الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

"أوربك" تواصل تنفيذ مشاريع النمو لتعزيز الأداء وتحفيز الإنتاجية

الخميس 15 ديسمبر 2016 10:35 ص بتوقيت مسقط

"أوربك" تواصل تنفيذ مشاريع النمو لتعزيز الأداء وتحفيز الإنتاجية

 

 

روَّادنا - خاص

تُعدُّ "أوربك" واحدة من كبرى شركات السلطنة، ومن أسرع شركات النفط نموًّا في الشرق الأوسط، تقوم مصافي الشركة في مسقط وصحار -إضافة إلى مصنع العطريات ومصنع البولي بروبيلين في صحار- بتوفير الوقود والمواد الكيماوية والبلاستيك، والعديد من المنتجات البترولية الأخرى للسلطنة، وأنحاء مختلفة من العالم.

وتهدفُ إستراتيجية القيمة المحلية المضافة -التي تتماشى مع الخطة الوطنية للسلطنة- إلى دعم وتطوير الأعمال، وتنمية القدرات البشرية وتحفيز الإنتاجية فيما يخدم الاقتصاد الوطني من خلال المحافظة على القيمة القصوى داخل البلاد.

وفي إطار تحقيق هذه المهمة، اتَّخذتْ دائرة القيمة المحلية المضافة في "أوربك" -والتي تأسست في العام 2014- التدابير التالية: دعم المواد والمنتجات العُمانية التي تشتريها أوربك (صنع في عُمان)، وتطوير رأس المال البشري في جميع مشاريع "أوربك" بضمان نسبة تعمين تقدَّر بـ30% على الأقل، والتنمية المستدامة للمؤسسات العُمانية الصغيرة والمتوسطة من خلال دعم تلك المؤسسات التي لها علاقة مباشرة بأعمال "أوربك"، وموافاة أصحاب المصلحة الرئيسيين وشركاء "أوربك" بالإنجازات المتعلقة بالقيمة المحلية المضافة بشكل دوري.

وفي إطار سعيها لأن تصبح شركة رائدة في الأداء، تقوم "أوربك" حاليا بتنفيذ ثلاثة مشاريع نمو إستراتيجية كبرى؛ هي: مشروع تحسين مصفاة صحار، ومشروع خط أنابيب مسقط-صحار، ومشروع مجمع لوى للصناعات البلاستيكية. التي بمجرد الانتهاء من إنجازها ستمكِّن "أوربك" من لعب دور مميز واحتلال مرتبة مهمة في قطاع البتروكيماويات. وسيُسهم دمج "أوربك" المتكامل لعمليات المصافي والمصانع، إلى جانب مشاريع النمو الإستراتيجية الثلاثة، في تعزيز دور "أوربك" كإحدى الشركات الأكثر تطورا في هذا المجال. ونظرا لاختلاف طبيعة هذه المشاريع، يتطلَّب كل واحد منها عناصر مختلفة للالتزام بالخطة الرئيسية التي اعتمدها فريق القيمة المحلية المضافة.

وفيما يتعلق بمشروع تحسين مصفاة صحار، قام المقاول بوضع خطة تتضمن التحليل الشهري لعناصر القيمة المحلية المضافة التالية خلال دورة حياة المشروع: الالتزام بالدعم وتوفير أرقام حقيقية للشركات في محافظة شمال الباطنة، والالتزام بالدعم وتوفير أرقام حقيقية للشركات في بقية محافظات السلطنة، ودعم عمليات التدريب والتعمين، كما التزم المقاول أيضا بوضع البيانات الفعلية للخطة كل شهر، وقام برفع تقرير إلى فريق القيمة المحلية المضافة. أما بالنسبة لمشروع خط أنابيب مسقط-صحار، فقد قام المقاول بوضع خطة تتضمن التحليل الشهري لعناصر القيمة المحلية المضافة التالية خلال دورة حياة المشروع، عبر خطة استثمار رأس المال في الأصول الثابتة في سلطنة عُمان، ونسبة تعمين القوى العاملة، ونسبة ساعات تدريب المواطنين العُمانيين المستغلة في تنفيذ العقد، والتوريد المحلي للسلع المستغلة في تنفيذ العقد من مزود مسجل على الصعيد الوطن، والتوريد المحلي للخدمات المستغلة في تنفيذ العقد من مقاولين من منطقة الباطنة تابعين لطرف ثالث مسجلين على الصعيد الوطني، إضافة إلى دعم المؤسسات الوطنية لتنمية قطاع النفط والغاز العُماني.

كما تنفِّذ الشركة مشروعَ مُجمَّع لوى للصناعات البلاستيكية؛ حيث قام المقاول في هذا المشروع بوضع خطة تتضمن التحليل الشهري لعناصر القيمة المحلية المضافة التالية خلال دورة حياة المشروع؛ منها: 25% كحد أدنى من التعامل مع الشركات المحلية، و30% كحد أدنى من التعمين، إضافة إلى جهود التدريب لعدد من العُمانيين بما يزيد على 15% من العاملين (باستثناء الموظفين المالكين).

وتمَّ تحقيق مجموعة من النتائج المهمة في عناصر القيمة المحلية المضافة؛ أهمها: إنفاق حوالي 37 مليون دولار على المنتجات العُمانية من قبل مصنعين عُمانيين داخل السلطنة، وإنفاق حوالي 10 ملايين دولار على موردين عُمانيين لمنتجات ومواد مختلفة. كما تمَّ إنفاق حوالي 19 مليون دولار على شركات عُمانية ومؤسسات صغيرة ومتوسطة تقدم مختلف الخدمات داخل المشروع، إضافة إلى إنفاق حوالي مليوني دولار على تطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ومؤسسات التدريب والتأهيل داخل السلطنة.