الإثنين, 24 سبتمبر 2018

"الأرجان تاول".. راعٍ رئيسي لـ"الملتقى العقاري"

السبت 04 فبراير 2017 07:43 م بتوقيت مسقط

"الأرجان تاول".. راعٍ رئيسي لـ"الملتقى العقاري"

 

 

مسقط - الرُّؤية

تجسيداً لدورها الريادي في تطوير قطاع العقارات في السلطنة، واستمراراً لدعمها المتواصل للجهات المنظمة للقطاع، اختتمتْ الأرجان تاول للاستثمار -الشركة الرائدة في مجال التطوير العقاري في السلطنة- مشاركتها كراعٍ رئيسي للملتقى العقاري في نسخته الثانية، والذي نظمته الجمعية العقارية العمانية.

شاركَ في الملتقى -الذي ناقش أهم التحديات التي تواجه قطاع العقارات في السلطنة، وسلط الضوء على أفضل الحلول المتاحة لتجاوز هذه التحديات- مجموعة من أبرز قادة ورواد القطاع في السلطنة.

وفي هذا الصدد، قال المهندس هشام موسى الرئيس التنفيذي للأرجان تاول للاستثمار: "يعد الملتقى العقاري الذي تنظمه الجمعية العقارية العمانية للمرة الثانية واحداً من أبرز الفعاليات التي يشهدها قطاع العقارات في السلطنة هذا العام؛ حيث يجمع بين قادة تطوير القطاع العقاري في عمان ومسؤولي الجهات الحكومية المشرفة على هذا القطاع، وبمشاركة متميزة لنخبة من الخبراء المختصين في الشأن العقاري من داخل وخارج السلطنة، فضلا عن الأهمية الكبيرة للمحاور التي تطرق لها المشاركون في الملتقى. كما أنَّ التوقيت الذي أقيم فيه الملتقى أضفى عليه أهمية خاصة؛ حيث تعيش المنطقة أجواء ايجابية كنتيجة للتحسن الذي طرأ على أسعار النفط، إلى جانب التفاؤل الكبير باستمرارية هذا التحسن خلال المرحلة المقبلة".

ناقش الملتقى عددًا من القضايا التي تشغل الساحة العقارية في الفترة الحالية، كما سلط الضوء على القرارات الحكومية ذات العلاقة بقطاع العقارات والتي تمت مناقشتها في البرنامج الوطني لتعزيز التنويع الاقتصادي "تنفيذ". حيث ناقشت ورقة العمل التي قدمها جرانت سالتر مدير قسم السياحة والضيافة في شركة ديلويت الشرق الأوسط واقع السياحة في سلطنة عمان والفرص الكبيرة المتاحة في هذا المجال، كما سلط سالتر الضوء على عدد من المعالم العمانية التي تمتلك المؤهلات لتكون ضمن الوجهات السياحية العالمية، وتلا ورقة العمل جلسة نقاشية تم فيها تناول الوضع الحالي لسوق العقار على المستوى المحلي مع التركيز على الجانب السياحي الذي يُعد ركيزة أساسية في المرحلة المُقبلة. وفي الجلسة الثانية من الملتقى، قدم صادق جعفر المدير العام بمجموعة الخنجي القابضة ورقة عمل تحدث فيها عن فهم التوافق بين التطبيقات التشريعية والمشاريع العقارية في المجال العقاري. فيما قدَّم عبد الصمد المسكري ورقة عمل أخرى ناقش فيها صناديق التمويل الاستثمارية العقارية ومدى فائدتها للمجال العقاري.

وأضاف الرئيس التنفيذي للأرجان تاول للاستثمار: "نفخر بأن نكون جزءاً من هذا الحدث المهم، وذلك من منطلق إيماننا بأهمية الدور الذي تلعبه مثل هذه الملتقيات والمؤتمرات في تطوير وتعزيز دور القطاع العقاري في تنمية الاستثمارات، إلى جانب تركيز الضوء على مساهمة القطاع في التنمية الاقتصادية في السلطنة".

هذا وتهدف الجمعية العقارية العمانية من تنظيم هذا الملتقى في نسخته الثانية إلى مناقشة أبرز التحديات التي تواجه القطاع، إلى جانب أنه يجمع بين الجهات الحكومية الرسمية المسؤولة عن تنظيم قطاع العقار في السلطنة وشركات التطوير العقاري؛ والتي تعد بمثابة العمود الفقري المحرك للقطاع في البلاد؛ مما يجعل من الملتقى فرصة سانحة لمناقشة سبل تعزيز مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي للسلطنة؛ حيث يعد القطاع العقاري أحد القطاعات المؤهلة للقيام بدور بارز في تفعيل سياسة الحكومة الرامية إلى تنويع مصادر الدخل، فضلا عن كون من القطاعات الرئيسية التي تُسهم في جذب رؤوس الأموال الأجنبية.