الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

برعاية العيسائي ومشاركة 21 فريقا

قرعة بطولة "الرؤية" الرمضانية تسفر عن مواجهات متوازنة

الثلاثاء 15 مايو 2018 09:46 م بتوقيت مسقط

RSR_3500 copy
RSR_3510 copy
RSR_3531 copy
RSR_3532 copy
RSR_3533 copy
RSR_3540 copy
RSR_3552 copy
RSR_3553 copy
RSR_3572 copy
RSR_3588 copy
RSR_3595 copy
RSR_3601 copy

 

مسقط - الرؤية

رعى خليفة بن سيف العيسائي مراسم سحب قرعة بطولة "الرؤية" الرمضانية في نسختها الثالثة بحضور المكرم حاتم الطائي رئيس تحرير جريدة الرؤية وممثلي الفرق المشاركة وعدد من الإعلاميين.

واستهل الحفل بكلمة للمكرم حاتم الطائي أكد خلالها حرص الجريدة على إقامة البطولة بشكل منتظم لما لها من أهداف متعددة تسعى دوما لتحقيقها.

وتضمنت كلمة الطائي الهدف من إقامة البطولة ودورها الهام في تعزيز الانتماء والتآخي والترابط بين المشاركين، وتهيئة أجواء مناسبة أمام الشباب لممارسة كرة القدم في ليالي الشهر الفضيل.

وحثَّ الطائي خلال كلمته ممثلي الفرق على ضرورة التحلي بالروح الرياضية، لافتاً إلى أن إنجاح البطولة مسؤولية جميع المشاركين وليس مسؤولية اللجنة المنظمة وحدها، مؤكداً ثقته الكبيرة في ثقافة ووعي المشاركين وجماهيرهم وحرصهم على نجاح البطولة في نسختها الثالثة .

من جانبه قال أحمد السلماني رئيس القسم الرياضي بالرؤية " يسرنا أن نلتقي في النسخة الثالثة. نجاح النسختين الماضتين يقودنا لنجاح أكبر في هذه النسخة. مقترحاتكم كانت محط اهتمامنا، وقاعدة انطلقنا منها لتطوير شكل المسابقة وطريقة إدارتها"

وأضاف "اتخذنا كافة الإجراءات والتدابير الضامنة لنجاح المسابقة. الملعب الذي ستقام عليه المسابقة أجريت عليه أعمال الصيانة قبل فترة وبات في أبهى صوره. كل الخدمات اللوجستية تم توفيرها. استعنا بحكام من الاتحاد العُماني لكرة القدم مشهود لهم بالكفاءة لإدارة المباريات آملين لهم التوفيق"

ودعا السلماني إلى ضرورة التزام اللاعبين والأجهزة الفنية بشروط وقواعد المسابقة، لافتًا إلى أن الالتزام أهم وسيلة لنجاح البطولة".

وفي سياق متصل عرض رئيس لجنة الحكام ماجد الرقادي على الحضور القواعد القانونية للبطولة، متطرقاً إلى عدد اللاعبين الأساسيين والاحتياطيين وآلية تطبيق الإيقاف بعد الحصول على الإنذارات، مشيرا إلى أن الإنذارات ترفع مع نهاية كل دور.

وحث الرقادي – الذي يترأس لجنة الحكام للمرة الثالثة – مديري الفرق أن ينقلوا للاعبيهم ضرورة الالتزام وتقبل قرارات التحكيم واصفًا إياها بالنهائية، مؤكدا أن مساعدة الحكم في تلك الأجواء الودية تبدو أولوية لنجاح البطولة.

وأشاد الرقادي بنجاح النسختين الماضيتن للبطولة وأرجع ذلك إلى جهود اللجنة المنظمة والفرق المشاركة التي تحلى لاعبوها بالأخلاق والروح الرياضية، لافتا إلى أن الاعتراض يجب أن يسير عبر القنوات الشرعية في المدة المحددة ووفق الآليات الموضوعة.

وقال وليد الخفيف رئيس اللجنة المنظمة "سعينا لتطوير المسابقة، ووضعنا مقترحات الفرق محل الاهتمام، فغيرنا في طريقة التأهل للدور الثاني بقصد إتاحة المزيد من الفرص أمام المشاركين، فالطريقة الجديدة التي ستطبق تتيح تأهل أربع فرق من كل مجموعة للدور الثاني ومغادرة فريق واحد من الدور الأول، ليتأهل 16 فريقًا للدور الثاني الذي سيقام بطريقة خروج المغلوب من مرة واحدة، وتستمر طريقة خروج المغلوب في دور الثمانية وقبل النهائي حتى يزاح الستار عن بطل النسخة الثالثة"

وأشار الخفيف إلى أن من حق كل فريق تسجيل 15 لاعبا كحد أقصى و10 لاعبين كحد أدنى وبات متاحاً تسجيل لاعبين لكل فريق في الدور الثاني، وأن الإنذارات ستلغى مع نهاية كل دور.

وأفصحت القرعة التي شارك بها 21 فريقًا عن المواجهات التالية:

المجموعة الأولى : الرؤية – وكالات البحر الأحمر – الواحة – الجامعة الألمانية- ظفار للتامين

المجموعة الثانية: مدرسة الموج الخاصة – بنك عمان العربي- مانشستر مطرح- فن زون- جمعية الصحفيين

المجموعة الثالثة: الإدامة- شيبكو - نيو ستار- إتش7 – الشباب – نجوم مطعم عالحطب

المجموعة الرابعة: اللجنة العمانية للصم- بوكاري – العنان – المعارج- المها

وكانت اللجنة المنظمة قد صنفت الفرق المشاركة لأربعة مستويات عبر معيار المشاركات السابقة، وربما تفصح مواجهات تلك النسخة عن مفاجآت تخبئها الفرق الجديدة التي تزخر بأسماء قوية.

وأشاد راعي الحفل خليفة بن سيف العيسائي بالدور الذي تقوم به جريدة الرؤية لخدمة الشباب والرياضة، ممتدحا تلك المسابقات التي تقام في أجواء وصفها بالمثالية، موجها التحية لرئيس التحرير المكرم حاتم الطائي متمنياً نجاح النسخة الثالثة وإقامة الدورة كل عام.

وقال العيسائي "إن وزرة الشوؤن الرياضية لا تدخر جهدًا في خدمة شباب عمان الواعد، وتضع كل إمكانياتها لتحقيق تلك الغاية التي تعد أولوية، مشيدا بثقافة ووعي الشباب العماني وحرصهم على شغل أوقات فراغهم في ممارسة الرياضة وكافة ألوان النشاط النافع".