الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

60 طبيبا في ندوة "المناعة والحساسية"

الإثنين 12 ديسمبر 2016 07:10 م بتوقيت مسقط

60 طبيبا في ندوة "المناعة والحساسية"

 

مسقط – الرؤية

عقدت بفندق بارك إن بالخوير مؤخرا ندوة حول أمراض المناعة والحساسية بمشاركة حوالي 60 من الأطباء المتخصصين في مجال أمراض المناعة والحساسية من مختلف المؤسسات الصحية في محافظة مسقط.

تضمن برنامج الندوة التي نظمتها رابطة أمراض المناعة والحساسية كلمة افتتاحية للدكتورة إيمان نصر – اختصاصية أولى أمراض مناعة وحساسية كبار بقسم الأمراض الباطنية بالمستشفى السلطاني – عرفت فيها أمراض المناعة والحساسية بأنّها تلك الناتجة عن اضطراب الجهاز المناعي في الجسم وهو الجهاز المعني بمكافحة الميكروبات وحماية الجسم من الوبائيات الميكروبية.

وأضافت: هذا الخلل في الجهاز المناعي قد يكون عبارة عن نقص أو عجز في أحد مكونات الجهاز، وبالتالي يؤدي إلى الإصابات المتكررة بالالتهابات الميكروبية (فيروسية أو بكتيرية أو فطرية). وقد يكون الخلل بأن يكون الجهاز المناعي شديد النشاط ضد النفس وهذا يسبب أمراض ذاتية المناعة خاصة الروماتيزمية. أو أن يكون الجهاز المناعي أيضاً شديد النشاط ضد الأشياء غير الضارة في الطبيعة حولنا وهذه هي أمراض الحساسية. 

وأشارت إلى انتشار أمراض الحساسية، حيث تحتل المركز الخامس تقريبا في الأمراض المزمنة شيوعاً، مؤكدة أن الدول المتقدمة أولت اهتماما كبيراً بالأمر لما تسببه هذه الأمراض من تأثيرات على الفرد والمجتمع.

 وأضافت أنّ الندوة نظمت بهدف نشر المعرفة حول هذه الأمراض للأطباء من التخصصات الأخرى والذين قد يكونون أول من يتعامل مع المصابين بهذه الأمراض، وذلك بهدف الاهتمام بشكل أكبر بهولاء المرضى وتقديم الخدمة الأجود لهم من حيث التشخيص المبكر والعلاج الناجع. 

مضيفة أن الندوة تهدف كذلك إلى تبادل الخبرات وتسليط الضوء على أحدث المستجدات في تشخيص وعلاج هذه الأمراض، وأيضاً الاستفادة من الخبراء الدوليين المشاركين.

حاضر في الندوة نخبة من المتخصصين في مجال أمراض المناعة والحساسية من داخل السلطنة، إضافة إلى محاضرين دوليين من ألمانيا والنمسا، وقد تم خلالها التعريف بأمراض المناعة والحساسية من حيث كيفية تشخيصها وعلاجها والوقاية منها.