الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

بالتعاون مع منظمة العمل الدولية

"اتحاد العمال" يفتتح ورشة العمل حول المفاوضة الجماعية واتفاقيات العمل القطاعية

الأحد 05 فبراير 2017 08:31 م بتوقيت مسقط

"اتحاد العمال" يفتتح ورشة العمل حول المفاوضة الجماعية واتفاقيات العمل القطاعية

 

مسقط - الرُّؤية

افتَتَح الاتحادُ العام لعمَّال السلطنة، أمس، بمقر الاتحاد، ورشة عمل حول "المفاوضة الجماعية واتفاقيات العمل القطاعية"؛ وذلك بالتعاون مع منظمة العمل الدولية، وبمشاركة 30 من القيادات النقابية بالاتحاد العام والاتحادات العمالية القطاعية، ومن المقرَّر أن تستمر الورشة حتى بعد غد الأربعاء.

وألقى نبهان بن أحمد البطاشي رئيس الاتحاد العام لعمال السلطنة، كلمةً؛ رحَّب فيها بالمدرب مصطفى سعيد مستشار الأنشطة العمالية بالمكتب الإقليمي ببيروت التابع لمنظمة العمل الدولية وبالحضور. مشيراً إلى أنَّ الاتحاد العام ينظم ورشة تدريبية بشكل سنوي منها تخصصية والأخرى تأتي وفقاً لظروف ونشأة النقابات والحوار والتفاوض الذي يتم.

وأضافَ رئيسُ الاتحاد: "تأتي هذه الورشة استكمالاً لسلسلة ورش سابقة أُقِيمت حول الاتحادات القطاعية، والتي في حينها كان هناك اتحاد قطاعي واحد وهو الاتحاد العمالي لقطاع النفط والغاز؛ حيث جاءت هذه الورش بثمارها من خلال تشكيل اتحادات عمالية أخرى في قطاعات: الصناعة، والتعليم، والإنشاءات". وفي ختام الكلمة، وجَّه رئيس الاتحاد شكره للاتحادات القطاعية على ما قُدِّم من جهد خلال الفترة الماضية، متمنياً تحقيق الاستفادة من مضمون الورشة، وتطبيقها من قبل المشاركين.

وتهدفُ الورشة إلى دعم جهود الاتحاد العام في تطوير قدرات الاتحادات العمالية القطاعية حول آليات المفاوضة الجماعية وسبل تحقيق اتفاقيات عمل جماعية لكل قطاع. كما تُعرِّف الورشة باتفاقيات العمل الجماعية حسب معايير العمل الدولية وقانون العمل العماني.

وتطرَّق المدرب مصطفى سعيد مستشار الأنشطة العمالية بالمكتب الإقليمي ببيروت -التابع لمنظمة العمل الدولية- في اليوم الأول من الورشة، إلى المفاوضة الجماعية وعقود العمل الجماعية حسب معايير العمل الدولية، كما تم مناقشة مفهوم الحوار الاجتماعي، والذي يتضمَّن أشكال المفاوضة، والاستشارة وتبادل المعلومات والآراء بين ممثلي الحكومة وأصحاب العمل والعمال، حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، لا سيما تلك المتعلقة بالسياسات الاقتصادية والاجتماعية.