الإثنين, 22 يوليو 2019
40 °c

مقال : التخطيط المهني

الأربعاء 25 أبريل 2018 10:44 م بتوقيت مسقط

التخطيط المهني

ثريا البلوشية

التخطيط المهني.. عملية توجيهية للموظفين والباحثين عن العمل عن أهمية استثمار مهاراتهم ونقاط قوتهم وتحديد نقاط ضعفهم من أجل تطويرها، كما يُمكن تعريف مفهوم التخطيط المهني بأنه خطوات متسلسلة ومنطقية، من خلالها يتم الاستفادة القصوى من إمكانيات ومهارات الموظف أو الباحث عن عمل لتحديد ميولهم المهنية وأهدافهم المستقبلية.

وبشكل عام، فإن التخطيط المهني الإستراتيجي هي ثقافة واسعة لفكر منظم وذكي لتحقيق الأهداف؛ حيث يسعى الكثير منا لتحقيق أهدافه في الحياة، وكما نعلم فإن تحقيق الأهداف الشخصية والأهداف المهنية دائما ما تصادفه صعوبات وتحديات؛ لذا لابد من خطة إستراتيجية محكمة ومتقنة لتحقيق الأهداف المهنية والشخصية.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "والله فى عون العبد ما دام العبد فى عون أخيه".. الثقة بالقدرة على تحقيق الأهداف، هي الخطوة الأولى تجاه تطبيق خطة مهنية إستراتيجية ناجحة. لابد أن نكون مبادرين وإيجابيين تجاه تطبيق الخطة المهنية. كما أن إتاحة المعلومات أمام الموظفين والباحثين عن عمل حول الفرص الوظيفية والتطوير المهني تساعد الموظف على توجيه أهدافه المهنية ومهاراته لدعم المؤسسة وتحقيق أهداف المؤسسة، كما أن التخطيط المهني يساعد على رفع الكفاءات بسرعة وتطوير مهارات الموظفين من خلال تشخيص المواهب والمهارات المطلوبة لتحقيق أهداف المؤسسة، ومن ناحية أخرى تساعد الموظف على تحقيق أهدافه المستقبلية وتطوير خطته المهنية.

كما يجب على الموظف أن يضع عين الاعتبار أن الخطة المهنية ليست للحصول على فرص وظيفية أفضل فقط، بل تساعده على تحديد وتطوير المهارات اللازمة التي تجعله منافساً قويا في سوق العمل، ومعرفة نقاط الضعف التي يأمل في تطويرها، كما أن الخطة المهنية تجعلك قادرا على اتخاذ قرار مهني مستقبلي مبني على فكر ذكي ونظرة شمولية.

عند وضعك الخطة المهنية.. ابدأ بالتقييم الذاتي، وتحديد نقاط القوة ونقاط الضعف في مسارك المهني، وما هي هي آلية تطوير مهاراتك خلال الفترة المقبلة. لا تتقيد بالمهارات التي تربطك بوظيفة معينه فقط، بل استمر في تطوير جميع مهاراتك، وذلك لتوسيع فرصك الوظيفية. قارن بين الفرص الوظيفية المتاحة وكيف يمكنك توظيف مهاراتك، وما يجب أن تكتسبه لتحقيق أهداف خطتك المهنية، وعند وضع خطتك المهنية يجب الأخذ بعين الاعتبار التغيُّرات الاقتصادية والتطور التكنولوجي والمعوقات البشرية، فنحن لا نعيش في المدينة الفاضلة.

الخطة المهنية ليست سهلة بالدرجة التى نفكر فيها، وليست صعبة بالدرجة التى نتشاءم منها، هي توازن فكري ونفسي؛ حيث إن العمل والوظيفة يأخذان حيزا كبيرا في حياة الإنسان. وفي حال أتقن الموظف التخطيط الوظيفي لحياتهِ المهنية يخلق ذلك استقراراً فكرياً وتوقعات إيجابية للمستقبل المهني.

thuraiya_albulushi@hotmail.com

* اختصاصية موارد بشرية

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية