الإثنين, 24 سبتمبر 2018

تواصل فعاليات المسح الوطني للأمراض غير المعدية

الإثنين 23 يناير 2017 05:57 م بتوقيت مسقط

تواصل فعاليات المسح الوطني للأمراض غير المعدية

 

 

مسقط - الرُّؤية

تصوير/ خميس السعيدي

تتواصل فعاليات التدريب للمسح الصحي الوطني للأمراض غير المعدية وعوامل خطورتها، بالقاعة الرئيسية بجامع السلطان قابوس الأكبر على مدار 5 أيام متتالية؛ وذلك بتنظيم من وزارة الصحة -ممثلة في مركز الدراسات والبحوث بالمديرية العامة للتخطيط والدراسات- وبحضور سعادة الدكتور علي بن طالب الهنائي وكيل الوزارة للتخطيط، وبمشاركة الدكتورة هبة فؤاد من المكتب الإقليمي بالقاهرة والدكتورة لبنى باهاتيل من المقر الرئيسي بجنيف، الخبيرتين بمنظمة الصحة العالمية.

ويهدف المسح الى إنشاء قاعدة أساسية لبيانات وطنية عن الأمراض غير المعدية، وتوفير منصة لإنشاء نظام ترصد الامراض غير المعدية الرئيسية وعوامل الخطر المصاحبة لها في سلطنة عمان، تقدير تعاطي واستخدام التبغ عند البالغين بالسلطنة واستنتاج المؤشرات الرئيسية لمكافحة التبغ بمنهجية علمية، ووضع قاعدة بيانات وطنية عن الأنماط الغذائية واستخراج مؤشرات وطنية، اتخاذ قرارات مستنيرة مبنية على الأدلة والبراهين، ووضع إطار قوي للرصد والمتابعة والتقييم لمعرفة مدى تنفيذ السياسات والتدخلات وبما يتناسق مع إطار منظمة الصحة العالمية، وتقديم التقارير بانتظام إلى الوزارات والجهات الصحية الوطنية والمنظمات الدولية بشأن التقدم المحرز في التدخلات التغذية وفي مجال الامراض غير السارية..

حيث شهد اليوم الثاني تدريب المشاركين على أدوات وأجهزة المسح وكيفية استخدام الأجهزة الكفية في جمع البيانات، وكيفية إدخال البيانات والتدريب على أسئلة المسح والتأكد من فهم المشاركين لمعنى الأسئلة، وكذلك التدريب على الشاشات المختلفة أثناء جمع البيانات وكيفية حفظ وتصدير البيانات إلى خادم حفظ البيانات.

وقد أشار سعادته إلى أهمية هذا المسح في التخطيط والوقوف على مشاكل الأمراض غير المعدية وعوامل خطوتها مقارنة بالدول الأخرى في المنطقة ودول العالم، وتمنى للجميع التوفيق وتحقيق الأهداف المرجوة من هذا المسح.

يُذكر أنَّ الأمراض غير السارية -المعروفة أيضاً باسم الأمراض المزمنة أو الأمراض غير المعدية التي لا تنتقل بين البشر- تعد من أهم أسباب الوفيات على مستوى العالم، وهي أمراض تدوم فترات طويلة وتتطوّر ببطء عموماً، وتنقسم هذه الامراض إلى أنماط رئيسية أربعة؛ هي: أمراض القلب الوعائية (مثل النوبات القلبية والسكتة الدماغية) والسرطانات، والأمراض التنفسية المزمنة (مثل مرض السدة الرئوية المزمنة والربو) والسكري.

وتعتبر أهم عوامل الخطورة التي تسبب الأمراض غير المعدية هي أنماط الحياة الخاطئة مثل تعاطي التبغ والخمول البدني وتعاطي الكحول على نحو ضار والنظم الغذائية غير الصحية.