السبت, 22 سبتمبر 2018

القارئ هزاع البلوشي: بركة القرآن أهم عوامل النجاح

الإثنين 16 يوليو 2018 05:44 م بتوقيت مسقط

القارئ هزاع البلوشي: بركة القرآن أهم عوامل النجاح

الرؤية - علي الكلباني

هزاع البلوشي.. نجمٌ من نجوم السلطنة، استطاع بصَوْته أن يدخل القلوب بتلاوته وأدائه في قراءة القرآن الكريم، وُلِد في العاشر من شهر أبريل من العام 1995، في ولاية لوى بشمال الباطنة. وكان لأبيه الفضل في اكتشاف قدراته، ليصبح من أشهر قراء السلطنة في الوقت الحالي.

وحول البدايات، قال البلوشي: كُنت في السابعة من عمري؛ حيث واصلت الحفظ من مسجد القرية التي كنت أسكن فيها حتى أتممت القرآن كاملا في سن الثالثة عشرة من عمري، ثُمَّ التحقت بدورات في المملكة العربية السعودية، وفي هذه الآونة انتشرت مقاطع صوتية لقراءتي في 2013، وحظيت باهتمام وإعجاب الكثير من المستمعين. وأضاف: إن النجاح دائما يأتي بعد الكثير من الاجتهاد والتركيز، ولكن في هذا المجال بالذات أهم عوامل النجاح بركة القرآن، وهذا سر من أسرار هذا الكتاب، وأنا مجرد وسيلة لتوصيل كلام الله للناس بما وهبني الله من صوت.

وأضاف البلوشي: مثلت السلطنة من العام 2013 وحتى الآن في دول عدة؛ منها دول الخليج جميعها في برامج رمضان والبرامج الدعوية، وأيضا أشارك منذ 2016 في برامج رمضان في أوروبا وتحديدا بريطانيا وأنا فخور بتمثيل السلطنة.

واختتم البلوشي بالقول: لا أستمع كثيرا لقارئ محدد، لكني أحب أن أستمع لقدامى القراء، وأنصح كل من يُقبل على الحفظ أن يصبر ويحتسب الأجر في قضاء وقته في حفظ الكتاب، وأن يتذكر دوماً قول الله تعالى "ولقد يسرنا القران للذكر فهل من مدكر"، وأن يكون هذا الحفظ خالصا لوجه الله.