الثلاثاء, 23 أكتوبر 2018

رئيس الأركان يكرم لاعبي المنتخب من منتسبي القوات المسلحة والحرس السلطاني وشؤون البلاط

الأربعاء 10 يناير 2018 06:54 م بتوقيت مسقط

_MHD0571 (Copy)
_MHD0573 (Copy)
_MHD0574 (Copy)
_MHD0577 (Copy)
_MHD0578 (Copy)
_MHD0580 (Copy)
_MHD0582 (Copy)
_MHD0585 (Copy)
_MHD0588 (Copy)
_MHD0591 (Copy)
_MHD0593 (Copy)
_MHD0618

مسقط – الرؤية

تقديراً للإنجاز الذي حققه منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم، والدور الكبير الذي قدمه لاعبو المنتخب من منتسبي أسلحة قوات السلطان المسلحة، والدوائر الأخرى في وزارة الدفاع، والحرس السلطاني العماني، وشؤون البلاط السلطاني جنباً إلى جنب مع باقي لاعبي المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، كرّم الفريق الركن أحمد بن حارث بن ناصر النبهاني رئيس أركان قوات السلطان المسلحة عدداً من لاعبي المنتخب الوطني الأول لكرة القدم من منتسبي الجهات العسكرية، وذلك بعد حصول المنتخب الوطني الأول لكرة القدم على لقب كأس الخليج في نسختها (23) والتي أقيمت بدولة الكويت الشقيقة خلال الفترة من 22 ديسمبر 2017م وحتى 6 يناير الجاري. 

وهنأ الفريق الركن رئيس أركان قوات السلطان المسلحة رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم والمنتخب الوطني بهذا الإنجاز المشرف، مشيدًا بالمستوى الفنّي الرائع والأداء العالي الذي ظهر به اللاعبون جميعاً، حاثا إيّاهم على إدامة الارتقاء بمستوياتهم الفنية، والسّعي دائما نحو رفع علم السلطنة عالياً من خلال تحقيق مزيد من الإنجازات المشرفة في مختلف المحافل الكروية الإقليميّة منها والدولية، متمنيا رئيس أركان قوات السلطان المسلحة للمنتخب التوفيق في الاستحقاقات الرياضية القادمة بإذن الله، كما ثمّن رئيس أركان قوات السلطان المسلحة تلك الأدوار الرائدة التي قام بها لاعبو المنتخب من منتسبي أسلحة قوات السلطان المسلحة والدوائر الأخرى في وزارة الدفاع والحرس السلطاني العماني وشؤون البلاط السلطاني، وما قدموه من جهود مضنية أسهمت وبشكل كبير في تحقيق هذا الإنجاز الوطني المشرف مع زملائهم من لاعبي المنتخب.

الجدير بالذكر أن المنتخب الوطني الأول لكرة القدم يضم عددا كبيرا من اللاعبين والفنيين والإداريين من منتسبي أسلحة قوات السلطان المسلحة والدوائر الأخرى في وزارة الدفاع والحرس السلطاني العماني وشؤون البلاط السلطاني، والذين شاركوا في العديد من الاستحقاقات الكروية، وحققوا إنجازات كبيرة من أهمّها حصد لقب كأس الخليج بدورتها (١٩) كما حققوا على المستوى العسكري بطولة كأس العالم العسكرية الثانية لكرة القدم والتي أقيمت في السلطنة خلال مطلع العام الماضي، كما احتلوا مركز الوصافة في مسابقة كرة القدم بدورة الألعاب العسكرية والتي أقيمت في كوريا الجنوبية في شهر أكتوبر من عام ٢٠١٥م، وحققوا بطولة كأس آسيا المؤهلة إلى كأس العالم العسكري لكرة القدم التي استضافتها السلطنة في عام 2013م، ووصيفا في بطولة كأس العالم العسكرية الأولى لكرة القدم التي استضافتها العاصمة الأذربيجانية باكو في شهر يوليو من عام ٢٠١٣م، مما أكسبت تلك المشاركات الدولية اللاعبين الجاهزية والخبرات الكروية والفنية للوصول بهم إلى هذا المستوى المشرف الذي ظهروا به خلال مشاركتهم مع زملائهم من المنتخب الوطني الأول لكرة القدم خلال بطولة كأس الخليج (23).

وقد دأبت قوات السلطان المسلحة والدوائر الأخرى في وزارة الدفاع والأجهزة العسكرية والأمنية الأخرى على المساهمة في إعداد ودعم المنتخبات الوطنية في مختلف الرياضات من خلال رفدها باللاعبين والمدربين والإداريين المجيدين، كما ساهمت في الإشراف على البرامج التدريبية وخطط الإعداد لنجوم المنتخب من منتسبي قوات السلطان المسلحة، والذين بدورهم شكلوا عامل تعزيز للمنتخب الوطني من ذوي الخبرة والإمكانيّات الفنية التي تكاملت لوصول المنتخب إلى المستوى الفني العالي مما مكنه من الظفر بلقب البطولة وللمرة الثانية في تاريخه.

وقام الفريق الركن رئيس أركان قوات السلطان المسلحة بتكريم سلاح الجو السلطاني العماني نظير الجهود والأدوار الوطنية التي قام بها خلال بطولة كأس الخليج (23) وذلك بتخصيصه عددا من الرحلات الجوية لنقل بعثة المنتخب الوطني إلى دولة الكويت الشقيقة، ونقل مجموعة من مشجعي المنتخب لمساندة ومؤازرة المنتخب في النصف النهائي للبطولة، وتخصيص رحلات أخرى لمؤازرة المنتخب في المباراة النهائية، كما قام سلاح الجو السلطاني العماني بإعادة المنتخب الوطني إلى أرض الوطن حاملاً كأس بطولة كأس الخليج الثالثة والعشرين.

حضر حفل التكريم اللواء الركن طيار مطر بن علي العبيداني قائد سلاح الجو السلطاني العماني، واللواء الركن بحري عبدالله بن خميس الرئيسي قائد البحرية السلطانية العمانية، والشيخ سالم بن سعيد الوهيبي رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم، وعدد من كبار ضباط قوات السلطان المسلحة، وعدد من أعضاء الاتحاد العماني لكرة القدم، وعدد من أعضاء الجهاز الإداري والفني للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم.

وبهذه المناسبة قال الفريق الركن أحمد بن حارث النبهاني رئيس أركان قوات السلطان: "لقد سطر شباب المنتخب الوطني لكرة القدم ملحمة كروية كبيرة تكللت بتحقيق كأس الخليج (23) الثالثة والعشرين ليضاف هذا الإنجاز الوطني إلى الإنجازات الأخرى التي تحققت وما زال يحققها أبناء السلطنة في مختلف المجالات وفي العديد من المحافل الإقليمية والقارية والدولية".

وأضاف: "كما يعلم الجميع بأنّ قوات السلطان المسلحة تحرص دائماً على تقديم الدعم والإسناد للرياضة العمانية، ومنها رياضة كرة القدم وذلك من خلال رفدها بعدد من الرياضيين من منتسبي الجهات العسكرية وتعزيزها بالكوادر التدريبية والفنية والإدارية التي تساند عمل اللجان الفنية والإدارية في المنتخبات الوطنية، كما تحرص على أن تكون حاضرة في التظاهرات الرياضية التي تمثلها السلطنة مساهمة منها في دعم الرياضة العمانية والعمل على ما يخدم منظومة الرياضة في السلطنة جنبا إلى جنب مع باقي المؤسسات ذات العلاقة، وخير مثال على  ذلك الدور الرائد الذي تسهم به من حيث توفير وسائل النقل الجوي للمنتخبات الوطنية الأولى ومتمثلاً ذلك في سلاح الجو السلطاني العماني، ولا شك أن هذا التكريم يأتي تقديراً للأدوار الرائدة التي أسهم بها لاعبو المنتخب من منتسبي أسلحة قوات السلطان المسلحة والدوائر الأخرى في وزارة الدفاع والحرس السلطاني العماني وشؤون البلاط السلطاني من حيث تعزيز مستوى المنتخب والوصول به إلى ما أهله للحصول على كأس البطولة، متمنيا لهم التوفيق والنجاح في الاستحقاقات القادمة، وأن يمثلوا الجهات العسكرية خير تمثيل في كافة المحافل الإقليمية والدولية".

واختتم رئيس أركان قوات السلطان المسلحة  بقوله: "إن الظفر بلقب كأس الخليج (23) جسّد الفرحة والسرور والسعادة الغامرة التي يعيشها العماني على هذه الأرض الآمنة المستقرة، وأعاد الفوز الثقة بالمنتخب الوطني، هذا فضلاً عن تأكيد مكانة السلطنة كواحة من واحات السلام والأمان، وما أظهره كل ذلك من فرح  الكثير من محبي الأحمر العماني من مختلف الجماهير الخليجية والعربية والأجنبية، وبإذن الله ستظل السلطنة دوماً مرفوعة الهامة وداعية للخير والسلام بفضل منه سبحانه وتعالى، ثم بفضل القيادة الحكيمة للقائد المفدى مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة - حفظه الله ورعاه -  الراعي الأول للشباب العماني والملهم الدائم لتحقيق المنجزات الوطنية.

وقال العقيد الركن خالد بن علي الجابري مدير الرياضة العسكرية برئاسة أركان قوات السلطان المسلحة: "فخورون جدا في هذا اليوم ونحن نحتفي بهذه النخبة من لاعبي المنتخب الوطني الأول لكرة القدم الذين كان لهم الإسهام الواضح في جلب الفخر للوطن وقائده المفدى وإدخال الفرح والسعادة للشعب العماني كافة، بحصولهم على كأس بطولة الخليج (23) وتتويجهم بطلاً للمرة الثانية، وكما عهدناهم دائماً أنّهم محل الثقة التي وضعها فيهم مولانا جلالة السلطان المعظم - حفظه الله - والشعب كافة. وأضاف "نجح هؤلاء الأبطال في المهمة ورجعوا متوجين بالذهب والكأس الغالية. هكذا هم رجال عمان دائمًا عند الموعد، رافعون راية السلطنة خفاقة عالية في جميع المحافل الدولية. كم هي عظيمة فرحتنا في أسلحة قوات السلطان المسلحة والحرس السلطاني العماني وشؤون البلاط السلطاني أن يكون لمنتسبيها دور كبير في ذلك جنباً إلى جنب مع باقي زملائهم من لاعبي المنتخب الوطني الأول لكرة القدم".

وقال أحمد بن حديد المخيني مدير شؤون اللاعبين بالاتحاد العماني لكرة القدم: "أتقدم بجزيل الشكر للفريق الركن رئيس أركان قوات السلطان المسلحة وجميع القادة على هذه اللفتة الكريمة، وهو ما عهدناه دائمًا منهم من خلال الاهتمام بالشباب العماني في مُختلف المجالات، وسنسعى دائمًا لبذل المزيد من الجهد والعطاء لتقديم الأفضل والحفاظ على الإنجازات الوطنية المشرفة في قادم المشاركات بإذن الله".

وعبّر عدد من لاعبي المنتخب الوطني الأول لكرة القدم عن سرورهم بهذا التكريم فقال فايز بن عيسى الرشيدي حارس مرمى المنتخب الوطني الأول لكرة القدم: "هذا الإنجاز جاء بتكاتف جهود جميع اللاعبين والجهازين الفني والإداري للمنتخب، وأشكر رئيس أركان قوات السلطان المسلحة على الدعم الدائم لنا وعلى هذا التكريم الذي بلا شك أعطانا حافزاً معنوياً ودافعاً نحو تقديم الأفضل في الاستحقاقات القادمة".

وقال سعد بن سهيل المخيني: "تشرفت اليوم بالتكريم من قبل رئيس أركان قوات السلطان المسلحة والذي دائما ما يولي جل الاهتمام والرعاية لمنتسبي الجهات العسكرية ويحرص على تنمية قدراتهم، والمساهمة في دعم الكرة العمانية، ورفد الاتحادات العمانية بالعناصر المجيدة".

وقال سعيد بن سالم الرزيقي: "تغمرني الفرحة ونحن نحظى بالتكريم والإشادة والتقدير، وكل الشكر والتقدير لقادة قوات السلطان المسلحة على ما قدموه لنا من دعم وإسناد في المجالات الرياضية، وعظيم الامتنان لسيدي رئيس أركان قوات السلطان المسلحة على هذا التكريم، ونعاهد الجميع على أن نكون عند حسن ظنهم".

وقال اللاعب محسن بن جوهر الخوالدي: "أثلج هذا التكريم صدورنا، وسعدنا به كثيرا أنا وباقي زملائي اللاعبين، وليس بغريب على رئيس أركان قوات السلطان المسلحة هذا الاهتمام والدعم المتواصل لمنتسبي الجهات العسكرية".