الجمعة, 06 ديسمبر 2019
25 °c

تستهدف دعم رواد الأعمال وتوفير مستلزمات العيد بأسعار تنافسية

أكثر من 30 مؤسسة صغيرة ومتوسطة تعرض منتجاتها في "هبطة المها"

الأربعاء 21 يونيو 2017 04:16 م بتوقيت مسقط

أكثر من 30 مؤسسة صغيرة ومتوسطة تعرض منتجاتها في "هبطة المها"

 

 

  • المعولي: تسهم في تحسين المهارات التسويقية لرواد الأعمال
  • آل درويش: تمثل باكورة المعارض التسويقية التي تنظمها الشركة لموظفيها

 

مسقط – الرؤية

شهدت "هبطة المها"، أمس حركة شرائية جيدة وإقبالاً واسعًا للاستفادة من معرض التسوق الأول لعيد الفطر المبارك بمشاركة موظفي شركة المها لتسويق المنتجات النفطية ش.م.ع.ع. وضم المعرض كثيرًا من المنتجات ومستلزمات العيد، وبلغ عدد المؤسسات العارضة أكثر من 30 مؤسسة صغيرة ومتوسطة، وتستمر فعاليات الهبطة ليومين.

وافتتح فعاليات الهبطة التي أشرف على تنظيمها قسم بطاقات وقود المها مسبقة الدفع، الشيخ صلاح بن هلال المعولي نائب الرئيس التنفيذي لصندوق تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، الذي قام بجولة على أقسام المؤسسات المشاركة في المعرض، وأثنى على الجهود المبذولة وعلى حسن التنظيم والتنوع اللذين يشهدهما مما ساهم في نجاح نسخته الأولى، مؤكدا أن المبادرة التي أطلقتها شركة المها لتسويق المنتجات النفطية في دعم رواد ورائدات الأعمال في السلطنة من خلال "هبطة المها" تساهم في ترويج منتجاتهم وتعريفها للمجتمع، وتحسين مهاراتهم التسويقية وتحويل أفكارهم إلى واقع ملموس ذي مردود تجاري يحقق لهم دخلا ماديا.

وأشار المعولي إلى أن صندوق تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة يعمل على تنمية ريادة الأعمال من خلال تقديم منتجات تمويل سريعة ومرنة، بفائدة مدعومة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة المؤهلة تبدأ برأسمال 50 ألف ريال وتصل إلى 300 ألف ريال عماني، مع فترة سداد تمتد إلى 5 سنوات، كما يسعى الصندوق إلى نشر ثقافة ريادة الأعمال في الحرم الجامعي، من خلال برنامج تم اعتماده والذي يستهدف كليات يتم احتيارها بالتنسيق مع وزارة التعليم العالي، وقد توسع تنفيذ هذا البرنامج في العام 2017 ليشمل 23 كلية و22000 طالب وطالبة، وتم إنشاء 13 نادياً لريادة الأعمال حتى الآن وتوجد مبادرة طموحة للصندوق تحت مسمى أيادي عمان وتم تأسيس 3 شركات طلابية في الحرم الجامعي.

ويأتي تنظيم "هبطة المها" في إطار المسؤولية الاجتماعية للشركة والمتمثلة في دعم رواد ورائدات الأعمال بالسلطنة من أجل زيادة وتحسين مهاراتهم التسويقية في بيئة الأعمال بالسوق العماني وترويج منتجاتهم للجمهور، بالإضافة إلى توفير احتياجات ومستلزمات العيد لموظفي الشركة تحت سقف واحد، وقد تضمنت الهبطة عرض سلسلة متنوعة من المنتجات بما في ذلك الملابس، والإكسسورات، والعطور والحلويات ومختلف المستلزمات الرجالية والطفل والمرأة، وقد توافد على المعرض أعداد كبيرة من موظفي الشركة للإطلاع على المعروضات والعروض الترويجية.

وقال المهندس محمد فريد آل درويش الرئيس التنفيذي لشركة المها إن "هبطة المها" تمثل باكورة المعارض التسويقية التي تقوم "المها" بتنظيمها لموظفيها، مشيراً للجهد المبذول لتكون الهبطة على أتم صورة وشاملة لكافة الأنشطة وتلبي جميع الاحتياجات المنزلية والشخصية، مضيفاً أنَّ التعاون المثمر مع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة أسهم كثيراً في إنجاح المعرض.

وأكد آل درويش أهمية "هبطة المها"، التي تنظمها شركة المها لتسويق المنتجات النفطية لدعم رواد الأعمال بالسلطنة، وقال إنها تقام في وقت مهم وهو قبيل عيد الفطر المبارك، موضحا أنها تضم أكثر من 30 مؤسسة صغيرة ومتوسطة، إضافة إلى أنها تعد فرصة لتلبية احتياجات موظفي الشركة وأسرهم بمناسبة عيد الفطر المبارك، معرباً عن تمنياته بأن يعيده الله على الجميع بالخير واليمن والبركات.

ومن جانبها أكدت فاطمة الجهورية مشرفة بطاقات الوقود مسبقة الدفع بشركة المها، أن أسعار السلع والمواد المتوفرة بالمعرض في متناول الجميع، خاصة أن ثمة منافسة بين المؤسسات العارضة لجذب موظفي الشركة بالإضافة إلى الزوار والمتسوقين، وقالت بأنه في اليوم الأول شهد المعرض إقبالا كبيراً بوصفه معرضا موسميا يلبي كافة احتياجات الأسر الخاصة بالعيد. وأشارت إلى أن هناك تنوعا كبيرا في المعروضات، حيث يشتمل المعرض على سلع مواد استهلاكية متنوعة وبأسعار تنافسية وقالت إن زائري المعرض سيجدون مُتعة في التسوق.

يشار إلى أنَّ "هبطة المها"، تضم أقساما متنوعة من بينها، حلويات العيد، ودكان العسل، وعطورات وبخور، وأزياء العيد لكل العائلة، مجوهرات وفضيات، ومصار وكميم ومستلزمات رجالية، ومنتجات طبيعية للعناية بالبشرة والشعر، وأجهزة الهواتف النقالة، إضافة إلى فريق زمرد التطوعي.

 

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية