الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

"وسن التخصصي" يرسم آفاقا جديدة للعناية بالأسنان عبر تقنيات وحدة التخدير الواعي

الثلاثاء 24 يناير 2017 08:17 م بتوقيت مسقط

"وسن التخصصي" يرسم آفاقا جديدة للعناية بالأسنان عبر تقنيات وحدة التخدير الواعي

 

مسقط - الرؤية

يُقدم مركز وسن التخصصي لطب الأسنان تقنيات علاج الأسنان باستخدام وحدة التخدير الواعي المُتوفرة بالمركز، ما يُسهم في تغيير مفهوم الخوف والضغط النفسي المصاحب لعلاج الأسنان، والانتقال بالمريض إلى مرحلة من الإحساس بالثقة والطمأنينة في ظل وجود وحدات التخدير الحديثة عالية الجودة.

ويأتي المركز المتخصص كأحد أفضل الخيارات المتاحة لأولئك الذين ظلوا لسنوات طويلة يتجنبون زيارة طبيب الأسنان، وذلك بسبب القلق والخوف الشديد من مواجهة الآلام التي تُصاحب عمليات علاج الأسنان، بالإضافة إلى مشاعر الخوف التي تتولد من زيارة الطبيب وأدوات وأجهزة العيادة. وتسهم التقنية الجديدة في تخلي المرضى عن مسببات الخوف والقلق بشأن الأسنان، الأمر الذي يجعلها تتألق ببياضها الناصع كحبات اللؤلؤ، ويضمن الحصول على ابتسامة رائعة مشرقة بشكل دائم.

هذا التغيير والتحوّل في منظور المراجع إلى طبيب الأسنان يرجع الفضل فيه بشكل كبير الى تعزيز وتطوير أساليب ممارسة طب الأسنان باستخدام وحدات التخدير؛ حيث تقوم وحدة التخدير الواعي بتقديم خدمات علاجية تسمح للمرضى بالحصول على التخدير الموضعي المناسب أثناء العلاج والتعامل الجراحي مع عمليات الأسنان، مما يجعل أمر الإحساس بالألم غير موجود، ملغياً النظرة السابقة حول اقتران علاج الأسنان بالألم  والخوف ومشاعر القلق.

ووحدة التخدير الواعي الحديثة عالية الجودة متوفرة حالياً بمركز وسن التخصصي لطب الأسنان، حيث سهّل هذا البديل الطبي الهادئ إجراءات التعامل مع الأسنان، وهو إضافة متميزة للمركز عملت على تعزيز مكانته كأحد أفضل مراكز علاج الأسنان بالسلطنة التي تقدم مجموعة متنوعة من الخدمات المتميزة  في مجال طب الأسنان، يضاف إلى العديد من الإنجازات والجوائز التي حصل عليها من المؤسسات الصحية في السلطنة في مجال العناية والاهتمام المتميز بخدمة وعلاج الزبائن.

وقال الدكتور دينيش جوبال استشاري أول أمراض الفم والوجه والفكين وزراعة الأسنان بمركز وسن التخصصي لطب الأسنان: "إنه لأمر مدهش أن يُسهم العلاج بتقنية وحدة التخدير الواعي في تسهيل التعامل مع المرضى، حيث يواجه الطبيب تحديات تأخذ وقتاً لعلاج المرضى الذين لديهم حالة من الخوف تجاه زيارة عيادة الأسنان". وأضاف جوبال: "بفضل هذا الأسلوب المتميز والبسيط في العلاج، أصبح الآن من السهل جداً التعامل مع علاجات قنوات جذور الأسنان وغيرها من الإجراءات الأخرى ذات العلاقة بالعناية بالسن، وبالتالي أصبح بإمكاننا الترحيب بالزبائن الذين يعانون من مشكلة تجاهل الاهتمام بصحة الفم والأسنان، خاصةً أولئك الذين لديهم معاناة وخوف من القيام بالعلاجات والجراحات المتعلقة بإعادة تركيب وزراعة السن".

وتشير الدراسات إلى أنّ نسبة الذين يعانون من فوبيا الخوف من العلاج وزيارة طبيب الأسنان تقريباً ثلث مرضى الأسنان في العالم، غير أنّ مُمارسة التطبيب بوحدة التخدير الواعي ساهم بشكل كبير في خفض تلك المخاوف، ويحظى مركز وسن التخصصي لطب الأسنان بتوفر نخبة من الفنيين والاستشاريين ذوي المؤهلات والخبرات العالية في مجال تطبيب الأسنان باستخدام تقنيات وحدة التخدير الواعي، وهو الأمر الذي يعمل على إيجاد محيط مطمئن وثقة عالية أثناء تعامل الطبيب مع المريض، مما يُسهم بشكل كبير في تسهيل التعاطي مع مختلف العمليات الجراحية المعقدة في مجال طب الأسنان، بعيداً عن الإحساس بالقلق وعدم الراحة والمرور بتجربة تحمل الألم الشديد الذي كان في السابق يقترن بتلك النوعية من العلاج، حيث إنّ المريض بإمكانه مغادرة المركز مباشرةً بعد انتهاء العلاج دون إدراك الوقت ودون وجود معاناة أو ألم أثناء جلوسه على كرسي  الأسنان، فضلاً عن حصوله على مستويات عالية من الجودة تتمثل في الرعاية المهنية التي يقدمها ويتميز بها مركز وسن التخصصي لطب الأسنان .

ويمثل العلاج باستخدام تقنية التخدير الواعي في تطبيب الأسنان، الطريقة الأمثل لأولئك الذين لديهم الرهبة ويعانون شيئاً من الخوف أثناء زيارة طبيب الأسنان، وهي الأفضل للمرضى الذين لديهم حساسية أو نوع من الخوف عند رؤية أو استخدام إبر وأدوات علاج الأسنان، كما أن استخدام تلك التقنية تعتبر الأنسب لفئة المراجعين الذين يعانون من مشكلة القلق الذي تسببه الضوضاء والروائح المرتبطة بحالات التطبيب التقليدي للأسنان. كذلك، هي الحل المُناسب لعلاج فئة المرضى أصحاب الأسنان الحساسة  أو الذين يتذمرون من الزيارات المتكررة لطبيب الأسنان بحثاً عن العلاج، لذلك فإنَّ تلك التقنية الحديثة والمتطورة تسهم بشكل فعّال في التغلب على العديد من التحديات وهي بالتالي تعمل في المقام الأول على تسهيل العلاج والتعامل مع الحالات الطبية لطبيب الأسنان وتوفير بيئة مناسبة للإنجاز والعمل، كما هو الحال بالنسبة للمريض الذي يجد في تلك التقنيات الحل لكثير من التحديات التي ترافق علاج الأسنان.

ويوفر مركز وسن التخصصي لطب الأسنان الكائن في بناية أبراج الخوير خلف مسجد الزواوي سلسلة متكاملة من التخصصات في مجال طب الأسنان، تتضمن تقويم الأسنان (تركيب أقواس التقويم)، زراعة الأسنان، وعلاج قنوات جذور السن، وخدمات تجميل وتبييض والعناية بطبقة مينا الأسنان، كجزء من الممارسات اليومية العامة لطب الأسنان، حيث يحتوي المركز على (8) غرف للعلاج مجهزة بأحدث التقنيات والتسهيلات المتطورة في مجال العناية بطب الأسنان، وبصحبة طاقم طبي متميز يتمثل في الأطباء والمساعدين والممرضين ذوي الخبرة في المجال.