الأربعاء, 21 نوفمبر 2018

"مؤسسة الزبير" تختتم المادة السابعة من برنامج تطوير القيادات التنفيذية حول إدارة المخاطر

الأحد 03 يونيو 2018 05:43 م بتوقيت مسقط

"مؤسسة الزبير" تختتم المادة السابعة من برنامج تطوير القيادات التنفيذية حول إدارة المخاطر

 

مسقط - الرؤية

اختتمت مؤسسة الزبير المادة السابعة من أصل ثماني مواد من برنامج تطوير القيادات التنفيذية بعنوان "إدارة المخاطر واستمرارية الأعمال"، وذلك بحضور هاني بن محمد الزبير عضو مجلس الإدارة بمؤسسة الزبير ورئيس لجنة الموارد البشرية والتدقيق بالمؤسسة، وحضر حفل الختام عدد من الرؤساء التنفيذيين من شركات ومؤسسات مجموعة الزبير وممثلي شركة SIA Partners الاستشارية الشريك الاستراتيجي للمؤسسة والمشاركين في برنامج تطوير القيادات التنفيذية.

ويهدف برنامج تطوير القيادات التنفيذية الذي أطلقته المؤسسة منذ سنتين إلى صقل مهارات الصف الثاني من القيادات في شركات ومؤسسات مجموعة الزبير والذي يأتي ضمن أهداف المؤسسة ورؤيتها الرامية الى إعداد جيل ثانٍ من القيادات التنفيذية القادرة على مواصلة المسيرة. وركزت المادة السابعة على أفضل المبادئ والممارسات المستخدمة في مجال إدارة المخاطر واستمرارية الأعمال، مما مكن المشاركين من تحديد أفضل الحلول الإدارية المستخدمة من أجل التقليل من التأثيرات الخارجية المحتملة على الإنتاجية وضمان استمرارية العمل، كما سلطت المادة الضوء على العديد من الجوانب التي تتعلق ببيئة العمل وبشكل أكثر احترافية ومن ضمنها ثقافة المخاطر وأطر إدارتها والمخاطر المؤسساتية وتقييمها، وتحديدها وتحليلها وآليات المراقبة وسرعة الاستجابة للمخاطر ومعالجتها من أجل ضمان استمرارية العمل والإنتاجية في المؤسسة حيث تم استخدام أحدث الأساليب العالمية والعلمية المتبعة في مجال إدارة المخاطر. وفي حفل الختام قام هاني بن محمد الزبير بتوزيع الشهادات التدريبية على المشاركين في البرنامج.

وتم اعتماد محتوى المادة السابعة من قبل مطورين من معهد القيادة والإدارة (ILM) وفق المعايير العالمية والدولية المستخدمة في مجال إدارة المخاطر حيث تم تقديم المادة من قبل ألكسندر لارسن رئيس شركة بالدوين جلوبال وهي مؤسسة استشارية لإدارة المخاطر والذي استخدم فيها الأسلوب التفاعلي والعملي مع المشاركين خلال إدارته للمادة السابعة من برنامج تطوير القيادات التنفيذية، ولقد ركزت المادة على أفضل الممارسات الرائدة في السوق وكيفية إدارة المخاطر على وجه التحديد بالنظر إلى حالة السوق الحالية.

وحول التقدم الذي أحرزه البرنامج، قال هاني بن محمد الزبير عضو مجلس الإدارة بمؤسسة الزبير ورئيس لجنة الموارد البشرية والتدقيق بالمؤسسة: "في الوقت الذي يعمل فيه برنامج تطوير القيادات التنفيذية من مؤسسة الزبير على تأهيل وتدريب الكفاءات الإدارية للموظفين الموهبين في المؤسسة، فقد حددت المادة السابعة موضوعًا مهمًا وهو كيفية إدارة المخاطر بكل كفاءة من أجل استمرارية العمل والمهارات والأدوات اللازمة والمستخدمة في إدارة المخاطر بشكل علمي". وأشار إلى أن المدرب استخدم النهج المبسط في كيفية إدارة المخاطر والأساليب المستخدمة للحد من آثارها، والأدوات التي من الممكن استخدامها من أجل تحسين الأداء، والإجراءات التي يجب أتباعها من أجل استمرارية العمل والتقليل من الآثار المترتبة. وأكد الزبير أن هذه الدفعة سوف تساهم بشكل كبير في تحديد المخاطر  من أجل الاستجابة لها بأسلوب علمي دقيق.

وأوضح هاني الزبير عضو مجلس الإدارة بمؤسسة الزبير ورئيس لجنة الموارد البشرية والتدقيق بالمؤسسة أن إعطاء الأولويات في مؤسسة الزبير لتنمية المهارات من ضمن الإستراتيجيات الأساسية في التنافسية الاقتصادية من أجل نمو بيئة الأعمال في السلطنة، وتهدف المؤسسة إلى تنمية الموارد البشرية في جميع شركات ومؤسسات المجموعة من خلال تبني ممارسات فعالة لإدارة مواردها البشرية.

ومن جانبه، قال متحدث من شركة SIA Partners وهي شركة دولية متخصصة في مجال الاستشارت وتتميز بسمعة عالمية إن مؤسسة الزبير تولي اهتماما صادقا لتنمية مواردها البشرية من خلال صقلها بمختلف العلوم والمعرفة مما جعلها من المؤسسات الرائدة في مجال تطبيق أفضل الأسس العلمية في مجال تدريب وتأهيل موظفيها، مشيرا إلى أنَّ المؤسسة أصبحت من النماذج الرائدة التي يحتذى بها في مجال تدريب وتأهيل الموظفين وذلك من أجل إيجاد بيئة منافسة ومحفزة للعمل والإنتاجية ليس فقط على مستوى السلطنة وإنما على مستوى المنطقة ككل، وتهدف المؤسسة إلى تحقيق هدفها الاستراتيجي وهو تأهيل وتدريب الموظفين من أجل إعداد قيادات مستقبلية للشركة.