الأحد, 23 سبتمبر 2018

"تعاون" ينظم ملتقى "شيابنا" في البرج الدائري بقلعة نزوى بدعم من "الزبير"

الأحد 14 يناير 2018 07:43 م بتوقيت مسقط

"تعاون" ينظم ملتقى "شيابنا" في البرج الدائري بقلعة نزوى بدعم من "الزبير"

مسقط - الرؤية

نظم فريق تعاون -من مؤسسة الزبير- ملتقى للمسنين "شيابنا"، في البرج الدائري بقلعة نزوى، في الفعالية الأولى من نوعها التي تُقام على سطح البرج الدائري للقلعة، بحضور عدد من كبار السن أعضاء فريق أصدقاء المسنين بمحافظة الداخلية.

ويأتي الملتقى في إطار تحقيق المسؤولية الاجتماعية التي تتبناها مؤسسة الزبير في تقديم مختلف الدعم لجميع فئات المجتمع، خصوصا فئة كبار السن. واشتمل ملتقى المسنين "شيابنا" على العديد من الفعاليات والفقرات التي نالتْ استحسان الحضور، ومن ضمنها الفنون الشعبية والحرف اليدوية، وإلقاء القصائد من قبل كبار السن ضيوف الملتقى.

ويعد فريق تعاون -المكون من مجموعة من موظفي مؤسسة الزبير والشركات التابعة لها- إحدى المبادرات التي يعمل عليها الموظفون؛ من خلال مجموعة من المقترحات والبرامج لخدمة مجتمعهم، والتعبير عن انتمائهم لهذا الوطن وللآهلين فيه؛ حيث يقوم الفريق بعدة فعاليات في المجتمع تستهدف مختلف فئاته.

وتم التنسيق لهذا الملتقى مع إحدى المؤسسات الصغيرة "شركة بوادر العالمية"، التي أسند إليها في الشهر الماضي نهاية العام 2017م بشكل رسمي إدارة قلعة نزوى، وهي شركة عمانية بكادر عماني كامل تسعى لتحسين الخدمات التي تقدمها القلعة لزوارها، ويعد هذا الملتقى -الذي أقامه فريق تعاون بمؤسسة الزبير- أول تعاون يتم مع شركة بوادر العالمية ومؤسسات القطاع الخاص. وهي أول فعالية تقام على سطح البرج الدائري، وهي فرصة سانحة لمؤسسات القطاع الخاص الكبرى دعم هذه الشركة العمانية التي تدير القلعة لتحقيق المزيد من النجاح والتقدم في مشاريعها بما يخدم السياحة الداخلية.

واستهدف الملتقى تسليط الضوء على مناشط وفعاليات الجمعية العمانية لأصدقاء المسنين بنزوى؛ من خلال الفرق التابعة لها في مختلف محافظات ومناطق السلطنة، وتعزيز التواصل مع كبار السن، وإضفاء نوع من الترفيه لهم من أجل تغير روتينهم اليومي بعيدا عن صخب الحياة.

وتجول الحضور في أرجاء قلعة نزوى الشهباء، يقودهم زهران النبهاني أحد أعضاء مجلس إدارة شركة بوادر العالمية؛ للتعرف على معالم تاريخ عمان التليد، مستذكرين الماضي بكل تفاصيله.

ومن على سطح البرج الدائري، بدأ برنامج الاحتفال الترفيهي، الذي افتُتح بكلمة لفريق تعاون من مؤسسة الزبير والترحيب بشيابنا، وألقى الشاعر سليمان الشريقي قصيدة شعرية في أهمية المشاعر التي تحملنا سلاما ومحبة وودا ووردا، إلى أولئك الذين ذهب بهم العمر في خدمتنا، وفي خدمة هذا الوطن. ثم أنشد الشاعر الشريقي مجموعة من الأناشيد الوطنية والإنسانية، وقدم البرنامج أحد شباب مدينة نزوى الصاعدين في مجال الإنشاد. وشارك مجموعة من أصدقاء المسنين بما يحفظون من قصائد وقصص تاريخية قديمة، وكان لمشاركتهم وقع خاص في نفوس الحضور، واختتم البرنامج بابتهال ألقاه سليمان الشريقي تضمن دعاء الله -عز وجل- أن يديم الصحة والعافية على مولانا المعظم -حفظه الله ورعاه- والأمن والأمان على هذا الوطن العزيز.

وقال إبراهيم بن عبدالله السالمي مساعد المدير العام للاتصالات الخارجية: إن ملتقى "شيابنا" الذي نظمه فريق تعاون يأتي في إطار المسؤولية الاجتماعية التي تتبناها مؤسسة الزبير في خدمة المجتمع، خصوصا فئة كبار السن، والذي بدوره سوف ينعكس إيجابا على تعزيز الاهتمام بهذه الفئة من المجتمع التي كان لها شأن كبير في الماضي، ويهدف لتعزيز مفهوم التعاون بين موظفي مؤسسة الزبير وخدمة كبار السن؛ بهدف زرع الابتسامة على وجوههم. مشيرا إلى أن الاهتمام بفئة كبار السن نابع من إيمان القائمين على مؤسسة الزبير؛ نظرا لاستحقاقهم الإنساني والوطني، من خلال توفير احتياجاتهم الخاصة وتمكينهم من تسهيل أمور حياتهم. مضيفا أن فريق تعاون يسعى لإقامة مختلف الفعاليات والمناسبات، خصوصا لفئة كبار السن، والذي يأتي ضمن إستراتيجية المؤسسة ورؤيتها في زرع ثقافة التعاون والتآزر بين موظفي المؤسسة القائمين على فريق تعاون، وإننا نشكر فريق تعاون وشركة بوادر العالمية والجمعية العمانية لأصدقاء المسنين على هذه المشاركة الرائعة في تحقيق نجاح التنظيم لهذه الفعالية، وتعاونهم لإنجاح الملتقى.