الإثنين, 19 نوفمبر 2018

بغداد تتوقع زيادة إنتاج الغاز الطبيعي 3 أضعاف العام المقبل

العراق يتعهد لـ"أوبك" بالالتزام الكامل بـ"اتفاق الخفض".. وإنتاج النفط الروسي يتراجع في مارس

الأحد 02 أبريل 2017 08:20 م بتوقيت مسقط

العراق يتعهد لـ"أوبك" بالالتزام الكامل بـ"اتفاق الخفض".. وإنتاج النفط الروسي يتراجع في مارس

عواصم- الوكالات

قال محمد باركيندو الأمين العام لمنظمة أوبك أمس الأحد إن العراق أعطى تطمينات للمنظمة بأنه سيلتزم التزاما كاملا باتفاق خفض المعروض النفطي الهادف إلى تعزيز أسعار الخام.

وقال وزير النفط العراقي جبار اللعيبي للصحفيين بعد كلمة ألقاها في مؤتمر بالعاصمة العراقية بغداد حضره باركيندو إن العراق ملتزم الآن بنسبة 98 بالمئة باتفاق خفض الإنتاج. وأبلغ باركيندو المؤتمر أن مستوى الالتزام بالاتفاق المبرم بين المنتجين من داخل أوبك وخارجها على خفض المعروض في نهاية العام الماضي "مشجع". وقال إن مستوى الالتزام العام لمنتجي النفط بالتخفيضات بلغ 86 بالمئة في يناير و94 بالمئة في فبراير. وأشار إلى أن السوق تتوازن بالفعل مضيفا أن مخزونات النفط تنخفض. وعبر اللعيبي عن رضاه بالاتفاق الحالي، لكنه امتنع عن قول ما إذا كان العراق يدعم تمديده أم لا تاركا القرار لاجتماع وزاري مرتقب لأوبك في مايو. وقال إن الاتفاق الحالي "يتضمن العديد من العناصر الإيجابية وحقق الكثير من الأهداف والعمل مستمر للوصول إلى خفض 1.8" مليون برميل يوميا كما اتفقت أوبك و11 من المنتجين المستقلين من بينهم روسيا خلال النصف الأول من عام 2017. ورفع الاتفاق أسعار النفط الخام إلى نحو 50 دولارا للبرميل. لكن الزيادة في السعر شجعت أيضا منتجي النفط الصخري الأمريكي الذين لم يشاركوا في الاتفاق على زيادة الإنتاج. وقال اللعيبي إنه في حين يلتزم العراق بتحقيق هدف خفض الإنتاج بالكامل فإنه سيمضي في تنفيذ مشروعات لرفع الطاقة الإنتاجية إلى خمسة ملايين برميل يوميا. وأضاف أن العراق، ثاني أكبر منتج للنفط داخل أوبك بعد السعودية، سيمضي بالتوازي مع ذلك في خطط التنقيب لزيادة احتياطياته بما يعادل 15 مليار برميل يوميا في 2018 إلى 178 مليار برميل. وأشار إلى أن خطط زيادة الطاقة الإنتاجية من الحقول الموجودة تشمل خطة لحقن مياه البحر. وأعلنت شركة تسويق النفط العراقية (سومو) أن متوسط إنتاج النفط بلغ 4.464 مليون برميل يوميا منذ بداية مارس وهو ما يعني انخفاضا بأكثر من 300 ألف برميل يوميا عن مستويات ما قبل تطبيق اتفاق أوبك الذي بدأ سريانه في أول يناير الماضي.

وفي سياق آخر، قال اللعيبي إن إنتاج بلاده من الغاز الطبيعي سيتضاعف لثلاثة أمثاله إلى 1700 مليون قدم مكعبة يوميا بحلول عام 2018 مع تنفيذ الدولة العضو في منظمة أوبك مشروعات للحد من حرق الغاز. وقال اللعيبي أمام مؤتمر للطاقة في بغداد إن إنتاج الغاز سيرتفع إلى 1400 مليون قدم مكعبة يوميا في 2017 من 650 ألف قدم مكعبة يوميا في 2016. وفي العام الماضي بدأ العراق تصدير سوائل الغاز من إنتاج شركة غاز البصرة وهي مشروع مشترك بين شركة غاز الجنوب وشل وميتسوبيشي. وتجمع الشركة الغاز المصاحب لعمليات إنتاج النفط من حقول جنوب العراق وتعالجه ليصبح وقودا لمحطات الكهرباء وسوائل وغاز للطهي.

إلى ذلك، أظهرت بيانات وزارة الطاقة الروسية أمس الأحد أن إنتاج روسيا من النفط بلغ 11.05 مليون برميل يوميا في مارس بانخفاض 200 ألف برميل يوميا عن أكتوبر، قبيل اتفاق خفض إنتاج النفط بين منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والمنتجين المستقلين. واتفقت أوبك و11 من المنتجين المستقلين تتصدرهم روسيا في ديسمبر على خفض جماعي لإنتاج النفط بواقع 1.8 مليون برميل يوميا تقريبا مقارنة بمستويات أكتوبر بهدف التخلص من تخمة المخزونات العالمية ودعم أسعار النفط المنخفضة. وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك إن روسيا ستخفض إنتاجها النفطي 200 ألف برميل يوميا بنهاية الربع الأول من العام وبنحو 300 ألف برميل يوميا بنهاية أبريل. وأظهر مسح لرويترز أن محللي النفط أصبحوا أكثر تشككا في أن اتفاق أوبك لخفض الإنتاج سيكون كافيا لموازنة أثر الزيادة في الإنتاج الأمريكي ولا يتوقعون أن تصل الأسعار إلى 60 دولارا للبرميل حتى مطلع العام المقبل. ويرجع الانخفاض في إنتاج روسيا النفطي في مارس إلى تراجع إنتاج الشركات الصغيرة 1.1 بالمئة على أساس شهري. وبلغ الإنتاج الروسي 46.739 مليون طن مقابل 42.434 مليون في فبراير.