الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

تأكيدا لدوره الريادي في القطاع المصرفي

تتويج بنك مسقط بجائزة أفضل بنك في السلطنة لعام 2017 من "جلوبال فاينانس"

الثلاثاء 04 أبريل 2017 09:41 م بتوقيت مسقط

تتويج بنك مسقط بجائزة أفضل بنك في السلطنة لعام 2017 من "جلوبال فاينانس"

مسقط – الرؤية

توج بنك مسقط، المؤسسة المالية الرائدة في السلطنة، بجائزة أفضل بنك في السلطنة لعام 2017 من قبل مجلة جلوبال فاينانس (Global Finance) وذلك تعزيزاً لدوره الريادي في القطاع المصرفي.
وحقق البنك هذا الإنجاز تتويجاً لكافة العمليات المصرفية الناجحة التي قام بها البنك خلال الفترة الماضية ومساهماته البارزة في القطاع المصرفي بالسلطنة، كما تم تتويج بنك مسقط بهذا الإنجاز وفقاً لسلسلة من المعايير الأساسية والمتعلقة بتقديم المنتجات والأداء المالي وقيمة الأصول والإيرادات ورضاء الزبائن واستخدام أحدث التقنيات الفنية والمعلوماتية في تقديم مختلف الخدمات المصرفية.

وأعرب عبدالرزاق بن علي بن عيسى، الرئيس التنفيذي لبنك مسقط، عن سعادته واعتزازه بحصول البنك مجدداً على جائزة أفضل بنك في السلطنة لعام 2017 والمقدمة من مجلة عالمية مرموقة مثل جلوبال فاينانس ( (Global Finance والمتخصصة على مستوى العالم موضحاً أن الجائزة جاءت تقديرا واعترافا بالأداء المتميز الذي يتمتع به البنك لأن المؤسسات التي تفوز بهذه الجائزة هي من صفوة وأكبر المؤسسات على مستوى العالم؛ الأمر الذي يجعل البنك يشعر بالفخر لحصوله على هذه الجائزة المرموقة مضيفا الرئيس التنفيذي لبنك مسقط أن هذا الفوز يدل على تقدير المجتمع المالي الدولي لأدائنا المتميز في بنك مسقط، وعلى استمرارنا في ريادة القطاع المصرفي العماني رغم المنافسة القوية التي يشهدها القطاع. مشيراً إلى أن هذا التتويج مهم خاصة وأنه يأتي من مؤسسة عالمية ويشكل دافعاً لنا لبذل مزيد من الجهد لنتمكن من تحقيق أهدافنا الحالية والمستقبلية.

وقدم الرئيس التنفيذي لبنك مسقط الشكر والتقدير للزبائن على ثقتهم الغالية بالخدمات والتسهيلات التي يقدمها البنك، حيث نشهد كل عام نموا في أعداد الزبائن وإقبالهم على الخدمات والمنتجات الجديدة التي يطرحها البنك بين فترة وأخرى، كما انتهز هذه الفرصة لأجدد شكري وتقديري لموظفي البنك الذين يعملون بجد وإخلاص لتحقيق النجاح والإنجازات وتنفيذ رؤية البنك "هيا ننجز أكثر" كما أجدها فرصة لنتقدم بالشكر لكافة وسائل الإعلام والمسؤولين في الشركات الذين اختاروا بنك مسقط للتتويج بجائزة أفضل بنك بالسلطنة لعام 2017، مؤكدا مواصلة بنك مسقط في الريادة وتقديم أفضل الخدمات والتسهيلات المصرفية وطرح الخيارات التي تلبي احتياجات الزبائن في كافة محافظات وولايات السلطنة.
ويحظى بنك مسقط بإعجاب المجتمع المالي والمصرفي المحلي والإقليمي والدولي؛ تقديراً لأدائه المتميز ومساعيه الحثيثة للارتقاء بمستوى الخدمات والتسهيلات المصرفية، وطرح المبادرات المتعلقة بالخدمات الإلكترونية وغيرها من الخدمات والمنتجات، حيث حقق البنك العديد من الإنجازات خلال السنوات الماضية وتوج بمجموعة من الجوائز على كافة المستويات والمجالات من بينها اختياره كأفضل مكان للعمل على مستوى الشرق الأوسط، كما سبق وفاز بجوائز عديدة من بينها جائزة أفضل بنك في السلطنة لسنوات عديدة من قبل مجلة جلوبال فاينانس الأمريكية (Global Finance) كما فاز البنك بجائزة أفضل حملة تسويق للخدمات المصرفية للأفراد عن حساب المزيونة للأطفال، وذلك في حفل تدشين جوائز (Banker Middle East) للمنتجات وجائزة أفضل علامة تجارية وأفضل بنك استثماري بالسلطنة وغيرها من الجوائز المحلية والإقليمية والعالمية وعلى كافة المستويات.
ويتمتع بنك مسقط بالريادة في القطاع المصرفي العماني والإقليمي ويحظى بسمعة عالمية بسبب اهتمام البنك بتلبية احتياجات الزبائن، وتطوير المنتجات والخدمات لكي تتماشى مع الاحتياجات الحالية والمستقبلية، كما يتمتع البنك بحضور قوي على صعيد الخدمات المصرفية للشركات والخدمات المصرفية للأفراد وأعمال بنوك الاستثمار والخزينة وإدارة الأصول والخدمات المصرفية الخاصة وغيرها من المجالات المالية.
ويحرص بنك مسقط على طرح المبادرات التي تساهم في تعزيز دوره الريادي في مجال المسؤولية الاجتماعية، وتحظى البرامج المستدامة التي يقدمها البنك في هذا المجال على بإعجاب أفراد المجتمع العماني ومن بينها برنامج "جسر المستقبل" والذي يقدم منحا دراسيّة للطلبة العمانيين من فئة الضمان الاجتماعي والدخل المحدود وبرنامج "تضامن" الذي يقدم الدعم للأسر العمانية من ذوي الضمان الاجتماعي وبرنامج "الملاعب الخضراء" والذي يقدم الدعم للفرق الأهلية العمانية وللشباب العماني؛ وغيرها من المبادرات والبرامج الاجتماعية، وتعزيزاً لنجاحاته أعلن بنك مسقط مؤخراً عن النتائج المالية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2016م حيث حقق البنك ربحا صافياً قدره (176.56) مليون ريال عماني مقارنة بالربح الصافي البالغ (175.45) مليون ريال عماني للفترة ذاتها من العام 2015 وبزيادة نسبتها (0.6%).