الخميس, 15 نوفمبر 2018

إنجاز المرحلة الثانية من برنامج تطوير القيادات التنفيذية في "الزبير"

الأربعاء 22 مارس 2017 09:25 م بتوقيت مسقط

إنجاز المرحلة الثانية من برنامج تطوير القيادات التنفيذية في "الزبير"

مسقط – الرؤية
أنهى المشاركون في برنامج تطوير القيادات التنفيذية في الشركات التابعة لمؤسسة الزبير المرحلة الثانية من البرنامج الذي يشمل 8 مراحل ويستمر لثلاث سنوات، وذلك بحضور زياد بن محمد الزبير عضو مجلس الإدارة بمؤسسة الزبير وعدد من المديرين التنفيذيين والمشاركين في البرنامج وبعض الإداريين من الشركة المنفذة للبرنامج شركة shift Inn.
ولقد صمم البرنامج بحيث يتم تقديم مشروع يحاكي الواقع بعد كل مرحلة من مراحل البرنامج، حيث بلغ عدد المشاركين الذين تقدموا بمشاريعهم عن المرحلة الأولى 21 موظفا مقسمين إلى 4 مجموعات، كل مجموعة تتحدث عن قطاع معين. وقدم المحاضر المستشار جراهام مور، الحاصل على ماجستير معتمد في الشرق الأوسط المرحلة الثانية من البرنامج التي سلطت الضوء على الأساسيات والمهارات التي يجب أن تتوفر في الشخص القيادي والأساليب التي يتبعها في الإدارة. كما ناقشت أفضل الأساليب المتبعة في التعامل مع الموظفين ومواجهة التحديات مع عرض بعض الأمثلة والصعوبات لمناقشتها من أجل إيجاد الحلول الناجعة لها، وتغيير بعض الاساليب التقليدية في التعامل مع مثل هذه المواقف. وسوف يقوم قسم الموارد البشرية بمؤسسة الزبير بمتابعة الموظفين من خلال تقديم العديد من هذه الأمثلة والنماذج لمعرفة كيفية التعامل بها.
وقال زياد بن محمد الزبير عضو مجلس الادارة بمؤسسة الزبير إنّ البرنامج يأتي تطبيقا لمنهج مؤسسة الزبير في إيجاد مخطط واضح ومنهجي لتطوير الكفاءات والقدرات العلمية والعملية والمساهمة في الجهود الوطنية لتأهيل الشباب العماني وإيجاد الفرص المناسبة لهم، وتلك الرؤية لمؤسسة الزبير تؤكد في مضامينها الاستراتيجية الوطنية القائمة على تمكين ودعم الكفاءات الوطنية العمانية وتعزيز قدراتهم وصقل مهاراتهم الإدارية والقيادية لتهيئتهم من أجل تحمل مسؤوليات أكبر وأكثر في مسيرتهم العملية".
وعبر أحد المشاركين في البرنامج عن سعادته بهذه الخطوة التي تأتي في إطار حرص المؤسسة على تطبيق أحدث الأساليب العالمية في مجال الإدارة وأضاف: استفدنا بمعرفة كيفية تعزيز العمل الجماعي في المؤسسة وتعزيز التواصل مع الموظفين، ونتمنى أن نقوم بتطبيق كل ما تعلمناه خلال هذه المرحلة في مؤسستنا من أجل تطويرها والمساهمة في بناء الوطن.