السبت, 15 ديسمبر 2018

الخليلي: لابد من إقامة صلاة الجمعة ولو صادفت يوم عيد

الثلاثاء 12 يونيو 2018 05:21 م بتوقيت مسقط

الخليلي: لابد من إقامة صلاة الجمعة ولو صادفت يوم عيد


 

 

يُجيب سماحة الشيخ العلامة أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام للسلطنة، في هذه الزاوية على عدد من الأسئلة التي يطرحها المواطنون.

وردا على سؤال: ما حكم إقامة صلاة الجمعة في حال اجتماع الجمعة والعيد؟
 

يجيب سماحته قائلاً: صلاة الجمعة فريضة، وصلاة العيد سنة، والسنة لا تسقط الفريضة، وعليه فلابد من إقامة الجمعة ولو صادفت يوم عيد، هذا هو القول الراجح. والله أعلم .



وحول سؤال يقول: رجل فقير الحال محتاج ولكنه يتناول الدخان ويلعب الميسر فهل يجوز أن يعطى من الزكاة؟

يجيب سماحته: مساعدة أمثال هؤلاء الفساق مما يدفعهم إلى المضي في سبيل العتو والفجور والفساد، والزكاة إنما تُعطى الغارمين في غير معصية ومن كان مصراً على فسقه فليس حقيقاً بأن يعطى من الزكاة ولا من الصدقات اللهم إلا إن تاب وأقلع عن غيه فإن إعطاءه من الزكاة مساعدة له على التوبة. والله أعلم .

 

ورداً على السؤال:

هل يخرج التاجر زكاته من السلعة نفسها أي جزءاً منها، أم من قيمتها نقوداً؟ وأيهما أفضل وما الدليل؟

يقول سماحة المفتي: كل ذلك جائز فإن أخرج من السلعة نفسها بقدرها جاز، وإن أخرج قيمتها بقدر القيمة في ذلك الوقت جاز أيضاً، ولا تفضيل لأحد الوجهين على الآخر إلا عندما تكون حاجة الفقراء إلى أحد الوجهين أدعى منها إلى الوجه الآخر فيرجح ما كانت الحاجة إليه أدعى. والله أعلم.