الإثنين, 19 نوفمبر 2018

تواصل تنفيذ البرنامج التدريبي المكثف حول السكري لأطباء القطاع الخاص

الإثنين 02 أكتوبر 2017 06:54 م بتوقيت مسقط

تواصل تنفيذ البرنامج التدريبي المكثف حول السكري لأطباء القطاع الخاص

مسقط - الرؤية

يتواصل حاليا بالمركز الوطني لعلاج أمراض السكري والغدد الصماء، برنامج الدورة التدريبية المكثفة لمرض السكري؛ وذلك للعاملين في مجال الرعاية الصحية بالقطاع الخاص، والذي تنظمه الجمعية العمانية للسكري، ويحاضر فيه متحدثون من مستشفيات جامعة السلطان قابوس والسلطاني والنهضة، كما تم اعتماد البرنامج مع 21 نقطة ائتمان، يتم توزيعها على اطباء القطاع الخاص خـلال أيام الأسبـوع، وسيختتم بعد غد الخميس.

برنامج الـدورة تضمن 10 وحدات تدريبية، تستهدف الكوادر الطبية العاملة في القطاع الخاص غير المتخصصين المشاركين في عـلاج مرضى السكري، بمشاركة 23 موظفا من شركة تنمية نفط عمان، ومستشفى الحياة، ومستشفيات بدر السماء، ومستشفى حطاط، ومستشفى الرفاعـة، ومستشفى مسقط الخاص، ومستشفى خط السماء، ومستشفى ستاركير، ومستشفى برجيل.

وتعمل الجمعية العمانية لمرض السكري -وبالتعاون مع وزارة الصحة والجهات الأخرى الحكومية والخاصة- على مكافحة انتشار هـذا المرض؛ بهدف تعزيز الوعي بين مختلف أفراد المجتمع؛ حيث إن للوعي دورا مهما في التحكم بمرض السكري، كما أن هناك العديد من العوامل التي قـد تتسبب في حدوث مرض السكري وهي قابلة للتحكم، كاتباع نظام غذائي صحي، وممارسة النشاط البدني بشكل يومي لمدة لا تقل عن 30 دقيقة، والاقـلاع عن التدخين واستخـدام التبغ...وغيرها.

وتقوم الجمعية بتنظيم مجموعة من الأنشطة والفعاليات على مدار العام؛ من أجل توعية الأفراد بالوقاية من والتحكم بمرض السكري. وتشمل الفعاليات التي تقيمها الجمعية تنظيم مجموعات دعم للمصابين بالسكري من ذوي الاحتياجات الخاصة، وإعداد ورش عمل تدريبية للفريق الطبي المختص في علاج مرض السكري، وتنظيم مسيرات تضامنية مع مرضى السكري، وإقامة فعاليات للحصول على الدعم المالي للمصابين بالمرض، إضافة للمشاركة في العـديد من الفعاليات والمؤتمرات كالمؤتمر العالمي للفيدرالية الدولية للسكري، كما تشارك في تنظيم ملتقيات توعوية لمرضى السكري من فئة الأطفال بدول مجلس التعاون الخليجي.

هذا وتصنف العديد من دول الخليج ضمن الدول العشر الأولى عالميًّا؛ من حيث أن انتشار معدل مرض السكري فيها بين فئة البالغين، وتشير دراسة المسح الصحي العالمي (2008م) إلى أن معـدل انتشار المرض بين البالغين في السلطنة يصل إلي 12.3%، كما تشير المؤشرات الحالية بالسلطنة إلي ارتفاع معدل الإصابة بمرض السكري (النوع الثاني)، وذلك عما كان عليه الوضع في عام 1991م، ويعتد مرض السكري ثاني أعلى مشكلة صحية بعد ارتفاع ضغط الـدم الشرياني من ناحية الانتشار محليًّا.