الخميس, 20 سبتمبر 2018

مستشفى برجيل.. الخيار الأول لعلاج التهاب الثدي

السبت 17 ديسمبر 2016 07:58 م بتوقيت مسقط

مستشفى برجيل.. الخيار الأول لعلاج التهاب الثدي

 

 

مسقط - الرُّؤية

اكتسبَ مُستشفى برجيل -مزوِّد الرعاية الصحية الرائد في السلطنة- الثقة بسرعة كخيار أول في السلطنة؛ بفضل المعالجة المتقدمة المتكاملة لالتهاب أنسجة الثدي، والمعروفة باسم "التهاب الثدي الحاد".

وقالت الدكتورة ارمارافاني ميديت اختصاصية الجراحة العامة في مستشفى برجيل: إنَّ التهاب الثدي يمكن أن يُصنَّف على أنه التهاب الثدي للمرضعات اللاتي يقمن بالرضاعة الطبيعية والتهاب الثدي لغير المرضعات اللاتي لا يقمن الرضاعة الطبيعية. ويحدث ذلك عادة بعد شهر أو شهرين من الولادة أو خلال فترة الفطام عندما يتحول الطفل الى تناول النظام الغذائي. وليس من الضروري أن يكون وقف الرضاعة الطبيعية سببا في التهاب الثدي الحاد. وفي الواقع استمرار الرضاعة الطبيعية هي أفضل وسيلة لإفراغ الثدي.

وأكدت الدكتورة ارمارافاني أن مستشفى برجيل لديه خطة متكاملة لمعالجة التهاب الثدي بدءا من التشخيص، ويستند إلى تحليل مفصل للتاريخ والنتائج السريرية. الخطوة التالية هي عمل الموجات فوق الصوتية للثدي للتمييز بين التهاب الثدي الحاد و خراج الثدي الذي يحتوي على صديد أو خراج الثدي عميق الجذور. القيح يمكن أن يتشكل إذا لم يتم علاج التهاب الثدي فورا. إذا حدث الخراج، سيتم معالجة القيح بإعطاء المضادات الحيوية المناسبة.

 

وعن منهجية العلاج الأولي في مستشفى برجيل، قالت: تجري معاملة التهاب الثدي الحاد في البداية من خلال العلاج مع الضغط الساخن والتدليك قبل التغذية للإفراج عن القنوات المرضعة. وفي وقت متأخر من المرض، سيتم وصف المضادات الحيوية، وإذا كان يشتبه بوجود عدوى بكتيرية. وعلاوة على ذلك في حالة خراج الثدي، يتم إجراء شق جراحي لتجفيف الصديد.