعلام بصلالة.

أمّا مسرح المروج فقد شهد منافسة مسابقة الاغنية الشعبية، وعلى المسرح الرئيسي بدأت أولى عروض مسرحية النوخذة. وتوزعت مشاركات الفرق الشعبية مثل فرقة المزمار وفرقة سحايب وفرقة مجان، بالإضافة إلى عروض ألعاب الخفة والأكروبات والسيرك المتحرك.

كما تواصل بميدان المهرجان معرض مجتمع رياضي نشط للجنة العمانية للرياضة والمجتمع النشط ومعرض السيرة النبوية للمديرية العامة للأوقاف والشؤون الدينية ومعرض جمعيات المرأة العمانية والمعرض الاستهلاكي إلى جانب أجنحة متعددة للجهات الحكومية. وفي الجانب التراثي ونظراً للنهج الذي اتخذه مهرجان صلالة السياحي بتعاقب دوراته لتقديم وعكس صورة الإرث الحضاري العماني والهوية العمانية انطلاقاً من النهج السامي لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه في الحفاظ على موروثاتنا العمانية الأصيلة فلقد شهد المهرجان جملة من الفعاليات والمعروضات التراثية المختلفة حيث قدمت الفرق الشعبية الفنون العمانية التقليدية من محافظة ظفار بشكل خاص ومحافظات السلطنة بشكل عام إلى جانب معروضات البيت التراثي الذي يجسد البيت التراثي العماني في محافظة ظفار لتعريف زوار المهرجان بهذا التراث وهذه الأصالة وهذا التاريخ، وهناك أيضاً تجسيد للبيئة البحرية والبيئة الريفية والبيئة البدوية لتعريف الزائر بها وما تتميز به هذه البيئات في الماضي وكيف كانت معيشة سكانها، وما تتميز به من حرف وفنون ولاكتمال هذا الجانب التراثي فلقد حرصت اللجنة المنظمة على إقامة بعض المطاعم للمأكولات العمانية وفتح المجال للمواطنين أصحاب هذه الحرفة للاستفادة منها وتقديم الوجبات العمانية لزوار المهرجان سواء كانوا من أبناء المحافظة أو من الزوار من المحافظات الأخرى ومن الدول الشقيقة.
كما أقامت اللجنة المنظمة للمهرجان عدداً من الفعاليات الرياضية بالتعاون مع الجهات المختصة وفي مقدمتها وزارة الشؤون الرياضية حيث إنّ هذه الفعالية من الفعاليات المهمة والتي تحرص اللجنة المنظمة على وجودها ضمن خارطة فعاليات ومناشط المهرجان لما تشهده من إقبال واسع سواء من الراغبين بالمشاركة فيها أو الراغبين بالاستمتاع بمتابعة هذه الفعاليات ومنافساتها المختلفة. وفي إطار الجانب الترفيهي من الجوانب التي تحرص اللجنة المنظمة على توفيرها للزائر لقضاء أوقات ممتعة ومبهجة بما يتناسب مع كل الأعمار من خلال الألعاب الكهربائية والمهارات والفعاليات العالمية وكذلك الألعاب النارية التي قدمت خلال فترة المهرجان بالإضافة إلى الفعاليات العالمية.