الأربعاء, 20 نوفمبر 2019
30 °c

في إطار منظومة الفصل بين الجانبين التشريعي والتنفيذي للقطاع السياحي

"السياحة" توقع اتفاقية لنقل إدارة 5 مشاريع سياحية إلى "عمران" كمرحلة أولى

الأحد 31 ديسمبر 2017 07:41 م بتوقيت مسقط

"السياحة" توقع اتفاقية لنقل إدارة 5 مشاريع سياحية إلى "عمران" كمرحلة أولى

مسقط - العمانية

وقعت وزارة السياحة أمس على اتفاقية لنقل خمسة مشاريع إلى الشركة العمانية للتنمية السياحية (عمران) كمرحلة أولى، ووقع الاتفاقية عن وزارة السياحة سعادة ميثاء بنت سيف المحروقية وكيلة الوزارة وعن الشركة العمانية للتنمية السياحية (عمران) بيـتر وليكناوسكي الرئيس التنفيذي للشركة.

وقال عبد الله بن سالم الحجري مدير عام مساعد للشؤون الإدارية بوزارة السياحة إن الاتفاقية تأتي في إطار منظومة الفصل بين الجانب التشريعي والجانب التنفيذي للقطاع السياحي بحيث تتولى وزارة السياحية وضع التشريعات والنظم المنظمة للقطاع السياحي وتتولى عمران تنفيذ هذه المشاريع. وأضاف أن الاتفاقية تتضمن نقل خمسة مشاريع وهي كهف الهوتة بمحافظة الداخلية ومشروع المركز العلمي برأس الجنز واستراحة الأشخرة بمحافظة جنوب الشرقية واستراحة العويفية بمحافظة الداخلية واستراحة صلالة بمحافظة ظفار.

وأوضح الحجري أن تنفيذ الاتفاقية يبدأ في الأول من يناير من عام 2018، حيث تعد الاتفاقية هي الحزمة الأولى من نقل المشاريع بين وزارة السياحة وشركة عمران ستعقبها الحزمة الثانية والتي ستشمل حزمة من القلاع والحصون وتم البدء بنقل قلعة نزوى بتنسيق من وزارة السياحة ووزارة التراث والثقافة إلى شركة عمران والتي قامت بنقلها لـ شركة بوادر وهي شركة أهلية لأهالي ولاية نزوى سعيا من الحكومة لإعطاء فرص للشركات الأهلية والمحلية لإدارة القلاع والحصون.وبين الحجري أن نقل الأصول لـشركة عمران يهدف إلى رفع قيمة أسهمها في السوق المحلي إضافة إلى إتاحة المجال لشركة عمران للتفاوض مع العديد من المستثمرين من داخل وخارج السلطنة للاستثمار في قطاع السياحة.

وأشار الحجري إلى أن وزارة السياحة خلال الفترة الماضية أبرمت العديد من الاتفاقيات لتشغيل بعض المشاريع التي بحوزتها وسيتم التفاوض مع شركة عمران لنقل هذه العقود لتشرف عليها.وأضاف أن الوزارة قامت بإبرام العديد من الاتفاقيات مع المستثمرين لإقامة مجمعات سياحية متكاملة لها قيمة مضافة في الاقتصاد الوطني تتمثل بزيادة عدد الغرف الفندقية وتهيئة فرص عمل للباحثين عن عمل. كما أبرمت وزارة السياحة العديد من الاتفاقيات مع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة دعما لهذه المؤسسات للاستثمار في القطاع السياحي كما دشنت الوزارة العديد من المنتجات المتعلقة بالنزل التراثية والنزل الخضراء ونزل الضيافية مستهدفة منها شريحة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

وقال المهندس خالد بن محمد العجمي مدير تطوير المشاريع والأعمال بالشركة العمانية للتنمية السياحية (عمران) إن الشركة ستعمل بموجب هذه الاتفاقية على تطوير المشاريع التي تم نقلها وتشغيلها بالإضافة إلى إدخال الشركات الصغيرة والمتوسطة لتمارس نشاطاتها في إدارة وتشغيل هذه المشاريع.وأوضح أن الشركة سوف تقوم بتقييم أصول المشاريع التي تم نقلها إليها وبالتالي يتم إحالتها للقطاع الخاص للاستثمار بها، موضحا أن الشركة ترحب بأن يكون القطاع الخاص الذي يدير مشاريع سياحية من نفس المحافظة التي بها المشروع لضمان التنمية السياحية المستدامة لتنعم بها كل محافظات السلطنة وكذلك في إطار تطوير السياحة الداخلية بالسلطنة.

وأضاف العجمي أن عملية تطوير هذه المشاريع سوف تبدأ خلال العام 2018، مشيرا إلى أن الشركة بدأت التواصل مع الشركات المهتمة بهذه المواقع وأبدت رغبتها في تطوير هذه المشاريع وبالتالي سيتم طرح مناقصات إبداء الرغبة والاستعداد لتطوير هذه المواقع من خلال الشركات الصغيرة والمتوسطة ومن المتوقع مع نهاية الربع الأول من العام المقبل أن يتم طرح مناقصة ابداء الرغبة من قبل الشركات ومن ثم تقييمها وتوقيع الاتفاقيات مع الشركات المؤهلة لإدارة وتشغيل هذه المشاريع.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية