الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

تدريب موظفي السفارة البريطانية على بناء الفرق في "أوتورد باوند عمان"

الثلاثاء 31 أكتوبر 2017 03:56 م بتوقيت مسقط

A night around the fire on a chilly night under the stars lifts the spirits of all
DSCF0410

 

مسقط - الرؤية

احتفلت السلطنة مؤخرًا بافتتاح مركز تدريبي دولي فريد من نوعه في المنطقة الشرقية، بدعم سخي من صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه، ويعد المركز-الذي تديره أوتورد باوند عمان- أول مركز من ثلاثة مراكز سيجري إنشاؤها في العامين المقبلين.

وقد لاقى المركز اهتمامًا كبيرًا إذ تلقى عددًا من الحجوزات لعام 2019، وسيستضيف 100 شخصٍ في المؤتمر العالمي لأوتورد باوند. وفي ديسمبر 2017  ستصل إلى السلطنة مجموعة من الباحثين الطبيين الذين يعملون على دراسة البيئات القاسية وسيستخدمون المرفق في بحثهم الحالي. وسيشرع المركز في تقديم أولى دوراته في بناء الفرق مع موظفي السفارة البريطانية في مسقط في نوفمبر 2017. 

ويعد المركز الصحراوي من أوائل المباني العمانية التي تعمل بالكامل باستخدام الطاقة المتجددة. وقد دخل المبنى في ترشيحات للحصول على جوائز معمارية دولية. وصُمم هذا المبنى ليراعي احتياجات طيفٍ واسعٍ من المستخدمين. ويوفر المركز بيئةً مليئةً بالتحدي لتنمية المواهب الصاعدة في القطاع الخاص فضلاً عن تنمية مهارات الشباب العماني وسلوكياتهم من أجل تمكينهم من النجاح في سوق العمل. ويستوعب المركز 60 شخصًا بحيث يمكنهم استخدامه لفترات طويلة في إجراء البحوث الأكاديمية والبيولوجية والجغرافية.

وتتخذ أوتورد باوند عمان من هذا المركز مقرًا لأعمالها وموقعًا لتخزين معداتها، كما يضم قاعة للمعدات السمعية والبصرية مجهزةً تجهيزاً كاملا لعروض الفيديو، فضلاً عن وجود قاعتين كبيرتين مكيفتين وأربعة فصول تعليمية وغرف للصلاة ومسرح ومجلس وحفرة لإشعال النار ومطبخ.

وقال مارك إيفانز المدير العام لأوتورد باوند عمان: نجحنا في السنوات الأخيرة في تقديم دورات تدريبية لكثير من المؤسسات الرائدة في عمان، بما في ذلك بنك أتش أس بي سي وبنك عمان العربي وعمانتل وماجد الفطيم وميناء صلالة وعمان للغاز الطبيعي المسال وشركة وكالة الخليج وشركة تنمية نفط عمان. وسيمكننا هذا المركز من العمل مع أعداد أكبر من المتدربين في بيئة تعليمية دولية فريدة في سلطنة عمان.