الثلاثاء, 19 سبتمبر 2017
31 °c

جميع سيارات "جاكوار لاند روڤر" كهربائية اعتبارا من 2020

الثلاثاء 12 سبتمبر 2017 08:29 م بتوقيت مسقط

جميع سيارات "جاكوار لاند روڤر" كهربائية اعتبارا من 2020

مسقط – الرؤية

تؤكد شركة "جاكوار لاند روڤر" التزامها بأن تكون جميع سياراتها اعتبارا من 2020 كهربائية، وذلك خلال الدورة الافتتاحية للمهرجان التقني Tech Fest الذي شهد سلسة نقاشات ومعرضاً مجاني الدخول للعموم حول مستقبل التنقل.

وقال الدكتور رالف سبيث، الرئيس التنفيذي لشركة "جاكوار لاند روڤر": اعتبارا من عام 2020، ستعمل جميع الطرازات الجديدة من "جاكوار لاند روڤر" بمحركات كهربائية بما يتيح مزيداً من الخيارات أمام عملائنا. وسنعمل على طرح طيف واسع من المنتجات الكهربائية ضمن سلسة طرازات الشركة لتتراوح بين السيارات الكهربائية بالكامل والهجينة المزودة ببطاريات قابلة للشحن، والسيارات الهجينة الخفيفة. وسيتم طرح أولى سياراتنا الكهربائية تماماً والرياضية متعددة الاستخدامات من طراز جاكوار I-PACE العام المقبل في الأسواق.

وتعتبر سيارة جاكوار E-type Zero الكهربائية واحدة من أكثر السيارات شهرة حول العالم. وبعد أن حظيت بإشادة إنزو فيراري على أنها السيارة الأجمل في العالم، باتتE-type  اليوم أول سيارة تجمع بين أناقة التصميم مع العمل بمحرك كهربائي. وتستند E-type Zero على سيارة جاكوارE-type Roadster 1.5 طراز عام 1968 وهي تعمل بنظام قوة محركة كهربائي متطور يتيح تسارعاً من 0- 60 ميل/ ساعة في غضون 5.5 ثانية فقط. وتولت "جاكوار كلاسيك" تصميم جاكوارE-type Zero في منشاة أعمال "كلاسيك وركس" الجديدة في مقاطعة وارويكشاير البريطانية.

ويشكل إطلاق سيارة I-PACE مرحلةً جديدة في تاريخ الشركة من خلال تصميم سيارة كهربائية تماماً ورياضية متعددة الاستخدامات ومصممة خصيصاً بما يثمر عن مظهر أنيق دون المساومة على المزايا العملية. وبكل بساطة تجسد I-PACE التي سيتم طرحها في الأسواق العام المقبل الأداء العالي والتصميم المميز للسيارات الرياضية متعددة الاستخدامات.

وتعتبر سيارة جاكوار FUTURE-TYPE بمثابة رؤية مستقبلية لتصميم السيارات عام 2040 وما يليه. ويستكشف المفهوم الافتراضي للسيارات ذاتية القيادة بشكل كامل مستقبل التنقل في عالم الغد الأكثر ترابطاً حيث تتوافر إمكانية مشاركة السيارات دون اقتنائها. وتتيح الواجهة الرقمية في سيارة FUTURE-TYPE، الوصول بشكل مستقل إلى مختلف المدارات الرقمية مثل شؤون العمل والعائلة والترفيه والاتصال لطلب احتياجاتك فقط.

وتتميز FUTURE-TYPE بعجلة القيادة الذكية "ساير" التي أُطلق عليها هذا الاسم تيمناً بمالكولم ساير، مصمم سيارات E-type. حيث ستشكل نقلةً نوعيةً من حيث تطوير أساليب الحياة إذ لا يقتصر دورها على السيارة فقط بل يشمل المنزل أيضا.

وتعد "ساير" أول مقود يشتمل على تقنيات صوت الذكاء الاصطناعي، والتي تتيح إمكانية تنفيذ مئات المهام. ومن خلال البرنامج المتطور لإدراك الأوامر الصوتية، تستطيع "ساير" الإجابة عن جميع الاستفسارات واطلاعك على الأخبار وتنظيم رحلتك واختيار الوسائل الترفيهية الملائمة.

وتستطيع "ساير" معرفة محتويات ثلاجتك وطلب البيتزا أو ما تحتاجه من السوق بما يضمن توافر جميع احتياجاتك دون انقطاع. وستكون "ساير" المساعد الذي يمكن الاعتماد عليه تماماً دون أن يكون دورها مجرد مفتاح لتشغيل السيارة بل بمثابة بطاقة عضوية في نادي الخدمات عند الطلب الذي يوفر إما ملكية خاصة أو خيار تشارك السيارة مع الآخرين في مجتمعك. 

وتتخطى القيادة في جوهرها مجرد الانتقال من المرحلة A إلى B، لتشمل الحياة بجميع تفاصيلها. وسيكون بمقدورك دائماً اختبار متعة القيادة من خلال عجلة قيادة غير مسبوقة على الإطلاق. وعدا عن تسليط الضوء على ماضي وحاضر ومستقبل "جاكوار"، يسلط المهرجان التقني 2017 الضوء على البحث عن المواهب المتميزة بالتعاون مع "جوريلاز"، حيث تعتمد "جاكوار لاند روڤر" أسلوباً فريداً في اختيار موظفيها، حيث تعاونت الشركة مجدداً مع فرقة "جوريلاز" الموسيقية لمواصلة البحث عن مواهبٍ عالمية المستوى خلال المهرجان التقني. فقد تمت دعوة جميع المهتمين بالعمل كمهندسين لدى الشركة لحضور النسخة الحية المؤقتة من كراج "جوريلاز"، وذلك للمشاركة في تحدّ حي لاختبار قدراتهم التقنية ومهارات التفكير المنطقي وقوة التذكر. ويحظى الناجحون في هذا التحدي بأولويةٍ بين المتقدمين للحصول على فرصة عمل لدى "جاكوار لاند روڤر".

وقد أثمر مشروع "ويست تو ويف" عن صناعة أول لوحٍ لركوب الأمواج من بلاستيك البولي يوريثين المعاد تدويره بنسبة 100%، حيث تم ابتكاره من نفايات استوديو التصميم الخاص بالعلامة. وتم اختبار لوح ركوب الأمواج- الذي تم إنتاجه بالتعاون مع مشروع التصنيع الصديق للبيئة "سكنك ووركس"- مؤخراً من قبل راكبة الأمواج الأشهر في المملكة المتحدة لوسي كامبل.

وقالت كامبل: يستأثر المحيط بجزء مهم من حياتي، لذا فإن المساهمة في رفع سوية الوعي بأهمية حمايته يعد أمراً بالغ الأهمية بالنسبة لي. لم أكن أعلم الكثير عن عملية تصميم السيارات، وكان من الرائع أن أستكشف دور "جاكوار لاند روڤر" في منح هذه المواد حياة ثانية بهذه الطريقة. كما كان اختبار اللوح في الماء لأول مرة أمراً رائعاً حقا.