الأحد, 18 نوفمبر 2018

11 موقعا سياحيا مميزا تستعد لاستقبال المواطنين والمقيمين في إجازة العيد الوطني

الثلاثاء 28 نوفمبر 2017 08:20 م بتوقيت مسقط

54
muttrah_mohammed_almahrezi
Tiwi_JW5A1318 - Copy - Copy
بالجبل الاخضر
رمال الشرقية

مسقط - الرؤية

كثف المختصون في وزارة السياحة أنشطتهم الترويجية للتعريف بالمواقع السياحية في مختلف محافظات السلطنة تزامنا مع موسم إجازة العيد الوطني المجيد، حيث يتّجه المواطنون والمقيمون إلى الكثير من هذه المواقع للاستفادة من البرامج التي تشجع السياحة الداخلية، وعلى رأس هذه المواقع مسقط القديمة التي ترتبط في ذاكرة الإنسان العُماني بالحنين للماضي، إذ يبحر بأفكاره في ذكريات الماضي المتميز ببساطته، هذا الماضي الموجود في ملامح المعالم الحالية من كورنيش مطرح، والدكاكين والبيوت والمقاهي القديمة والمساجد المتميزة بزخارفها ونقوشها الفريدة. ومن هذه المعالم الجميلة برج المراقبة القديم في مطرح، الذي تحيط به الأضواء والنوافير الرائعة على قمة الجبل، ويتألق فوق جمال مطرح الساحرة التي تعبق برائحة الماضي الجميل.

وتشمل قائمة المواقع الأكثر جذبا للسياحة الداخلية قرية وادي بني حبيب بالجبل الأخضر في محافظة الداخلية، حيث تبدأ رحلة استكشاف وادي بني حبيب بالنزول عبر سلالم صخرية مُحاطة بالمناظر الطبيعية الخلاّبة بين أكناف الجبال والأشجار، وعند وصولك للوادي تحتضنك أشجار الخوخ واللوز والجوز والرّمان والزيتون الظليلة، والتي يمكنك الاستلقاء تحت إحداها لأخذ قسطٍ من الراحة. وكذلك قرية ميبام بوادي طيوي في محافظة جنوب الشرقية، وهي قرية في غاية الجمال، حيث يمكنك الوصول اليها باستخدام سيارة الدفع الرباعي لشدة وعورة الطريق. الجو بالقرية مريح ويبعث على السكون والاسترخاء، وعند وصولك يمكنك زيارة القلعة التي تقف شامخة مُطلّةً على القرية. إلى جانب وادي بني خروص بمحافظة جنوب الباطنة، الذي لطالما كان يتسع في نهايته ليؤدي إلى مدينة العوابي التاريخية- مركزاً للحضارة والتقدّم الزراعي في عمان لأكثر من مئات السنين. تتكوّن الجبال الشاهقة على جانبي الوادي من تشكيلات الحجر الجيري. حيث بإمكانك استكشاف التنوّع البيولوجي المُبهر.

ويقبل المواطنون والمقيمون كذلك على زيارة الخالدية بمحافظة مسندم، إلى الجنوب الشرقي من خصب حيث تقع الغابات المفتوحة في حديقة "السي" في الخالدية، وتوفّر أشجار السنط الظلال الوارفة التي يستطيع أن يتخذ منها السائح أماكن للتخييم والاستراحة. وخلال فصلي الربيع والخريف تضج المنطقة بالحياة مُجدداً مع مختلف أنواع الطيور التي تأتي إليها. وكذلك آثار بات بمحافظة الظاهرة، التي تقع شرقي الدريز على طريق عبري-الرستاق. ولتي أُدرجت على لائحة التراث العالمي التابعة لمنظمة اليونيسكو يمكنك استكشاف آثار بات وقضاء يوم مُمتع في التعرّف على تاريخ المنطقة مع مرشد سياحي. وكذلك سوق البريمي بمحافظة البريمي، إذا كُنت من مُحبي التعرّف على الأنشطة الثقافية والحضارية للحياة العُمانيين اليومية، فالسوق يمنحك تجربة مُتميّزة، ويمكنك أن تجد مختلف السلع المعروضة للبيع. أمّا بالنسبة للمنتجات الزراعية، فإن أفضل الأوقات لوجودها هو ساعات الصباح الأولى خلال أيام العطلات الأسبوعية.

أما رمال الشرقية بمحافظة شمال الشرقية، فبحلول فصل الشتاء تحلو الرحلات في الصحاري، حيث يمكنك ممارسة مجموعة من الأنشطة الرائعة مثل ركوب الجمال، والتخييم، ومراقبة النجوم، وركوب سيارات الدفع الرباعي. رمال الشرقية هي المكان المثالي لنزهة لطيفة في الصحراء.  وكذلك يمكن زيارة شاطئ رأس مدركة بمحافظة الوسطى الذي يتميّز بجروفه الصخرية الداكنة اللون والمكوّنة من صخور الأفيوليت المجاورة للشواطئ البيضاء الخلاّبة والجروف الصخرية المكوّنة من الحجارة الجيرية. تزخر مياه شاطئ رأس مدركة بالكائنات البحرية النادرة مثل الدولفين الأحدب الذي يعيش في المحيطين الهندي والهادي وكذلك أسماك الرقيطة، كما يشتهر بوجود طائر العقاب.

ويتصف حصن لوى بمحافظة شمال الباطنة بجمال تصميمه المعماري حيث يتميز التصميم الداخلي بالأقواس متعددة الفصوص والأبواب الخشبية المتلألئة، على الرغم من أنه شُيّد في الأصل كحامية عكسرية. يضم الحصن خمسة أبراج ومدافع ضخمة وقلعة مركزية ليكون بمثابة ترسانة منيعة تقف شامخة في وجه أي قوة مُعادية من السهول المُحيطة. ّأما البليد ومُتحف أرض اللبان بمحافظة ظفار، فقد تم إدراجه موقعاً ثقافياً وأثرياً من قِبل اليونكسو، ويضم كلاً من الموقع الأثري ومتحف أرض اللبان. وبإمكانك مشاهدة الموقع من مركب صغير يبحر بك على طول الخور أو بواسطة مركبة خاصة تجول بك في المعالم الأثرية.