الجمعة, 21 سبتمبر 2018

انطلاق أعمال التمرين الوطني لمكافحة التلوث الزيتي "نورس 2017"

الإثنين 30 يناير 2017 08:31 م بتوقيت مسقط

انطلاق أعمال التمرين الوطني لمكافحة التلوث الزيتي "نورس 2017"

 

مسقط - الرؤية

تنظم وزارة البيئة والشؤون المناخية بالتعاون مع شركة تنمية نفط عُمان التمرين الوطني لمكافحة التلوث الزيتي (النورس 2017)، خلال الفترة من 31 يناير إلى 1 فبراير 2017.

وذلك بمشاركة عدد من الجهات الحكومية والخاصة المعنية وفقاً للخطة الوطنية لمكافحة التلوث الزيتي وهي: وزارة النقل والاتصالات، وزارة الزراعة والثروة السمكية، وزارة النفط والغاز، وزارة الصحة، هيئة الكهرباء والمياه، بلدية مسقط، اللجنة الوطنية للدفاع المدني، شرطة عمان السلطانية (العمليات، خفر السواحل)، هيئة الدفاع المدني والإسعاف، سلاح الجو السلطاني العماني، البحرية السلطانية العمانية، مركز الأمن البحري، ميناء السلطان قابوس.

ويهدف التمرين الذي يُقام في منطقة شاطئ القرم إلى تفعيل خطط الطوارئ التابعة لهذه الوزارة والجهات الحكومية والخاصة الأخرى المعنية بمكافحة التلوث الزيتي، والوقوف على مدى جاهزيتها في عمليات الاستجابة لمكافحة التلوث المشتركة، وتفعيل مسؤولية الجهات ذات العلاقة بعملية مكافحة التلوث الزيتي حسب الخطة الوطنية لمكافحة التلوث الزيتي في السلطنة، وقياس مدى تعاون واستجابة المنظمات الإقليمية والدولية المعنية، وتدريب الكوادر الوطنية بالجهات ذات العلاقة لمواجهة حوادث التلوث الزيتي، وتبادل الخبرات والاطلاع على الإمكانيات الفنية والإدارية للجهات المعنية في السلطنة والخبرات الإقليمية والدولية.

وتمّ اختيار منطقة شاطئ القرم لتنفيذ التمرين نظراً للحساسية البيئية للمنطقة، ووجود العديد من الموارد الساحلية مثل الشاطئ الذي يرتاده العديد من المواطنين والمُقيمين بصفة مستمرة، وكذلك وجود ميناء الفحل ومحمية القرم الطبيعية ومحطة تحلية المياه وتوليد الكهرباء وغيرها من الموارد الطبيعية والبشرية، مما يتطلب سرعة قصوى في الاستجابة لحساسية المنطقة التي يحتمل توجه بقعة الزيت المفترضة باتجاهها، والفترة الزمنية التي سوف يتم خلالها احتواء هذه البقعة. كما تم اختيار موقع آخر في البحر يبعد 10 كم من ميناء الفحل لتنفيذ عمليات المكافحة البحرية من خلال سكب كميات من زيت  السمك، وذلك بغرض اختبار مدى استجابة طائرة (الكاسا) التابعة لسلاح الجو السلطاني العماني، والتي تمّ تجهيزها بتقنيات حديثة لرصد الملوثات الزيتية في البيئة البحرية. كما سيتم في ذات الموقع نشر حواجز مطاطية لاحتواء البقعة لمنعها من الانتشار والقيام بعملية إنزال معدات شفط الزيوت من البحر، وسينفذ سلاح الجو السلطاني العماني عمليات الرش الجوي بالطائرات المُجهزة بالمعدات الحديثة لمثل هذه العمليات.