الجمعة, 21 سبتمبر 2018

إنجاز 70% من الأعمال الإنشائية بمدينة سندان والتسليم في الربع الثالث من 2018

الأربعاء 17 مايو 2017 09:03 م بتوقيت مسقط

image5
image6
image8
IMG-20170517-WA0024_1495015987721


 


الرؤية – أحمد الجهوري

أعلنت شركة سندان للتطوير إنجاز 70% من الأعمال الإنشائية (الهيكل) للمدينة، في مشروع مدينة سندان المتكاملة للصناعات الخفيفة، وأن عملية الإنشاء تسير حسب البرنامج والخطة الموضوعة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي نظمته الشركة بمقرها بالعذيبة حيث ألقى سعادة محمد بن سليمان الكندي رئيس مجلس إدارة سندان للتطوير الضوء على أهم وأبرز مراحل التنفيذ، مشيرًا إلى أن الدعم الذي يلقاه المشروع من قبل مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة أسهم بشكل كبير في إنجاز النسبة الأكبر في الوقت المحدد للتسليم، هذا بالإضافة لمكانة مدينة سندان وأهميتها الاقتصادية والاستثمارية كواحدة من المشاريع النوعية التي حظيت بدعم ومباركة من قبل مختلف الجهات وفي مقدمتها وزارة الإسكان.

وأضاف سعادته "سيتم تسليم وحدات المشروع للمستثمرين في الربع الثالث من عام 2018  حسب الجدول المتفق عليه، مؤكداً على أن الشركة ملتزمة بالتسليم في الوقت المحدد، حيث تم البدء بتشطيب 1000 وحدة، وسيتم الانتهاء من تجهيز وحدات متنوعة بالتشطيبات النهائية لتكون نموذجا حيا للمستثمرين في مدينة سندان.

وأكد سعادته على الدور الذي تضطلع به الحكومة الرشيدة في دعم هذا النوع من المشاريع الوطنية من منطلق الحرص على تنويع مصادر الدخل وتشجيع القطاع الخاص على إقامة مشاريعه الاستثمارية المختلفة التي بمقدورها أن تمثل قيمة مضافة للاقتصاد الوطني هذا بجانب دعم توجهات الحكومة لتنويع مصادر الدخل واستثمار الفرص والإمكانيات المتاحة.

وقال إن المشروع سيوفر مساحات استثمارية واعدة ويتيح المجال أمام أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة لتنفيذ مشاريعهم المختلفة.

وبدوره قال سعيد الراشدي  الرئيس التنفيذي  لشركة سندان للتطوير" فيما يتعلق بالتحديات والصعويات قد تكون قد واجهت المشروع خلال فترة التنفيذ قال: رغم التحديات التي واجهها المشروع خاصة فيما يتعلق بالتربة وغيرها من الجوانب الفنية، فلقد قامت  الشركة بتسخير  كل جهودها لتذليل هذه الصعوبات وحرصت على استثمار كل الإمكانيات المادية والبشرية لمعالجتها بما يضمن تحقيق أعلى جودة في مرافق وخدمات المشروع وهذه واحدة من الأهداف والتوجهات التي دائماً ما نؤكد عليها بتنفيذ المشروع، مشيرا إلى أن الشركة استثمرت بكبس التربة ورفع مستوى المدينة تفاديا" لتأثيرات السيول  والأمطار وبالطرق الهندسية المعتمدة عالمياً، بكميات لا تقل عن مليون متر مكعب".

 وكذلك تم إجراء دراسات وأبحاث لتوفير حلول إضافية تساعد في المستقبل على إدارة مدينة سندان بشكل سلس ومريح، مما يوفر الراحة لمستخدمي ومرتادي المدينة وفي نفس الوقت سيقلل من الأعباء الإدارية والمالية لتشغيل المدينة وسيجعل مدينة سندان المتكاملة للصناعات الخفيفة، مدينة ذكية من خلال التقنيات الذكية التي سوف توفرها المدينة للمستثمرين بها.

وفيما يتعلق بمستوى الخدمات التي سيوفرها المشروع قال الرئيس التنفيذي للشركة: أردنا لمشروع مدينة سندان المتكاملة للصناعات الخفيفة أن يكون نموذجيا من حيث مستوى الخدمات، ومن هذا المنطلق ستشتمل المدينة على محطة مُعالجة مياه المجاري وشبكة الألياف البصرية للإنترنت والعديد من المميزات التي ستجعل المدينة واحدة من أجمل المدن الصناعية الخاصة في المنطقة.

وأضاف أنه من أجل الالتزام بموعد التسليم تم الاتفاق مع المقاول على زيادة عدد العمال إلى 2000 عامل وزيادة عدد ساعات العمل إلى 16 ساعة، من أجل تسليم المشروع للمستثمرين الذين وضعوا ثقتهم في سندان في الوقت المحدد".

وتقع مدينة سندان المتكاملة للصناعات الخفيفة على مساحة 250 ألف متر مربع وتحتوي على 2400 ورشة ومعرض للسيارات المستعملة ومواد البناء بالإضافة إلى 450 مكتبا و 1800 وحدة سكنية  وهو مشروع عماني 100%، ويتوقع أن يبلغ عدد سكان المدينة 10000 ساكن.