الأحد, 27 مايو 2018
25 °c

"البلديات" تستعد لشهر رمضان بتعزيز الرقابة وزيارات تفتيشية مكثفة

الثلاثاء 15 مايو 2018 08:11 م بتوقيت مسقط

"البلديات" تستعد لشهر رمضان بتعزيز الرقابة وزيارات تفتيشية مكثفة

مسقط - الرؤية

استعدتْ وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه لاستقبال شهر رمضان المبارك؛ وذلك من خلال برامج مكثفة لزيارة المنشآت الغذائية، وذلك في إطار الجهود المبذولة لمراقبة الوجبات المعروضة خلال هذا الشهر، في الوقت الذي يزداد فيه الإقبال الكبير على شراء هذه الوجبات والمواد الغذائية باختلاف أنواعها، وتهدف هذه البرامج إلى تعزيز الدور الرقابي على هذه المنشآت للتأكد من التزامها بالاشتراطات الصحية وصلاحية المنتجات للاستهلاك الآدمي، إلى جانب توعية العمال بالمبادئ الأساسية للإعداد والتخزين والعرض السليم للمنتجات؛ بما يجعلها صحية وخالية من أية ملوثات، كما سيتم تكثيف الزيارات من قبل المختصين بالمديريات للمنشآت الغذائية كالمطاعم والمقاهي والمطابخ العامة ومراكز التسوق والمصانع الغذائية...وغيرها، وذلك في المحافظات التابعة للوزارة، إضافة لتنفيذ عدد من الحملات التفتيشية من قبل المختصين في مديريات المحافظات لمتابعة مدى التزام المنشآت الغذائية بالاشتراطات الصحية، واتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه المخالفين، هذا إلى جانب تنفيذ برامج توعوية يتم بثها عبر وسائل الإعلام المرئية والمسموعة ووسائل التواصل الاجتماعي، إضافة إلى عدد من المحاضرات والزيارات الميدانية وتصميم إصدارات لنشر الوعي الصحي.

وفي مجال جهود الوزارة فيما يتصل بانتشار بعض حالات الغش في المواد الغذائية والاستهلاكية من قبل المحلات التجارية والمطاعم، ودورها في الحد من هذه التجاوزات، يتم اتخاذ الإجراءات القانونية في حالة ملاحظة وجود حالات الغش من قبل أصحاب المنشآت الغذائية والاستهلاكية، وذلك وفق القوانين والقرارات المنظمة للاشتراطات الصحية الخاصة بالأنشطة ذات الصلة بالصحة العامة، وقد تصل بعض هذه الإجراءات إلى سحب الترخيص من المنشأة.

وفي إطار حرص الوزارة على تحديث أساليب وآليات تنفيذ أعمال الرقابة الميدانية، تم توفير حقيبة التفتيش الميداني، والتي تحتوي على أجهزة متطورة في مجال التفتيش الميداني كقياس صلاحية الزيوت المستخدمة في الطبخ، وقياس الحرارة، ودرجة الحموضة للمواد الغذائية المعروضة في الثلاجات والبرادات، والتي تعطي المفتش القدرة على إجراء بعض الفحوصات الميدانية للحكم على صلاحية المادة الغذائية وتوفير الجهود والمبالغ المالية على الفحوصات التي تجرى بالمختبرات، وبناءً عليه يمكن للمفتش اتخاذ الإجراءات التصحيحية الفورية بالميدان.

ونظرا للزيادة الكبيرة المتوقعة في عدد المذبوحات التي تستقبلها المسالخ خلال الشهر الفضيل، قامت الوزارة بمتابعة هذه المسالخ، والتأكد من توفير الخدمات المطلوبة فيها من الأطباء البيطريين للكشف على المذبوحات وصلاحيتها للاستهلاك، وكذلك العمالة الكافية من القصابين وعمال النظافة؛ بما يُسهم في سرعة إنجاز العمل، والتخلص الآمن والسريع من مخلفات الذبح حفاظاً على الصحة العامة.