السبت, 22 سبتمبر 2018

اكتشاف «الهومو» ينسف نظريات تطور الجنس البشري

الأربعاء 16 مايو 2018 06:26 م بتوقيت مسقط

اكتشاف «الهومو» ينسف نظريات تطور الجنس البشري

 

قال الباحثون أن الهومو نالديدي المكتشف حديثا، وهو نوع منقرض من جنس الهومو، كان يعيش في عهد الإنسان الأول جنبا إلى جنب، وتطور رغم حجم دماغه الصغير، ويعتقدون أنه كان يتصرف مثل أسلافنا، حتى أن لهم لغة منطوقة للتواصل.

يفتح هذا الاكتشاف الباب أمام عديد من الأسئلة مثل كيف نجا الإنسان من الانقراض، وما دور حجم الدماغ في إنقاذه من الهلاك الذي واجه كل فصائل الهومو؟

يذكر أن العلماء أثبتوا وجود هذه الفصائل في جنوب أفريقيا، قبل 236 ألف عام إلى 335 ألف عام، تماما في وقت ظهور الإنسان الحديث في أفريقيا.

وكشفت تحليل الجمجمة أن هومو ناليدي يمتلكون أدمغة أقل حجما من أدمغتنا، وتشترك معها في نفس التركيب، وتشير النتائج إلى وجود لغة مشتركة بين هذا الجنس، واستخدامه للأدوات الحجرية، بنفس سلوك الإنسان الحديث، فكان العلماء يعتقدون أن الأدوات الحجرية مصنوعة من قبل الإنسان فقط، لكن بهذا الاكتشاف الجديد يتضح خطأ السيناريو.

فهم امتلكوا أيد مناسبة لصنع الأدوات، وساقين طويلتين، وقدمين كقدمي الإنسان، وكذا الأسنان، ما يشير إلى اتباع نظام غذائي عالي الجودة.