الإثنين, 24 سبتمبر 2018

2.38% ارتفاعا في معدل التضخم خلال فبراير الماضي مع زيادة أسعار الطاقة

السبت 18 مارس 2017 07:38 م بتوقيت مسقط

2.38% ارتفاعا في معدل التضخم خلال فبراير الماضي مع زيادة أسعار الطاقة

مسقط - العُمانيَّة

شَهِد مُعدَّل التضخُّم بالسلطنة، خلال فبراير الماضي، ارتفاعا نسبته 2.38 بالمائة، مقارنة بالشهر المماثل من العام 2016، وفق ما أظهرتْ أحدث البيانات الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات حول الأرقام القياسية لأسعار المستهلكين، بينما ارتفع بنسبة 0.51 بالمائة مقارنة مع شهر يناير 2017.

ويعزى ارتفاع مؤشر الأسعار خلال شهر فبراير 2017 مقارنة بالشهر المماثل من العام 2016م، إلى ارتفاع أسعار مجموعات رئيسية كمجموعة السكن والمياه والكهرباء والغاز وأنواع الوقود الأخرى بنسبة 2.05 بالمائة، والنقل بنسبة 33ر9 بالمائة، والأثاث والتجهيزات والمعدات المنزلية والصيانة المنزلية الاعتيادية بنسبة 86ر1 بالمائة.

كما ارتفعتْ أسعارُ مجموعة التعليم بـ85ر2 بالمائة والمطاعم والفنادق بـ3ر0 بالمائة، والسلع والخدمات المتنوعة بنسبة 67ر1 بالمائة، والثقافة والترفيه بنسبة 5ر0 بالمائة. وبالمقابل، انخفضتْ أسعار مجموعة المواد الغذائية والمشروبات غير الكحولية بنسبة 1ر0 بالمائة، والملابس والأحذية بنسبة 37ر0 بالمائة، ومجموعة الاتصالات بنسبة 02ر3 بالمائة، ومجموعة الصحة بـ13ر0 بالمائة.

وعلى مستوى المحافظات، شهدتْ مُحافظة شمال الباطنة أعلى معدل ارتفاع بالتضخم بنسبة 16ر3 بالمائة، يليها محافظات ظفار بنسبة 93ر2 بالمائة والداخلية بنسبة 34ر2 بالمائة ومسقط بنسبة 2ر2 بالمائة والظاهرة بنسبة 87ر1 بالمائة وشمال وجنوب الشرقية بنسبة 79ر1 بالمائة والبريمي بـ19ر1 بالمائة.

ومقارنة بالشهر السابق، ارتفعَ المؤشرُ العام لأسعار المستهلكين بنسبة 51ر0 بالمائة؛ حيث ارتفعتْ أسعار مجموعة السكن والمياه والكهرباء والغاز وأنواع الوقود الأخرى بنسبة 07ر0 بالمائة، ومجموعة المواد الغذائية والمشروبات غير الكحولية بنسبة 61ر0 بالمائة، والنقل بـ61ر1 بالمائة، والملابس والأحذية بنسبة 29ر0 بالمائة، والأثاث والتجهيزات والمعدات المنزلية والصيانة المنزلية الاعتيادية بنسبة 56ر1 بالمائة. وبالمقابل، انخفضتْ أسعار مجموعات المطاعم والفنادق بـ01ر0 بالمائة، والسلع والخدمات والمتنوعة بـ04ر0 بالمائة، والثقافة والترفيه بـ01ر0 بالمائة، في حين استقرت أسعار مجموعات الصحة والاتصالات والتعليم.