الأحد, 22 سبتمبر 2019
28 °c

9.3% ارتفاعا بمتوسط سعر نفط عمان إلى 60.79 دولار

28.8 مليون برميل إنتاج السلطنة من النفط في نوفمبر.. والصادرات تتراجع 0.56%

الأربعاء 20 ديسمبر 2017 07:02 م بتوقيت مسقط

28.8 مليون برميل إنتاج السلطنة من النفط في نوفمبر.. والصادرات تتراجع 0.56%

 

مسقط - الرؤية

أظهر التقرير الشهري الذي تصدره وزارة النفط والغاز أن إنتاج السلطنة من النفط الخام والمكثفات النفطية، خلال شهر نوفمبر 2017، بلغ 28.883.490 برميلاً، أي بمعدل يومي قدره 962.783 برميلاً.

في حين بلغ إجمالي كميات النفط الخام المصدرة للخارج في شهر نوفمبر 2017م (24.430.262) برميلاً؛ أي بمعدل يومي قدره 814.342 برميلاً، منخفضاً بمقدار 0.56% مقارنة بشهر أكتوبر 2017م عند احتساب المعدل اليومي.

وقد شهدت الكميات التي قامت جمهورية الصين الشعبية باستيرادها من النفط الخام العماني، خلال الشهر، ارتفاعاً كبيراً، بعد أن كانت قد انخفضت نسبة استيرادها إلى 53.65% في شهر أكتوبر الماضي، لتحقق خلال نوفمبر 2017 نسبة ارتفاع قاربت من 84% من مجمل صادرات النفط العماني، وذلك مقارنةً مع شهر أكتوبر. وبنفس الاتجاه، ارتفعت واردات تايوان قليلاً من النفط العماني وبنسبة 0.20%، مقارنة مع حصتها في شهر أكتوبر الماضي. بينما انخفضت واردات الهند انخفاضاً حاداً وبنسبة 22.58% من الخام العماني.

إلى ذلك، شهدت معدلات أسعار النفط الخام للنفوط المرجعية حول العالم ارتفاعاً ملحوظاً خلال شهر نوفمبر 2017م ، مقارنة مع شهر أكتوبر 2017م؛ حيث بلغ متوسط سعر نفط غرب تكساس الأمريكي في بورصة نيويورك للسلع (NYMEX) معدلاً وقدره (56.81) دولار أمريكي للبرميل، مرتفعاً بمقدار 5.01 دولار، مقارنة بتداولات شهر أكتوبر 2017م. في حين بلغ متوسط مزيج بحر الشمال برنت في بورصة إنتركونتيننتال (ICE) بلندن معدلاً وقدرهُ 62.86 دولار للبرميل، مرتفعاً بمقدار 5.21 دولار، مقارنة بتداولات شهر أكتوبر 2017م.

في حين شهد معدل سعر نفط عُمان الآجل في بورصة دبي للطاقة ارتفاعاً بمقدار 9.3%، مقارنة مع الشهر الماضي؛ حيث بلغ معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر يناير 2018م (60.79) دولار أمريكي للبرميل، مرتفعاً بمقدار 5.19 دولار، مقارنة بسعر تسليم شهر ديسمبر 2017م. حيث تراوح سعر التداول بين 58.53 دولار للبرميل، و62.29 دولار للبرميل.

ويُعزى ارتفاع أسعار النفط الخام، خلال تداولات شهر نوفمبر 2017م، مقارنة مع أسعار التسوية لشهر أكتوبر 2017م، إلى عدة عوامل رئيسية أثرت بشكل مباشر على الأسعار. ويمكن تلخيص هذه العوامل في تراجع عدد الحفارات الأمريكية وانحسار أنشطتها، إضافة للانخفاض المتسارع لمخزونات النفط العالمية بفعل التخفيضات الإنتاجية التي تقودها "أوبك"، وزيادة الطلب العالمي على النفط.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية