الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

مركز التعلم الذاتي بجامعة السلطان قابوس يختتم دورته الأولى عن الطاقة الشمسية

الأحد 15 يناير 2017 08:01 م بتوقيت مسقط

مركز التعلم الذاتي بجامعة السلطان قابوس يختتم دورته الأولى عن الطاقة الشمسية

 

مسقط - الرؤية

اختتم مركز التعلم الذاتي بجامعة السلطان قابوس أولى حلقات "تدريب المدربين" بموضوعها الأول عن "الطاقة الشمسية" والتي استمرت لمدة 5 أيام، بواقع 6 ساعات يوميا، حيث اشترط للالتحاق بالتدريب أن يقوم الطالب المتقدم بإعداد تقرير عن الطاقة الشمسية يتم من خلاله تقييم مستوى معرفته بمجال التدريب.

قدم هذه الدورة المهندس أحمد بن علي المعمري، مهندس أول تحكم بشركة كهرباء مجان والرئيس التنفيذي لمؤسسة النور للطاقة الشمسية والمتجددة، ورئيس فريق النور التطوعي، حيث قام في اليوم الأول بتعريف المشاركين بالعمل التطوعي وأهميته للفرد والمجتمع وعرض أساليب التدريب المختلفة مع مقدمة عن الطاقة الشمسية والكهربائية.

في اليوم الثاني تناول عرض مكونات نظام الطاقة الشمسية وأسس اختيارها مع تطبيق عملي لنظام الطاقة الشمسية، وفي اليوم الثالث تابع المشاركون تطبيقات الطاقة الشمسية وفوائد استخدامها مع تنفيذ تصاميم لأنظمة الطاقة الشمسية للمنازل، واستعراض تجربة إحدى الشركات العمانية العاملة في هذا القطاع.

في اليوم الرابع قام المشاركون بتقديم عروض تقديمية عن الطاقة الشمسية لمدة ربع ساعة لكل متدرب حيث تم تقييم تلك العروض، وفي اليوم الخامس والأخير قاموا بتحديث العروض المقدمة لتكون جاهزة لاستخدامها لتدريب الآخرين، ثم أقيم الحفل الختامي الذي أقامه مركز التعلم الذاتي بحضور الأستاذ الدكتور عبدالله بن حمد البادي عميد كلية الهندسة والذي قام بتوزيع شهادات الاجتياز للمشاركين وكذلك تكريم الطلبة أصحاب أفضل 3 عروض وهم؛ الطالبة رقية بنت راشد الهطالية في المركز الأول، والطالب عبد المجيد الشعيلي الثاني وفي المركز الثالث جاءت شيماء بنت علي الهاشمي.

يذكر أنّ المركز دشن هذه الخدمة مؤخرا لطلبة جامعة السلطان قابوس بهدف التعريف بالطاقة الشمسية ونشر ثقافة العمل التطوعي، وذلك من خلال تدريب مجموعة من الطلبة المهتمين بمجال الطاقة الشمسية أو أي مجال آخر يحدده المركز. ومع نهاية الدورة يكون قد تم إعداد المشاركين ليقوموا لاحقا بتدريب مجموعات أخرى في المجتمع كالمدارس أو الجامعات أو الكليات أو المهتمين، ومن ثمّ يتم تكوين سلسلة مستدامة لنشر هذه الثقافة في المجتمع.

وفي هذا الصدد قال المهندس أحمد بن علي المعمري مقدم الدورة: "إنّ نشر ثقافة الطاقة الشمسية في المجتمع العماني أصبحت ضرورة ملحة خصوصا مع توجه السلطنة إلى استخدام الكهرباء المنتجة من الطاقة الشمسية من المنازل إلى شبكة الكهرباء المحلية، ولهذا السبب استهدفنا في هذه الدورة كوكبة من طلبة جامعة السلطان قابوس لتدريبهم بحيث يصبحوا قادرين على نقل هذه الثقافة للمجتمع".

بينما قال الطالب محمد بن عبدالله بن سالم الهنائي من كلية الهندسة تخصص هندسة ميكانيكية: "الدورة كانت مفيدة وفي نفس الوقت ممتعة تعرفنا من خلالها على الطاقة الشمسية ومكوناتها وأهم عناصرها وطريقة عملها وكيفية عمل شبكة منزلية خاصة وأهميتها من ناحية اقتصادية والعلمية للفرد والمجتمع.

 أمّا الطالب عبد الله سالم العامري من كلية الآداب والعلوم الاجتماعية فيقول: المجتمع بشكل عام يحتاج لهذا النوع من الدورات لزيادة الوعي بهذه الطاقة المتجددة وهي مجانية وضخمة جدا لكن تحتاج إلى من يستغلها فقط.

وجدير بالذكر أنّ مركز التعلم الذاتي هو أحد المراكز الخدميّة في جامعة السلطان قابوس والتابعة لمكتب نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية وخدمة المجتمع الأستاذ الدكتور عامر بن علي الرواس، التي تمّ تدشينها حديثًا في الجامعة. ويسعى من خلال خدماته التي يقدمها إلى فتح آفاق متعددة الأطياف يستطيع من خلالها أي طالب بالجامعة مهما كانت اهتماماته أو قدراته أن يتعرّف على مهارات التعلم الذاتي ويطبقها من خلال ممارسته لهذه المهارات بطريقة عملية، على سبيل المثال عن طريق تحديد هدفه وإدارته لوقته عند انتقائه أيا من خدمات المركز.